ما يمكن أن نتعلمه من الأطفال الصغار

11 فبراير، 2021
يمكن للأطفال الصغار أن يكونوا معلمين رائعين للكبار. راقب أطفالك وتعلم أن تعيش الحياة على أكمل وجه.

كآباء، اعتدنا تعليم أطفالنا كيفية التصرف، كيفية إدارة العواطف، وآلاف الأمور الأخرى. ومع ذلك، هل فكرت يومًا فيما يمكننا تعلمه من الأطفال الصغار؟

بالطبع، الأطفال معلمون ممتازون يمكنهم مساعدتنا على التواصل بشكل أفضل مع أنفسنا. في هذه المقالة، ندعوك لاكتشاف الأمور التي يمكن للأطفال تعليمنا إياها. سترى كيف يمكن أن تساعدك رؤيتهم الصادقة للحياة في العثور على السعادة.

ماذا نتعلم من الأطفال الصغار

1. اغتنم الفرصة: عش في الحاضر

الأطفال يعيشون في الحاضر

لا يقلق الأطفال الصغار بشأن الغد أو الأمس. بالنسبة لهم، كل ما هو موجود هو الحاضر وهذا رائع!

حاول أن تنسى كل الأمور، على الأقل لفترة. استمتع بيومك دون التفكير فيما كان يجب عليك فعله بالأمس أو المشكلات التي ستواجهها غدًا. عش في الحاضر مع الفرح الذي يختبره الأطفال.

ننصحك بقراءة:

كيفية تقليل القلق عند الأطفال

2. اطلب المساعدة

لا يقلق الأطفال الصغار بشأن طلب المساعدة. في الواقع، يفعلون ذلك بسهولة! ولكن، متى كانت آخر مرة طلبت فيها المساعدة من شخص آخر؟

احتياج الآخرين ليس سببًا للخجل. تذكر أنه في المرة القادمة التي تشعر فيها أن العالم يثقل كاهلك. تذكر طفلك واطلب المساعدة ببساطة!

3. اللعب ليس مضيعة للوقت

اللعب مع الأطفال الصغار

أمر آخر يمكننا تعلمه من الأطفال الصغار هو أن اللعب مهم. الاستمتاع بالأنشطة المرحة هو وسيلة للتواصل مع نفسك، والسماح لنفسك بالإبداع والمرح.

لا تتردد في الاستفادة من وقت اللعب مع طفلك، فسيكون ذلك مفيدًا لكليكما!

4. قل ما تشعر به

الأطفال، في المقام الأول، صادقون – حتى إذا كان ذلك سيؤذي شخصًا آخر. بالطبع، يجب أن تكون حريصًا دائمًا، ليس فقط مع ما تقوله، ولكن أيضًا فيما يتعلق بطريقة قوله.

ومع ذلك، فإن تعلم التعبير عما تشعر به هو درس لا يجب أن تضيعه.

5. فاجئ نفسك بكل شيء من حولك

انظر إلى العالم من خلال عيون أطفالك. اسمح لنفسك بالاندهاش بقوس قزح. استمتع بالرياح واضحك في المطر. دع طفلك يرشدك حتى تتمكن من عيش هذه اللحظات اليومية كشيء جديد ومدهش يمكن أن يجعلك تبتسم مثل المرة الأولى.

6. تعلم أن تسامح

الأطفال الصغار ليسوا حاقدين. نظرًا لأنهم يعيشون في الوقت الحاضر، فإنهم لا يشعرون بأي ضغائن بشأن ما حدث بالأمس. على العكس من ذلك، فقد نسوا الأمر.

هذا لا يعني أنه يجب عليك الاستمرار في الوقوع في نفس الفخاخ مرارًا وتكرارًا، بل يعني أن التسامح من القلب قد يكون ما تحتاجه للشفاء. افعل ذلك لنفسك – وليس من أجل الشخص الذي يحتاج إلى السماح.

7. العناق، القبلات، والحب

عناق الأم لطفلها

بدون شك، درس مهم آخر يمكن أن نتعلمه من الأطفال الصغار هو عدم إخفاء عاطفتنا عن الآخرين. إذا شعرت بذلك، فلا تتردد في إظهار القوة العلاجية للعناق أو القبلات. أيضًا، لا تتردد أبدًا في إخبار الشخص الآخر بمدى حبك له.

