الحميات الغذائية الخطرة وعلامات التحذير الخاصة بها

23 مايو، 2020
عادةً ما تكون الحميات الغذائية الخطرة شديدة الصرامة ومنخفضة السعرات الحرارية. يمكنك بالتأكيد إنقاص الوزن على المدى القصير مع هذه الحميات الغذائية، ولكنها تعرض صحتك لخطر كبير. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

الحميات الغذائية الخطرة لفقدان الوزن بسرعة دون أي أساس علمي على الإطلاق منتشرة في كل مكان هذه الأيام.

ومع ذلك، بدلًا من مساعدتك، يمكن أن تؤدي هذه الحميات الغذائية ذات المكون السحري الواحد إلى مشاكل صحية خطيرة. نود اليوم أن نخبرك المزيد عنها.

ما الذي يجعل الحميات الغذائية خطيرة

السمنة والحميات الغذائية الخطرة

عندما نتحدث عن الحميات الغذائية الخطرة ، فإننا نشير إلى الأنظمة الغذائية غير المتوازنة، وبالتالي لا توفر جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.

بل على العكس من ذلك، قد تثقل كاهلك بكميات أكثر مما ينبغي حتى ولو من عنصر غذائي جيد.

ضع في اعتبارك أن المكونات نفسها قد لا تكون سيئة، ولكن الاستهلاك المفرط لها هو المشكلة. (تذكر، حتى الماء يمكن أن يكون مميتًا إذا شربت الكثير منه.)

هناك العديد من المخادعين والأشخاص غير المسؤولين، وللأسف، فإن الإنترنت مليء بجميع أنواع الادعاءات.

تذكر، عندما يبدو امرًا ما جيدًا جدًا بحيث يصعب تصديقه، فعادةً ما يكون غير حقيقي. فكلما فقدت الوزن بشكل أسرع، استعدته بسرعة. وهذا ما يسمى “تأثير اليويو” (إعادة تدوير الوزن).

على المدى الطويل، يمكن للأشخاص الذين يتبعون هذا النمط أن ينتهي بهم الأمر إلى الإصابة باضطراب دهون الدم. هذه حالة تكون فيها مستويات الدهون في الدم إما مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا.

غالبًا ما تفتقر الحميات الغذائية التي تبدو كمعجزة كثيرًا إلى الأدلة العلمية. فهى تدور فقط حول الآراء والمزاعم، والعديد منها ليس خطيرًا فحسب، بل إنه سخيف أيضًا.

ننصحك بقراءة:

تسريع عملية الاستقلاب هو إحدى أهم الخطوات لفقدان الوزن

علامات تحذيرية على خطورة الحمية الغذائية

ستعرف تقريبًا على الفور أنك تتبع حمية غذائية خطيرة، لأنك ستلاحظ العلامات التحذيرية التي يرسلها لك جسمك كالتالي:

  • الجوع الشديد: غالبًا ما تكون هذه الحميات قاسية ولن تشعر بالشبع أبدًا.
  • تساقط الشعر: إذا واجهت ذلك، فهذا يعني أنك تفتقر إلى فيتامين B8 (البيوتين). بالإضافة إلى ذلك، فإن ظهور الشعر الرمادي، واحمرار الجلد وتقشره، هشاشة الأظافر والألم العضلي هي أيضًا علامات تحذيرية.
  • نقص في الطاقة: عندما تفتقر إلى فيتامين (سي) وفيتامين (ب)، فإن عملية التمثيل الغذائي تزيد صعوبة، وهذا الجهد الإضافي يؤدي إلى الإرهاق، مصحوبًا بخمول ونعاس.
  • قشرة فروة الرأس: قد يشير هذا إلى نقص محتمل في الأحماض الدهنية الأساسية مثل الأوميغا 3، لأنها تعمل كمواد تشحيم في جميع أنحاء الجسم.
  • تقرحات وجروح الفم: يمكن أن يتسبب وجود قروح وجروح الفم المتككرة في تنبيهك إلى نقص فيتامين (ب 12)، إذا كان الأمر كذلك، فتأكد من تناول الدواجن، واللحوم الحمراء، والبيض.
  • وخز أو تنميل في اليدين والقدمين: يشير ذلك إلى نقص فيتامينات المجموعة ب مثل حمض الفوليك (ب 9). بالإضافة إلى ذلك، يرتبط (ب 6) و(ب 12) بمشاكل في الأعصاب الطرفية، والتي يمكن أن تسبب القلق، الاكتئاب، والاختلالات الهرمونية.

