الحساسية من المحار: الأعراض والعلاجات

إذا كنت أنت أو طفلك تعانيان من حساسية من المحار، فهناك بعض الأشياء التي تحتاج إلى أخذها في الاعتبار لتقليل خطر ردود الفعل التحسسية. سنقدم في مقال اليوم بعض النصائح للمساعدة.
الحساسية من المحار: الأعراض والعلاجات

آخر تحديث: 20 يناير, 2021

الحساسية من المحار واحدة من أكثر أنواع الحساسية شيوعًا. يمكن أن تسبب الرخويات والقشريات بسهولة استثارة الجهاز المناعي لمهاجمة مسببات الحساسية، مما يؤدي إلى ردود فعل، من خفيفة إلى شديدة. يمكن أن تكون ردود الفعل التحسسية الشديدة خطيرة للغاية، لذلك من المهم فهم الأعراض لتجنب المضاعفات الرئيسية.

عندما تدخل مادة الجسم، يقرر الجهاز المناعي ما إذا كان يحتاج إلى محاربتها أو السماح لها بالمرور. في حالة الحساسية من المحار، يحدد الجهاز المناعي البروتين على أنه ضار ويتفاعل لحماية الجسم. يمكن أن تتطور ردود الفعل في بعض الأحيان بطريقة خطيرة لدرجة أنها قد تهدد الحياة.

ما هي الحساسية من المحار؟

كما هو موضح في دراسة منشورة في “مجلة الحساسية والمناعية السريرية”، تحدث حساسية المحار بسبب بروتينات معينة موجودة في بعض المأكولات البحرية. المأكولات البحرية المنتجة للحساسية الأكثر شيوعًا هي القشريات والرخويات.

بمجرد أن يكتشف الجسم مسببات الحساسية، يحفز هذا رد فعل دفاعي يمكن أن يؤدي إلى أعراض خفيفة مثل القشعريرة أو تورم خفيف، أو أعراض أكثر خطورة مثل التأق أو صدمة الحساسية.

التاريخ العائلي من الحساسية من المحار من أكبر عوامل الخطر لاحتمالية تطور الحساسية. بالإضافة إلى ذلك، هذا النوع من الحساسية أكثر شيوعًا في البالغين منه في الأطفال، على الرغم من أنه يمكن أن يظهر في أي مرحلة عمرية. كما أن حساسية المحار أكثر شيوعًا بين النساء مقارنة بالرجال.

مأكولات بحرية

التأق أو صدمة الحساسية هي أشد مراحل الحساسية من المحار ويمكن أن تكون مهددة للحياة.

قد تريد قراءة هذا أيضًا:

الحساسية للزنجبيل – مفاتيح تساعد على التعرف على الحالة

ما هي الأعراض؟

كما ذكرنا من قبل، يمكن أن تكون أعراض الحساسية خفيفة أو شديدة. بشكل عام، تظهر العلامات الأولى لرد الفعل التحسسي بعد حوالي ساعة من تناول المحار. العلامات النموذجية هي تورم وحكة في الشفاه و/أو اللسان.

في الحالات الأكثر شدة، قد تواجه صعوبة في التنفس أو مشاكل معوية، مثل الإسهال، وآلام المعدة، والقيء. عادة ما يستدعي هذا النوع من ردود الفعل التحسسية تناول أدوية وتناول بروبيوتيك، والذي ثبت أنه يتحكم في الإسهال المستمر.

يمكن كذلك أن تحدث أعراض أخرى مثل الدوخة، والدوار، والإغماء أو فقدان الوعي. إذا ظهرت أي من هذه العلامات، فالتمس العناية الطبية لمراقبة تقدم الأعراض، وأخذ أدوية إذا لزم الأمر.

التأق

يمكن أن تؤدي الحساسية من المحار إلى التأق أو صدمة الحساسية، وهو أحد الآثار الجانبية التي تهدد الحياة والتي تتطلب عناية طبية فورية. في الواقع، فإن حقن الأدرينالين أو حقن الأبينيفرين هي الخط الأول والأساسي للعلاج، كما أكدت دراسة نشرت في “Jornal de Pediatria”.

