الأقنعة القماشية – أخطاء شائعة يجب عليك تجنبها عن استعمالها

21 مايو، 2020
في الأسابيع الأخيرة، بدأ الخبراء في التوصية باستعمال الأقنعة القماشية بهدف إبطاء انتشار فيروس كوفيد-19. ولكن، يوجد بعض الأخطاء التي يقع فيها العديد من الناس عند استخدام هذه الأقنعة. واليوم نستعرض بعض أكثرها شيوعًا حتى تستطيع تجنبها.

تحذر مراكز الوقاية من الأمراض واتقائها، إلى جانب منظمة الصحة العالمية، من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها عدد كبير من الناس فيما يتعلق باستخدام الأقنعة القماشية حاليًا. فبرغم أن هذه الأقنعة قد تساعد في إبطاء انتشار العدولى، إلا أن الاستعمال الخاطئ قد يقلل من فعاليتها.

ينصح الخبراء باللجوء إلى الأقنعة القماشية لأنهم يؤمنون بأنها تساعد على تجنب الانتشار السريع للفيروس، خاصةً في حالة وجود مصابين لا تظهر عليهم أعراض العدوى.

ولكن، يجب علينا معرفة الكيفية الصحيحة لاستخدام هذه الأقنعة القماشية حتى نستفيد من فعاليتها. لذلك، نشارك اليوم أكثر أخطاء الاستخدام شيوعًا وكيفية تجنبها.

أخطاء شائعة عند استعمال الأقنعة القماشية

يمكننا العثور على أنواع متعددة من هذه الأقنعة، ولكن القطنية منها هي أكثر الأنواع الموصى بها، فهي لا تؤذي الجلد ويمكن تثبيتها بشكل جيد على الوجه.

وفي جميع الأحوال، بغض النظر عن المادة المصنوعة منها، يجب تجنب الأخطاء التالي ذكرها عند استعمالها.

1- الاعتقاد أنها مناسبة للجميع

من الخطأ الاعتقاد أن هذه الأقنعة تناسب الجميع.

في الواقع، في أحد التقارير، تحذر مراكز الوقاية من الأمراض واتقائها من وجود بعض الحالات التي لا يجب استخدامها فيها. وهي تشمل:

  • الأطفال تحت سن عامين
  • المصابين بأمراض الجهاز التنفسي
  • المرضى فاقدي الوعي
  • أصحاب الإعاقات أو من لا يستطيعون إزالة القناع لأي سبب كان بدون مساعدة

ننصحك بقراءة:

كم ستستغرق عملية تطوير لقاح لفيروس كورونا؟

2- الاعتقاد أنها توفر حماية كاملة

برغم أن الأدلة غير حاسمة ولا يزال يوجد جدل حول الموضوع بين العلماء، إلا أن معظمهم يقترح أن هذه الأقمشة قد يساعد في تخفيض نسب الإصابة بالفيروس، خاصةً مع وجود مصابين لا تظهر عليهم أي أعراض ويعيشون حياتهم شكل طبيعي تمامًا.

إلا أن السلطات الصحية تؤكد على أنها لا تحمي بشكل كامل من العدوى ولا يمكن مقارنتها بالأقنعة الجراحية أو أقنعة N95، والتي تُحفظ للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

اقرأ أيضًا:

ما هو أصل فيروس كورونا ولماذا لم نتمكن من القضاء عليه حتى الآن؟

3- التوقف عن غسل اليدين وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي

لأن هذه الأقنعة لا تقدم حماية كاملة ضد العدوى، لا نزال نحتاج إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية المهمة كغسل اليدين والتباعد الاجتماعي.

في الواقع، الحفاظ على نظافة اليدين يعتبر أهم الإجراءات الوقائية. ومن الضروري الحفاظ على مسافة 2 متر على الأقل عند الخروج والاضطرار إلى الاتصال بأي شخص، حتى مع ارتداء الأقنعة.

اكتشف:

التسوق خلال الحجر الصحي – نصائح مهمة تساعدك

4- تغطية الفم فقط

هذا بلا شك أحد أكثر الأخطاء شيوعًا عند استخدام هذه الأقنعة.

يجب تغطية جميع المسالك الهوائية قدر الإمكان لتجنب العدوى. ويعني ذلك أنه من الضروري تغطية الأنف والفم في جميع الأوقات.

5- عدم غسل الأقنعة بعد الاستخدام

برغم أنه من غير الضروري التخلص من الأقنعة بعد استخدامها، إلا أنه يجب غسلها جيدًا بعد كل استخدام، حتى إذا كانت تبدو نظيفة للعين المجردة.

يكفي غسل الأقنعة مع الملابس في الغسالة بشكل اعتيادي، ويمكن أيضًا غسلها منفردة بالماء والصابون.

تذكر أن هذه الأقنعة لا تفقد شكلها ويمكن استعمالها لوقت طويل بدون مشاكل، فلا تهمل نظافتها.

قد يهمك:

تأثير فيروس كورونا على البشرة

6- عدم غسل اليدين قبل وبعد الاستخدام

كما ذكرنا، من المهم الالتزام بغسل اليدين بشكل متكرر. ولكن نرغب هنا في إضافة أنه من الضروري غسل اليدين قبل وبعد لمس الأقنعة.

وأثناء عدم الاستخدام، يجب حفظ الأقنعة في كيس نظيف قابل للإغلاق أو حاوية نظيفة بغطاء.

ختامًا، نذكرك مرة أخرى بأهمية الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية لحماية نفسك وعائلتك من المرض. فصحتكم هي أهم ما تملكون!