اكتشف المخاطر والفوائد المحتملة لزيت الخروع

6 ديسمبر، 2019
هل تعاني من الإمساك باستمرار؟ هل كنت تعرف أنك تستطيع الاستعانة بزيت الخروع في هذه الحالة؟ اكتشف المزيد عن فوائده ومخاطره في هذه المقالة.

يتم استخراج هذا زيت الفريد من نبات الخروع، وهو يعد أحد البدائل الطبيعية الفعالة للعلاجات التقليدية. يمتلك زيت الخروع العديد من الخصائص المختلفة، ولذلك هو متعدد الاستخدامات.

برغم ذلك، من المهم الإشارة إلى مخاطر زيت الخروع المحتملة بجانب فوائده واستخداماته المختلفة. فاستعمال هذا العلاج الطبيعي قد يؤثر بالإيجاب أو السلب على صحتك بشكل كبير.

لا تؤدي المنتجات الطبيعية عادةً إلى آثار جانبية سلبية. ولكن من الضروري التأكد من أنك لا تعاني من أي حالة قد يعرضك استخدام زيت الخروع إلى الخطر بسببها.

زيت الخروع

قبل مناقشة مخاطر وفوائد زيت الخروع المحتملة، من المهم مراجعة تقارير منظمة الصحة العالمية عن هذه المادة. يمكنك من خلال تلك التقارير اكتشاف المزيد عن التركيب الكيميائي له والأدوية المرتبطة به.

فوائد زيت الخروع

فوائد زيت الخروع

يستخدم هذا الزيت بشكل شائع لتسهيل حركة الأمعاء. فهو وسيلة طبيعية فعالة لتخفيف الإمساك، سواء كانت الحالة عرضية أو متكررة. ولكن لاستخدامه بشكل صحيح، يجب معرفة المعلومات التالية:

  • يجب استخدامه على معدة فارغة دائمًا، بجرعة فردية من 25 مل.
  • يمكن مزجه مع الحليب، العصير أو المشروبات الكربونية.
  • تبدأ تأثيراته في الظهور بعد ساعتين إلى 6 ساعات من استهلاكه.

من الضروري استخدام هذا الزيت قبل تناول الإفطار دائمًا، ولا يجب استهلاكه ليلًا أبدًا.

بجانب ذلك، قبل استهلاكه، فكر فيما إذا كنت ستحتاج إلى الخروج من المنزل. هل ستحتاج إلى دخول الحمام في وقت أو مكان غير مناسب؟

إذا كان الأمر كذلك، ننصحك بعدم استخدامه، وتأجيل ذلك إلى وقت آخر مناسب.

ننصحك بقراءة:

زيت القرفة – إليك أهم الفوائد العلاجية لزيت القرفة وكيفية تحضيره

المخاطر المحتملة لزيت الخروع

المخاطر المحتملة لزيت الخروع

برغم فوائده فيما يتعلق بتخفيف الإمساك، يجب أخذ بعض المخاطر في الاعتبار. فيما يلي الأفراد الذين لا يجب عليهم استهلاك زيت الخروع:

  • الأطفال: بسبب حساسية الأطفال تحت سن 12 سنة الشديدة لهذا النوع من المكونات، لا يجب عليهم استهلاكه تحت أي ظف من الظروف.
  • الحوامل: لا يجب عليهن استخدامه لأنه قد يؤدي إلى تقلصات، وحتى ولادة مبكرة.
  • النساء في فترة الرضاعة: لأنه يجب على الأمهات عدم إعطائه إلى الأطفال، وإذا كانت الأم تستهلكه، قد يصل إلى حليبها.
  • من يعاني من القولون العصبي: بسبب طبيعة هذه الحالة، لا ينصح باستهلاكه، حتى في حالات الإمساك الشديدة.
  • من يعاني من انسداد معوي: قد لا يكون فعالًا في هذه الحالة، وقد يؤدي إلى آلام معوية شديدة إذا لم يستطع المريض التغوط.

يجب عليك تجنبه أيضًا إذا كنت تعاني من البواسير، التهاب القولون أو أي حالة مشابهة. وذلك لأنه قد يؤدي إلى الألم والجفاف.

ولا ينصح كذلك باللجوء إليه إذا كنت تستهلك مدرات بول أو أدوية لعلاج عدم انتظام ضربات القلب، أو إذا كنت تعاني من حالة تؤثر على القلب.

اقرأ أيضًا:

فوائد زيت ورق الغار – اكتشف فوائده الرائعة وكيفية تحضيره بنفسك في المنزل

نصائح للاستخدام الصحيح

إذا أخذت جميع الجوانب المذكورة أعلاه بحرص في الاعتبار، يمكن لزيت الخروع أن يكون وسيلة ممتازة لمكافحة حالة الإمساك المزعجة.

ولكن إذا كان لديك أي شكوك حول استخدامه، من الأفضل أن تسأل طبيب أو صيدلي النصح قبل استخدام أي علاجات طبيعية أو أدوية.

برغم أنه مفيد لتسهيل حركة الأمعاء، إلا أنه من غير الجيد الاعتماد عليه في جميع الأوقات. لذلك من الضروري اتباع حمية صحية غنية بالفواكه والخضروات لتجنب الإصابة بالإمساك.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك الاهتمام بممارسة الرياضة بانتظام بجانب استهلاك الأطعمة الصحية.

ننصحك كذلك بعدم زيادة الجرعة الموصى بها أبدًا. ففي هذه الحالة، يمكن لأعراض كالإسهال، المغص الحاد، أو الفقدان الحاد للإلكتروليت أن تظهر.

نتمنى أن تساعدك هذه المعلومات والنصائح على استغلال زيت الخروع بشكل مناسب!

  • Cañete Sera, Nielser, Martínez Aguilar, Yordan, Más Toro, Dairon, & Ruiz Corrales, Cristina. (2018). Inducción de diarrea metabólica con aceite ricino en aves neonatales. Revista de Producción Animal30(3), 63-65. Recuperado en 09 de julio de 2019, de http://scielo.sld.cu/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S2224-79202018000300010&lng=es&tlng=es.
  • Nogueira, B. M., Carrúez, A. J., & Barriga, E. G. Tratamiento de la diarrea y del estreñimiento. FARMACOLOGÍA CLÍNICA Y TERAPÉUTICA MÉDICA, 323.
  • Peiro, P. S., Lucas, M. O., & Tejero, S. S. (2010). Cuidados en el estreñimiento. Medicina naturista4(2), 15-22.