الأمراض التنفسية في حالة حديثي الولادة

18 يناير، 2021
يمكن للأمراض التنفسية في حالة حديثي الولادة أن تهدد حياتهم. لذلك، التشخيص المبكر ضروري للغاية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

حديثو الولادة والرضع معرضون بشكل خاص لأمراض معينة. والاكتشاف المبكر سيسمح بتشخيص وعلاج والسيطرة على المشكلات المختلفة، بما في ذلك الأمراض التنفسية ، لدى هؤلاء الأطفال.

وفقًا لدراسة “الاضطرابات التنفسية بين حديثي الولادة،” المشكلات التنفسية شائعة جدًا في هذه المرحلة. وهذه الأمراض التنفسية تتطلب علاجًا مبكرًا لأنها يمكن أن تكون مهددة للحياة. اليوم، نستعرض بعض أكثر هذه الأمراض شيوعًا وكيف يمكن علاجها.

ننصحك بقراءة:

تعفن الدم في حالة الرضع والأطفال: الأعراض والعلامات التحذيرية

الأمراض التنفسية بين حديثي الولادة

الأمراض التنفسية بين حديثي الولادة

ترجع هذه الأمراض عادةً إلى مسببات معدية أو تشوهات خلقية. ولفهم أكثرها شيوعًا، سنركز على محتوى دراسة تمت عن طريق د. سيزار ألبيرتو أوروزكو.

المرض الرئوي الخلالي (ILD)

أول هذه الأمراض يمكن أن يؤثر على الرئة بأكملها أو جزء منها فقط. المشكلة هي أنه يؤدي إلى اضطراب غير قابل للانعكاس في الحويصلات الهوائية، مما يؤدي إلى تشتت الهواء. يحدث ذلك عرضيًا، خاصةً لدى حديثي الولادة الذين يتلقون علاجًا تنفسيًا. وأحيانًا يظهر لدى الرضع الذين يزنون أقل كثيرًا من الوزن المتوسط.

أكثر العلاجات شيوعًا لهذه الحالة هو وضع الطفل على جانبه (جانب الرئة المصابة) للضغط عليها وتحفيز عملية التعافي. يمكن أيضًا للأطباء إدخال إنبوب داخل رغامي في الرئة السليمة حتى تتعافى الرئة المصابة.

اقرأ أيضًا:

انقطاع النفس النومي لدى الرضع: اكتشف معنا الأعراض والعلاجات

استرواح الصدر

هذا المرض أكثر شيوعًا بين الأطفال المولودين مبكرًا. في هذه الحالة، يعلق الهواء في المساحات المحيطة بالقصبات، فيضغط بذلك على مسالك الهواء. هذا الهواء العالق يمر عادةً إلى المناطق الموجودة بين الرئة وجدار الصدر، والمعروفة بالحيز الجنبي. عند حدوث ذلك، يصاب الطفل بما يُعرف بازرقاق الجلد.

يعتبر الخبراء هذا المرض كحالة طارئة، وذلك لارتفاع احتمال الوفاة بسببه. الحل يكون عادةً إدخال قسطرة في صدر الطفل لتحرير الهواء الموجود في الحيز الجنبي.

اكتشف:

الاتصال الجسدي المباشر وأهميته بعد الولادة

تسرع النفس العابر

تسرع النفس العابر

هذا المرض الثالث يستمر لمدة تقل عن 24 ساعة. كما في الحالة السابقة، يمكن لجلد الطفل أن يصاب بالازرقاق. يحدث ذلك بسبب وجود سوائل في رئتي الطفل. وبرغم أن الطفل يزيل معظم هذه السوائل أثناء التنفس، أحيانًا يلاقي الأطفال المولودون مبكرًا والمولودون خلال الجراحات القيصرية صعوبة في القيام بذلك.

العلاج المعتاد هو المراقبة المستمرة، إلى جانب تقديم الأكسجين للطفل. التنفس السريع عرض تقليدي لهذه الحالة. خلال العلاج، يحتاج الطفل إلى سوائل وتغذية من خلال الوريد.

قد يهمك:

التهاب الملتحمة لدى الأطفال: ما يجب القيام به في مواجهة الحالة

أمراض تنفسية أخرى شائعة بين حديثي الولادة

ناقشنا ثلاثة أمراض تنفسية شائعة بين حديثي الولادة حتى الآن. ولكن، يوجد العديد من الأمراض الأخرى من هذا النوع، والتي تشيع أيضًا بين الأطفال الصغار، وسنقوم بتلخيصها في القسم التالي:

1- التلين الرغامي الخلقي: في هذه الحالة، لا تتطور القصبة الهوائية بشكل طبيعي، فتكون ضعيفة ولينة. يصدر عادةً الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة ضجيجًا أثناء تنفسهم. وعادةً ما تتحسن في خلال 18 شهرًا.

2- توسع الشعب الخلقي: في هذه الحالة، تتمدد الشعب بسبب عدوى أو استنشاق جسم غريب. بشكل عام، يؤدي هذا المرض إلى مضاعفات مختلفة وهدف العلاج يكون التعامل مع العدوى (والتي تكون متكررة عادةً). في كثير من الحالات، يكون التلف غير قابل للانعكاس.

3- نقص تنسج الرئة: يؤثر هذا المرض على تطور الرئة، فيعيق تشعب المسالك الهوائية والشرايين. يؤدي ذلك إلى ضغط تنفسي يتسبب عادةً في وفاة المصاب. ولكنه مرض نادر جدًا أيضًا.

4- الالتهاب الرئوي الخلقي: في هذه الحالة، تصاب أنسجة الرئة بالالتهاب، ولذلك ترتفع نسبة الوفيات كثيرًا. ولكن التدخل العلاجي المبكر بالمضادات الحيوية يمكن أن يمنع ذلك.

بشكل عام، التشخيص المبكر مفتاح الأطباء لعلاج أي حالة مريضة قد تظهر على الطفل. وهم القادرون على اتخاذ القرار بشأن العلاج المناسب في كل حالة.

  • Bancalari, M. (2003). Ventilación de alta frecuencia en el recién nacido: Un soporte respiratorio necesario. Revista chilena de pediatría74(5), 475-486.
  • Castro López, F. W., Labarrere Cruz, Y., González Hernández, G., & Barrios Rentería, Y. (2007). Factores de riesgo del Síndrome Dificultad Respiratoria de origen pulmonar en el recién nacido. Revista Cubana de Enfermería23(3), 0-0.
  • Cotallo, G. C., Sastre, J. L., Colomer, B. F., López, N. G., & Martín, S. C. (2002). Recién nacido a término con dificultad respiratoria: enfoque diagnóstico y terapéutico. Junta Directiva de la Asociación Española de Pediatría, 257.