وتشمل أعراض صدمة الحساسية صعوبة التنفس نتيجة تورم الحلق، وانخفاض ضغط الدم، والارتباك، والدوخة، والإغماء، أو فقدان الوعي.

ما هي المضاعفات المحتملة؟

هناك بعض الحالات المرضية الموجودة مسبقًا والتي يمكن أن تزيد بشكل كبير من احتمالية تعرض الشخص لصدمة الحساسية. على سبيل المثال، إذا كان الشخص مصابًا بالربو، أو لديه تاريخ عائلي من صدمة الحساسية الناجمة عن الحساسية الغذائية، أو تاريخ شخصي من ردود الفعل التحسسية تجاه المحار، فهناك احتمال كبير بأن تصبح صدمة الحساسية معقدة.

وبسبب هذا، من المهم للغاية مراجعة ملصقات جميع الأطعمة التي تشتريها بعناية. بهذه الطريقة، يمكنك التأكد من عدم وجود تلوث متبادل أو آثار للأطعمة التي قد تؤدي إلى رد فعل تحسسي.

إذا كنت تعاني من حساسية شديدة من المحار، فقد تحتاج حتى إلى الابتعاد عن أي مكان تتم فيه معالجة وطهي المأكولات البحرية والمحار. يمكن أن تسبب روائح أو أبخرة المحار ردود فعل عكسية.

كيفية علاج الحساسية من المحار

ليس هناك حاليًا علاج نهائي للحساسية من المحار. حساسية الطعام عملية يحتمل أن تستمر لبقية حياتك.

وبالتالي فإن الشيء الوحيد الذي يمكن القيام به هو محاولة تجنب تناول المحار واستنشاق أبخرته. بالطبع ينطبق هذا فقط إذا كان لديك بالفعل حساسية مؤكدة من المحار.

إذا ذهبت إلى مطعم، تأكد من أن القائمة تحتوي على مخطط أو ملصق لمسببات الحساسية. باستخدام هذه الملصقات، ستتمكن من معرفة الأطباق التي تحتوي على المحار.

اقرأ ملصقات الطعام بعناية لتتأكد من عدم تعبئة الطعام أو معالجته في مصنع يعالج أيضًا المأكولات البحرية. فإذا تمت تعبئة الطعام في مصنع يعالج أيضًا المأكولات البحرية، فمن المحتمل أن يحتوي الطعام على بعض آثار المحار، وقد يكون هذا خطيرًا.

حساسية المحار في الأطفال

كما ذكرنا سابقًا، من الشائع تطوير حساسية المحار في مرحلة البلوغ أكثر من الطفولة، على الرغم من أن هذا قد تظهر في الطفولة بكل تأكيد. إذا لاحظت أي رد فعل سلبي في طفلك بعد تناول المحار، فإننا نوصي بحمل قلم أدرينالين لحالات الطوارئ. هذا يمكن أن يساعد في إنقاذ حياة الطفل من خلال منع صدمة الحساسية.

يجب على الآباء والأوصياء توخي الحذر الشديد والتأكد من أن الطفل لا يأكل المحار أو الطعام الملوث بمسببات الحساسية. ومع ذلك، إذا ظهر على الطفل أعراض فرط الحساسية مثل التورم، أو الحكة، أو الالتهاب في الفم لأول مرة، فينصح بزيارة غرفة الطوارئ.

كيفية الوقاية من ردود الفعل التحسسية

إذا كنت أنت أو طفلك تعانيان من الحساسية من المحار، فاتبع هذه النصائح المفيدة للمساعدة في منع التعرض المحتمل.

قراءة ملصقات الطعام

تأكد من أن جميع المنتجات الغذائية التي تشتريها من متجر البقالة خالية من مسببات الحساسية بقراءة ملصقات الطعام. يمكنك بهذه الطريقة تجنب المشكلات الصحية المحتملة.