8. احلم أحلامًا كبيرة

هل سبق لك أن سألت طفلًا عما يريد أن يكون عندما يكبر، أو ماذا سيخترع إذا استطاع ذلك؟

يمكن أن تكون الإجابات غير متوقعة تمامًا لأن الأطفال الصغار يحلمون أحلامًا كبيرة. لا يوجد شيء غريب، مجنون، أو مستحيل. التقط ما يمتلكه طفلك ودع خيالك يطير!

اكتشف:

فترة الطفولة – كيف يساعد وضع الحدود طفلك على النمو؟

9. تظاهر بأنك لا تقهر

التعلم من الأطفال الصغار الحصول على مزيد من الثقة بالنفس هو أحد الدروس المهمة الأخرى في الحياة. عندما يلعب الأطفال، يتظاهرون بأنهم أبطال خارقون، رواد فضاء، أو فرسان. إنهم يخوضون جميع أنواع المعارك الخيالية ويخرجون دائمًا في المقدمة.

اشعر بأنك لا تُقهر، ثق بنفسك، ولا تدع نفسك تنهزم بسبب الشدائد.

10. اسأل عن كل شيء

لا تقبل ذلك عندما يخبرونك أن “هذا فقط كيف هي الأمور”. كن مثل الأطفال الصغار واسمح لنفسك تفكر خارج الصندوق. اسأل عما تعتقد أنه ليس صحيحًا دون الخوف مما سيقوله لك الناس. اطرح الأسئلة دون خجل.

11. تعلم من الأطفال الصغار واضحك أكثر

اضحك أكثر

لا يهم إذا كان من المنطقي الضحك أم لا. استمتع بالحياة، العب، ارقص، وغني بصوت عالٍ حتى لو كان ذلك غير متناغم. ابحث عن أسباب للضحك واستفد منها مثل أطفالك.

12. تجنب القلق

ليس من المنطقي أن تقلق بشأن شيء لم يحدث بعد وقد لا يحدث أبدًا. لا يقلق الأطفال الصغار، على وجه التحديد لأنهم يعيشون في الحاضر. ضع همومك جانبًا وعيش بحرية أكبر.

13. تعلم من الأطفال الصغار ولا تحكم

الأطفال الصغار ليس لديهم تحيزات. إنهم يريدون فقط اللعب وقضاء وقت ممتع.

تعلم من الأطفال ألا تحكم على شخص ما بسبب ملابسه، لون بشرته، أو معتقداته. هذا فقط ما تحتاجه لتكون أكثر سعادة وتعاطفًا!

14. واجه مخاوفك

واجه مخاوفك

هل فكرت يومًا في عدد المخاوف التي يواجهها الأطفال الصغار كل يوم؟ كن مثل طفلك قليلًا وانسى مخاوفك، اترك نفسك واستمتع بمغامرات جديدة.

اقرأ أيضًا:

طفلي خائف من الحيوانات. ماذا علي أن أفعل؟

15. افشل… ثم افشل مرة أخرى

أطفالك يتعلمون من أخطائهم … مرارًا وتكرارًا. حياتهم مليئة بالتجربة والخطأ حيث الاستسلام ليس خيارًا.

كم مرة رأيت طفلك الصغير يحاول القيام بشيء ما مرارًا وتكرارًا حتى ينجح في النهاية؟ احذ حذوهم!

16. اطلق العنان لبعض الاندفاعات

بالاندفاع، لا نقصد البكاء والركل، بل أن تسمح لنفسك أن تحصل على شيء جيد بين الحين والآخر.

ماذا لو أكلت البيتزا التي تريدها بدلًا من السلطة؟ أو تلعب بالقطارات مع أطفالك بدلًا من تنظيف الحمام؟ لن يحدث شيئًا سيئًا إذا خرقت “القواعد” ليوم واحد.

هناك العديد من الأمور التي يمكننا تعلمها من الأطفال الصغار، ويجب علينا تطبيقها كل يوم لنكون أكثر إبداعًا، انفتاحًا، وتعاطفًا، وقبل كل ذلك أكثر سعادة. لنبدأ اليوم!

  • Jinich, H. (1979). La risa. Gaceta Medica de Mexico.
  • Oriol-Bosch, A. (2012). Resiliencia. Educación Médica. https://doi.org/10.4321/s1575-18132012000200004
  • Lipovetsky, G. (2006). La felicidad paradójica. Praxis Filosófica. https://doi.org/10.2307/474247
  • Vázquez, Hervás, G., Rahona, J., & Gómez, D. (2009). Bienestar psicológico y salud : Aportaciones desde la Psicología Positiva. Anuario de Psicología Clínica y de La Salud.