5 علاجات طبيعية فعالة لتخفيف حكة الحلق

24 ديسمبر، 2019
يمكن لحالة حكة الحلق الظهور بسبب الحساسية أو الأمراض التنفسية. في حين أنه من المهم تحديد مصدر المشكلة، يمكن لبعض العلاجات الطبيعية أن تساعد على تخفيف الحكة سريعًا. اكتشفها في المقالة!

حالة حكة الحلق من الحالات المزعجة، والتي قد تعيق أنشطة عادية مثل تناول الطعام. وفي حين أنها عادةً ما تكون من الأعراض الخفيفة والمتقطعة، يجب علاجها لتجنب المضاعفات.

خصائص بعض المكونات الطبيعية المضادة للبكتيريا والفيروسات تساعد على تليين أنسجة المنطقة لتخفيف الحكة والحرقان. لنلق نظرة عليها في هذه المقالة.

أسباب ظهور حالة حكة الحلق

أسباب ظهور حالة حكة الحلق

المواد المثيرة للحساسية أو الإنفلونزا ونزلات البرد هي المسببات الرئيسية لحالة حكة الحلق.

في معظم الحالات، تكون حكة الحلق عرض يشير إلى الإصابة بحساسية معينة أو بأمراض الجهاز التنفسي.

فالتعرض المستمر لمسببات الحساسية أو الأمراض يفعّل ردة فعل مناعية، والتي تتسبب في ظهور عدم الراحة والحرقان في المنطقة.

أكثر المحفزات شيوعًا هي كالتالي:

  • وبر الحيوانات
  • الغبار
  • أطعمة كزبدة الفول السوداني، منتجات الألبان والفراولة
  • حبوب اللقاح
  • جزيئات الكيماويات المنظفة
  • مستحضرات التجميل والعطور
  • دخان التبغ
  • الفيروسات والبكتيريا (كالتي تسبب نزلات البرد الشائعة أو التهاب الحلق العقدي)

ننصحك بقراءة:

نزلات البرد والسعال – البصل: الحل الأمثل لعلاج السعال والحساسية ونزلات البرد المزعجة

علاجات طبيعية لتخفيف حكة الحلق

يختلف علاج الحالة حسب سبب ظهورها. إذا كانت ناتجة عن عدوى فيروسية أو بكتيرية، من الأفضل استشارة طبيب متخصص. ولكن، بغض النظر عن سبب ظهورها، بعض العلاجات الطبيعية قد تساعد على تخفيف الأعراض.

فهذه العلاجات تستطيع تليين الأنسجة وتقليل وجود المواد المثيرة للحساسية والكائنات الدقيقة الضارة. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تعزز الجهازالمناعي وتسبب شعورًا بالراحة العامة.

استشر طبيبك قبل الاستعانة بهذه العلاجات إذا كنت تستخدم أي علاج دوائي موصوف لك.

1- العسل

العسل

يعزز العسل ردة فعل الجهاز المناعي ويخفف السعال وحكة الحلق. هو أحد أفضل العلاجات في هذه الحالة لأنه يمتلك خصائص مرطبة ومجددة، والتي تعالج الالتهاب في المنطقة أيضًا.

الاستخدام

  • الخيار الأول هو استهلاك ملعقة صغيرة من العسل كل ثلاث ساعات.
  • يمكنك كذلك الاستفادة من خصائصه بإضافته إلى الماء الساخن أو مشروبات الأعشاب الساخنة.
  • تستطيع أيضًا مزجه مع الثوم المسحوق لزيادة فعاليته.

اقرأ أيضًا:

استعن بهذين المكونين لتخفيف التهاب الجيوب الأنفية

2- تغرغر بالماء المالح

التغرغر بالماء المالح من العلاجات التقليدية لحكة الحلق. فبفضل خصائصه المضادة للبكتيريا، يساعد الماء المالح على مكافحة البكتيريا الموجودة في منطقة الحلق.

بالإضافة إلى أنه يخفف الألم والإفرازات الزائدة الناتجة عن أنواع معينة من العدوى.

الاستخدام

  • امزج نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ.
  • تغرغر بهذا المزيج لمدة 2-3 دقيقة.
  • كرر العملية كل 3 ساعات حتى تشعر بتحسن.

