السعال المرتبط بنزلات البرد – أنواعه وكيفية علاجه

9 سبتمبر، 2020
يساعد السعال على طرد الإفرازات والأجسام الغريبة التي تظهر في المسالك التنفسية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن هذا العرض وكيفية علاجه.

السعال المرتبط بنزلات البرد يعد أحد أكثر الأعراض شيوعًا في الشتاء. ولكنه ليس عرضًا للمرض فحسب، بل هو أيضًا أحد آليات الجسم الدفاعية. فهو يساعدنا على طرد الإفرازات والأجسام الغريبة الضارة التي قد تكون موجودة في المسالك التنفسية.

يمكن للسعال أن يظهر للعديد من الأسباب، بما في ذلك الآتي:

  • العمليات الالتهابية المعدية التي تصيب المسالك التنفسية.
  • استنشاق المواد السامة المهيجة.
  • الأمراض التنفسية المزمنة.
  • الأعراض الثانوية لبعض الأدوية.

ننصحك بقراءة:

نزلات البرد والسعال – البصل: الحل الأمثل لعلاج السعال والحساسية ونزلات البرد المزعجة

أنواع السعال المرتبط بنزلات البرد

السعال الجاف

السعال الجاف يظهر نتيجة محفزات مهيجة للبلعوم، الحنجرة والمنطقة العليا للمسالك التنفسية. في العديد من المناسبات، السعال نفسه يزيد من التهيج والحاجة إلى المزيد من السعال، مما ينتج حلقة مفرغة عنيفة. وهذا قد يتسبب بدوره في تهيج أكثر للحلق.

في هذه الحالات، يهدف العلاج لتقليل حدة وتردد السعال. وبشكل عام، يشمل مثبطات السعال الموضعية والمحيطية. يمكن أيضًا أن يشمل المواد الطبيعية التي تحمي الأغشية المخاطية من المهيجات.

السعال المنتج للبلغم

السعال المنتج للبلغم ينتج عن تحفيز الأعصاب الموجودة في المنطقة السفلية للمسالك التنفسية، وهو يظهر مصحوبًا ببلغم، كما هو واضح من الاسم. ووفقًا لكثافة البلغم، قد يكون طرده من خلال السعال أكثر أو أقل صعوبة.

ليس من الجيد تثبيط هذا النوع من السعال، فهو وسيلة دفاعية لطرد هذه الأجسام التي تسببه. ولكن يمكن للمرضى استعمال أدوية لتسييل البلغم، تخفيف لزوجته وتسهيل طرده.

اقرأ أيضًا:

لماذا نسعل؟ اكتشف معنا اليوم جميع الأسباب المحتملة

السعال الجاف الذي يتحول إلى سعال منتج للبلغم

السعال المرتبط بنزلات البرد

خلال المراحل الأولية من السعال، من الشائع أن يظهر سعال جاف. هذا الأمر ينتج عن العمليات المهيجة والالتهابية. ولكن، مع تقدم الحالة، يؤدي التهاب المسالك التنفسية إلى زيادة إنتاج البلغم.

يصبح البلغم أكثر كثافة ولزوجة تدريجيًا، فيتحول السعال إلى منتج للبلغم كوسيلة دفاعية لطرده. هذا الأمر يعد تطورًا طبيعيًا لعرض السعال المرتبط بنزلات البرد ولا يجب أن يكون سببًا للقلق.

كيفية علاج السعال المرتبط بنزلات البرد بالأعشاب

في مجال العلاج بالأعشاب، يوجد أنواع معينة من النباتات التي تمتلك خصائص طبيعية تساعد على مكافحة أنواع السعال. بعض هذه النباتات فعال وحده، وبعضها الآخر فعال عند مزجه بعناصر معينة. ويمكن لهذه النباتات توفير ثلاث تأثيرات مختلفة على السعال:

  • مهدئة وواقية
  • مثبطة
  • طاردة للبلغم

أكثر المكونات شيوعًا في مجال التداوي بالأعشاب في هذه الحالة هي المواد المخاطية، الصابونينات، الفلافنويدات والزيوت الأساسية.

اكتشف:

3 علاجات طبيعية من عسل النحل لتخفيف أعراض الإنفلونزا

المواد المخاطية

المواد المخاطية هي مواد متعددة السكاريد تمتلك تأثير مهدئ وواقي على الأغشية المخاطية ضد العناصر المهيجة. في نفس الوقت، توفر هذه المواد الماء للأغشية المخاطية وترطبها. يدعم ذلك عملية تسييل البلغم، وهو ما يسهل طرده.

المواد المخاطية تُستعمل في تحضير العلاجات لمكافحة السعال المنتج للبلغم والسعال الجاف أيضًا. النباتات التي تحتوي على مواد مخاطية هي الألوة فيرا، الخطمية، الخشخاش، البوصير، وموز الجنة.

الصابونينات

كيفية علاج السعال

الصابونينات تعمل بشكل أساسي كطاردة للبلغم من خلال آليتين مختلفتين. الأولى ترتبط بتأثيرها الانعكاسي الناتج عن العصب الحائر، مما يؤدي إلى إفرازات شعبية. في نفس الوقت، عندما تتصل بالمخاط، فإن الصابونينات تسيله، مما يساعد في طرده.

النباتات الأساسية التي تُستعمل كطاردة للبلغم بسبب محتواها من الصابونينات هي العشقة، المغزرة، زهرة الربيع، والعرقسوس. من بين هذه النباتات، العشقة هي الأكثر استعمالًا، ولكن آلية عملها لا تزال غير معروفة كليًا.

 ولكن، وفقًا لبعض الدراسات الحديثة، الصابونينات الموجودة في أوراق العشقة تدعم توسع شعبتا القصبة الهوائية وتحفز إفراز البلغم.

قد يهمك:

ثلاثة بدائل طبيعية لتخفيف أعراض الإنفلونزا

الزيوت الأساسية

الزيوت الأساسية التي يتم استعمالها لعلاج السعال المرتبط بنزلات البرد تمتلك تأثير مضاد للميكروبات. وبفضل تركيزها، توفر الزيوت الأساسية مجموعة من الخصائص العلاجية، بما في ذلك الخصائص البلسيمة، الكابتة والطاردة للبلغم.

لعلاج الحالات التنفسية كالسعال، يمكن استعمال زيوت أساسية كزيت الصنوبر وزيت الأوريغانو. هذه الزيوت ليست مفيدة في علاج الأمراض فحسب، بل أيضًا في منعها.

خاتمة

بجانب العلاجات الدوائية المتاحة لعلاج السعال المرتبط بنزلات البرد، يمكن للتداوي بالأعشاب أن يكون خيارًا جيدًا. التداوي بالأعشاب ليس آمنًا فحسب، ولكن فعالًا جدًا أيضًا. والعديد من النباتات قادرة على مكافحة السعال بأنواعه، سواء الجاف أو المنتج للبلغم.

في حالة استمرار السعال طويلًا أو ظهور بلغم ذي مظهر غريب، يجب عليك استشارة طبيب متخصص.

  • Rosas, M. R. (2008). Gripe y resfriado. Clínica y tratamiento. Offarm.

  • CADIME. (2000). Antitusígenos: uso racional en adultos y niños. Bol Ter ANDAL.

  • Barnett, P. (2007). Infecciones del aparato respiratorio superior. In Tratado de medicina de urgencias pediátricas. https://doi.org/10.1016/b978-84-8086-225-7.50022-0