عصير الطماطم – اكتشف معنا الفوائد وموانع الاستعمال

17 يناير، 2021
يحتوي عصير الطماطم على الكثير من العناصر الغذائية. بالإضافة إلى ذلك، فهو يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن هذا المشروب الرائع!

عصير الطماطم مشروب شائع يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. وهو غني بشكل خاص بمادة الليكوبين، والتي تعتبر مضاد أكسدة قوي يوفر العديد من الفوائد الصحية المذهلة. في هذه المقالة، نناقش مزايا استهلاكه وموانع استعماله.

خصائص عصير الطماطم

خصائص عصير الطماطم

يُنصح بإدراج الطماطم عادةً في خطط خسارة الوزن. فمن فوائدها هي قدرتها على العمل كعامل تصريف، كونها منخفضة السعرات الحرارية، ولأنها مدر ممتاز للبول، وهو ما قد يساعد على تنشيط الأيض وحرق الدهون حتى.

إذا شربت عصير الطماطم بانتظام في ساعات الصباح المبكرة، سيساعدك على بدء أيامك بأفضل شكل ممكن، خاصةً إذا مزجته مع وجبة إفطار متوازنة ومتنوعة!

القيمة الغذائية لكوب واحد (240 مل) من عصير الطماطم هي كالتالي:

  • 41 سعرة حرارية
  • 2 غم بروتين
  • 2 غم ألياف
  • فيتامين أ: 22% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • سي: 74% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • ك: 7% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • ب1: 8% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • ب3: 8% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • ب6: 13% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • ب9: 12% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • المغنيسيوم: 7% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • البوتاسيوم: 16% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • النحاس: 7% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا
  • المنغنيز: 9% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميًا

كما هو واضح، هذا العصير مغذٍ جدًا ويحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة.

ننصحك بقراءة:

اكتشفي كيفية تحضير عصير الفراولة والبطيخ المثلج اللذيذ

فوائد عصير الطماطم

تركيز عالٍ لمضادات الأكسدة

هذا العصير مصدر من مصادر مضادات الأكسدة القوية المركزة كالليكوبين، وهو هيدروكربون جزراني يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية المذهلة. يحمي الليكوبين الخلايا من تلف الجذور الحرة، وبذلك يقلل عمليات الأكسدة في الخلايا.

سلاح ضد الإمساك

سلاح ضد الإمساك

الإمساك ليس حالة يمكن الاستهانة بها. فإذا لم يتم علاجها، يمكن أن تصبح مزمنة وتؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة. ومن الوسائل البسيطة التي يمكن من خلالها مكافحة الحالة هي اتباع نظام غذائي تدعم عملية العبور المعوي.

شرب عصير الطماطم خلال وجبة اللإفطار وسيلة رائعة لمكافحة الإمساك. فالطماطم غنية بالألياف وتعمل كملين خفيف. إذا كنت تعاني من هذه المشكلة، جرب شربه يوميًا.

اقرأ أيضًا:

عصير الأناناس والزنجبيل – مشروب سهل يمكنك تحضيره في المنزل لإنقاص وزنك

صحة القلب والأوعية الدموية

من المهم أن نذكر هنا أن الطماطم حليف رائع لصحة القلب. في هذا الصدد، تحتوي الطماطم على الليكوبين والبيتا كاروتين، وهما من مضادات الأكسدة التي تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية، كارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستويات الكوليسترول وتراكم اللويحات في الشرايين.

تعزيز الجهاز المناعي

أخيرًا، يساعد هذا العصير على تعزيز الجهازالمناعي لمنع ومكافحة أنواع العدوى المختلفة، الإنفلونزا، نزلات البرد، وغيرها. فالطماطم غنية بفيتامين سي، فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين ك، البوتاسيوم، الكالسيوم، الفسفور والحديد.

اكتشف:

اكتشف معنا اليوم فوائد شرب عصير البنجر المذهلة!

موانع استعمال عصير الطماطم

قرح الفم

برغم جميع هذه الفوائد الرائعة، يوجد بعض الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار قبل استهلاك هذا العصير. بعضها هي كالآتي:

  • إذا كنت تعاني من تقرحات الفم، تجنب الطمام لأنها حمضية. الكثير من الأفراد الذين يخضعون للعلاج الكيميائي يعانون من التهاب وتقرح الأغشية المخاطية كعرض جانبي. والأطعمة الحمضية كالطماطم يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الألم.
  • أيضًا، يجب على الأفراد الذين يعانون من اضطرابات هضمية معينة تجنب استهلاك الطماطم. يشمل ذلك الارتجاع المعدي المريئي، حرقة الفؤاد، قرح المعدة، والخضوع لجراحات الجهاز الهضمي.
  • بسبب محتوى البوتاسيوم في الطماطم، فيُنصح مرضى الكلى والقلب، نقص الإنسولين والحماض الأيضي بتجنبها. 

  • Ivanova NN, Khomich LM, Beketova NA. [Tomato juice nutritional profile]. Vopr Pitan. 2018;87(2):53-64. doi: 10.24411/0042-8833-2018-10019. Epub 2018 Feb 26. Russian. PubMed PMID: 30592869.
  • Carr AC., Maggini S., Vitamin C and immune function. Nutrients, 2017.
  • Cataño JG., Trujillo CG., Caicedo JI., Bravo Balado A., et al., Efficacy of lycopene intake in primary prevention of prostate cancer: a systematic review of the literature and meta analysis. Arch Esp Urol, 2018. 71 (2): 187-197.
  • Jacques PF., Lyass A., Massaro JM., Vasan RS., et al., Relation of lycopene intake and consumption of tomato products to incident cardiovascular disease. Br J Nutr, 2014.