اكتشف:

تخسيس منطقة البطن مع وصفة سلطة لذيذة ومنحفضة السعرات الحرارية

عواقب الحميات الغذائية الخطرة

الحميات الغذائية القاسية منخفضة السعرات الحرارية تقلل ما هو أكثر من الوزن على المدى القصير. علاوة على ذلك، فهى مخاطرة غير مقبولة على صحتك لأنها:

  • تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • تؤدي هذه الأنظمة إلى سوء التغذية والنقص في كل من الفيتامينات والمعادن.
  • يمكن أن يؤدي ذلك إلى اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي، والتي تؤدي إلى عواقب أسوأ من الوزن الزائد الذي تريد التخلص منه.
  • ينتج عنها آثار نفسية سلبية وتعزز تأثير اليويو.

اقرأ أيضًا:

هل يؤدي الخبز فعلًا إلى زيادة الوزن؟

نظام غذائي صحي

نظام غذائي صحي

يجب أن يفي كل نظام غذائي ببعض الخصائص ليكون فعالًا ولا يشكل خطرًا على صحتك:

  • أولًا، يجب عليك أن تسعى لفقدان الوزن تدريجيًا وباعتدال وفقًا لنوع جسمك، عمرك، وجنسك. للقيام بذلك دون نقص في العناصر الغذائية، يجب أن تستهلك على الأقل 13 سعرة حرارية لكل رطل من وزن الجسم.
  • يعد الإمداد المتوازن بالمغذيات أمرًا هامًا للغاية لفقدان الوزن بطريقة صحية حتى تحصل على العناصر الغذائية التي تأتي من كل المجموعات الغذائية.
  • ستحتاج إلى الحصول على ما لا يقل عن 40-50% من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات من أجل الأداء السليم للجهاز العصبي (الدماغ والأعصاب)، القلب، وخلايا الدم (خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية).
  • حاول أيضًا الحصول على حوالي 20-30% من السعرات الحرارية اليومية من البروتين، من عناصر كاللحوم، الأسماك، البيض، الجبن المعالج، الزبادي، والمكسرات.
  • أخيرًا، يجب أن تشتمل النسبة المتبقية من وجباتك اليومية على قدرمن الدهون الحيوانية أو النباتية. الدهون ليست العدو هنا، بل هى نوعية الدهون. لذلك، ابتعد عن الزيوت المهدرجة (المارجرين، كريسكو، وأي دهون متحولة أخرى).

اقرأ أيضًا:

خسارة الوزن – اكتشف 3 حميات فعالة لا تعرض صحتك للخطر

الخلاصة

يجب أن تستغرق عملية إنقاص الوزن بعض الوقت وتحدث بشكل تدريجي حتى تنجح. القيام بذلك بسرعة كبيرة أمر سيء لصحتك.

ضع في اعتبارك أنه يجب عليك إجراء جميع أنواع التغييرات على نمط حياتك تدريجيًا أيضًا. إن التغيير التدريجي المستمر في العادات هو ما سيبقى معك إلى الأبد.

بعد ذلك، لن تخسر الوزن الذي ترغب في خسارته فحسب، بل ستشعر أيضًا بالارتياح وتمنع زيادة الوزن مرة ثانية.

  • Las dietas y productos “milagros”. Rev Pediatr Aten Primaria  [Internet]. 2013  Sep [citado  2019  Abr  09] ;  15( 59 ): e121-e121. Disponible en: http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1139-76322013000400023&lng=es.
  • “Dietas mágicas”. Documentos Técnicos de Salud Pública. Ed Dirección General de Salud Pública. Consejería de Sanidad y Servicios Sociales. Comunidad de Madrid. 1998. https://fen.org.es/storage/app/media/imgPublicaciones/181120093354.pdf
  • Agencia Española de Seguridad Española y Nutrición (AESAN). Ministerio de Sanidad y Consumo (2013) Dietas milagro para adelgazar sin fundamento científico y con riesgo para la salud.
  • British Dietetic Association, The (2011) Top 5 Worst Celebrity Diets to Avoid in 2011. En línea: www.bda.uk.com/news/101213weirddiets.htm