3- شاي الكاموميل

شاي الكاموميل

شاي الكاموميل مسكن ألم طبيعي يساعد على مكافحة العديد من الأعراض المزعجة، ولذلك يُستخدم منذ العصور القديمة كمكمل علاجي.

يمتلك الكاموميل خصائص مضادة للالتهاب، والتي تخفف حكة الحلق الناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.

بالإضافة إلى ذلك، بعض الدراسات أشارت إلى أن استنشاق زيت الكاموميل الأساسي يساعد على تخفيف أعراض البرد، بما في ذلك التهاب الحلق. وشرب شاي الكاموميل يحقق نفس التأثير.

الاستخدام

  • أضف ملعقة صغيرة من أزهار الكاموميل في كوب من الماء الساخن.
  • عندما يصبح الماء دافئًا، صفيه واشربه.
  • يمكنك شرب من كوبين إلى 3 أكواب من هذا الشاي يوميًا.
  • كرر العملية حتى تشعر بتحسن.

اكتشف:

6 نصائح تساعدك على مكافحة انسداد الأنف في غضون دقائق

4- جذر العرقسوس

جذر العرقسوس علاج طبيعي مُثبت الفعالية لتخفيف حكة الحلق المزعجة. لهذا النبات العديد من التطبيقات، ولكنه يُستخدم بشكل شائع لتخفيف التهيج والحرقان.

الاستخدام

  • أضف ملعقة صغيرة من جذر العرقسوس إلى نصف كوب من الماء المغلي.
  • بعد أن يبرد الماء قليلًا، صفيه.
  • تغرغر بالماء لمدة 2-3 دقيقة.
  • كرر حتى تشعر بالتحسن.

5- النعناع

النعناع

يمتلك النعناع خصائص مضادة للبكتيريا، الفيروسات والالتهابات تكافح نزلات البرد والإنفلونزا وتزيل المخاط.

يمكن الاستعانة بزيت النعناع أو شاي النعناع لتخفيف حكة الحلق. فهذا المكون يحتوي على مركب نشط يُعرف باسم المنثول، والذي يساعد على مكافحة تهيج الحلق.

الاستخدام

  • أضف حفنة من أوراق النعناع إلى كوب من الماء المغلي.
  • انتظر حتى يبرد الماء قليلًا. ثم صفيه واشربه دافئًا.
  • يمكنك مزج زيت النعناع الأساسي مع زيت جوز الهند وتدليكرقبتك وصدرك بهذا المزيج.
  • تجنب تناول الزيوت الأساسية.

جرب هذه العلاجات لتخفيف التهيج والحكة، ولكن لا تنس استشارة طبيبك إذا استمرت الأعراض أو زادت سوءًا.

  • Jull, A. B., Cullum, N., Dumville, J. C., Westby, M. J., Deshpande, S., & Walker, N. (2015). Honey as a topical treatment for wounds. Cochrane Database of Systematic Reviews. https://doi.org/10.1002/14651858.CD005083.pub4
  • Kwakman, P. H. S., & Zaat, S. A. J. (2012). Antibacterial components of honey. IUBMB Life. https://doi.org/10.1002/iub.578
  • Srivastava, J. K., Shankar, E., & Gupta, S. (2010). Chamomile: A herbal medicine of the past with a bright future (review). Molecular Medicine Reports. https://doi.org/10.3892/mmr.2010.377
  • McKay, D. L., & Blumberg, J. B. (2006). A review of the bioactivity and potential health benefits of chamomile tea (Matricaria recutita L.). Phytotherapy Research. https://doi.org/10.1002/ptr.1900
  • Agarwal, A., Gupta, D., Yadav, G., Goyal, P., Singh, P. K., & Singh, U. (2009). An evaluation of the efficacy of licorice gargle for attenuating postoperative sore throat: A prospective, randomized, single-blind study. Anesthesia and Analgesia. https://doi.org/10.1213/ane.0b013e3181a6ad47
  • Kligler, B., & Chaudhary, S. (2007). Peppermint oil. American Family Physician.
  • Pushpangadan, P., & Tewari, S. K. (2006). Peppermint. In Handbook of Herbs and Spices. https://doi.org/10.1533/9781845691717.3.460
  • Singh, R., Shushni, M. A. M., & Belkheir, A. (2015). Antibacterial and antioxidant activities of Mentha piperita L. Arabian Journal of Chemistry. https://doi.org/10.1016/j.arabjc.2011.01.019