كن حذرًا عند تناول الطعام خارج المنزل

تحتوي قوائم المطاعم عادةً على قسم يبرز مسببات الحساسية المحتملة في أطباقها. على الرغم من هذا، من الأفضل دومًا أن تخبر النادل بالحساسية التي تعاني منها حتى يتمكن من اتخاذ الاحتياطات المناسبة لتجنب التلوث المتبادل بين الأطعمة.

طبق مأكولات بحرية - الحساسية من المحار

عند تناول الطعام في الخارج، من المهم التحقق من مخطط مسببات الحساسية في قوائم المطاعم.

استكشف:

حساسية الضوء الناتجة عن استهلاك العقاقير

التلوث المتبادل

يمكن أن يعاني الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية من ردود فعل تحسسية عن طريق تناول الأطعمة المحضرة في طبق ملوث بمسببات الحساسية أو بنفس الأدوات. وبعبارة أخرى، لا يشترط أن تتناول المحار لتتعرض لصدمة الحساسية. يكفي تناول الطعام الذي لمس سطح ملوث بالمحار، ولهذا السبب النظافة مهمة للغاية.

خاتمة

كما ذكرنا أعلاه، يمكن أن تكون حساسية المحار مُهددة للحياة إذا لم يتخذ الشخص الاحتياطات اللازمة. ولهذا السبب، من المهم دومًا قراءة ملصقات الطعام والتماس العناية الطبية الفورية إذا كنت تعتقد أنك تعاني من رد فعل تحسسي.

إذا تم تأكيد مخاوفك، تذكر أن تحمل دائمًا حقنة أدرينالين في حال اضطررت لاستخدامها في يوم من الأيام. هذا مهم أيضًا للآباء والأوصياء على الأطفال الذين يعانون من الحساسية من المحار، الذين يحتاجون إلى اتخاذ احتياطات خاصة للتأكد من بقاء طفلهم بعيدًا عن مسببات الحساسية المحتملة.

قد يثير اهتمامك ...

أنواع الحساسية الأكثر شيوعًا بين الأطفال
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
أنواع الحساسية الأكثر شيوعًا بين الأطفال

تظهر أنواع الحساسية المختلفة عندما يقوم الجهاز المناعي بالدفاع عن الجسم بصورة مبالغ فيها. وعادةً ما يهاجم عناصر غير ضارة للجسم. تابع القراءة لاكتشاف المزيد.



  • Szajewska H., Canani RB., Guarino A., Hosjak I., et al., Probiotics for the prevention of antibiotic associated diarrhea in children. J Pediatr Gastroenterol Nutr, 2016. 62 (3): 495-506.
  • Sarinho E., Moura MG., Severe forms of food allergy. J Pediatr, 2017. 1: 53-59.
  • Wong L., Tham EH., Lee BW., An update on shellfish allergy. Curr Opin Allergy Clin Immunol, 2019. 19 (3): 236-242.
  • Velazco-Benítez, C. “Epidemiología de la alergia alimentaria en la edad pediátrica.” Rev Gastrohnup 14.2 (2012): 62-5.
  • García Falcón, Manuel Enrique. “Papel de los probióticos en el tratamiento de alergias e intolerancias alimentarias.”
  • Borrego, J. Torres, JF Martínez Cuevas, and J. Tejero García. “Reactividad cruzada entre pescados y mariscos.” Allergologia et immunopathologia 31.3 (2003): 146-151.
  • Fernández Morales, Isidora, and María Ignacia Von Jentschykmakuc. “Abordaje nutricional en alergias alimentarias más prevalentes.” (2016).
  • Binaghi, María Julieta, et al. “Declaración de alérgenos y detección de trazas de leche, soja y huevo en alimentos de consumo frecuente por niños.” Actual. nutr (2017): 72-83.
  • Plaza-Martin, Ana María. “Alergia alimentaria en la edad pediátrica, conceptos actuales.” Anales de pediatría. Vol. 85. No. 1. Elsevier Doyma, 2016.
  • Blasco, Jaime Lozano, Sergio José Quevedo Teruel, and Mónica Piquer Gibert. “Alergia a frutos secos. Alergia a legumbres y frutas. Alergia a pescados y mariscos.”