عنصر البكتين – اكتشف معنا خصائصه وفوائده

13 مارس، 2020
البكتين من الألياف النباتية التي تمتلك العديد من الفوائد الصحية. في هذه المقالة، نشرح لك مدى أهميته وما الأطعمة التي تحتوي عليه. تابع القراءة!

يعد عنصر البكتين ليف غذائي يمكن العثور عليه في الفواكه، وهو من العناصر التي تشكل هلامًا عند امتزاجها بالماء، ويعمل كمكثف عند امتزاجه بالسكر أو الأحماض الموجودة في السكر.

تعتمد كمية البكتين الموجودة في الفاكهة على مدى نضوجها. كلما زادت نسبة نضوج الفاكهة، قلت كمية البكتين فيها. وبشكل عام، يمكن العثور على هذا العنصر في التفاح، السفرجل، والحمضيات.

يتم استخدام عنصر البكتين بشكل أساسي في صناعة الأغذية لإنتاج المربى. فإضافة البكتين يساعد على تقليل نسب السكر المطلوب لتثخين المربى والجيلي، مما يقلل بدوره زمن الطهي المطلوب.

خصائص عنصر البكتين

خصائص عنصر البكتين

يمتلك هذا العنصر العديد من الخصائص الجديرة بالذكر، منها:

  • يستطيع تنظيم مستوى الدهون لأنه يمتص العصائر التي يفرزها الكبد على المستوى المعوي. وهو ما يساهم في التخلص من الكوليسترول السيء.
  • يحسن أعراض المشكلات المعوية. عند امتزاجه بالماء، يزيد من حجم المضغة، وهو ما يساعد على تحسين أعراض الإسهال والإمساك.
  • يعتبر خال من السعرات تقريبًا. لذلك، فهو يزيد من محتوى الطعام دون إضافة طاقة. فيساعد على تحفيز الشعور بالشبع، ويدعم جهود فقدان الوزن.
  • يمتص السكر والدهون في الأمعاء ويمنع امتصاصها، وهو ما يساهم أيضًا في خسارة الوزن.
  • يزيد من إنتاج الحمض الصفراوي، لذلك يساعد على تنظيم مستوى ضغط الدم.

ننصحك بقراءة:

7 أطعمة غنية باليود يجب عليك إضافتها إلى نظامك الغذائي

أهمية استهلاك الألياف

أهمية استهلاك الألياف

تنصح منظمة الصحة العالمية باستهلاك الألياف بانتظام، وذلك ينطبق على الألياف القابلة للذويان وغير القابلة للذوبان.

فالاستهلاك المنتظم لهذه العناصر يحسن تكوين فلورا الأمعاء. إلى جانب أنها عامل حماية ضد العديد من أنواع السرطانات المرتبطة بالجهاز الهضمي، وتحسن أعراض بعض الاضطرابات المعوية.

استهلاك الألياف مهم جدًا أيضًا لمن يعاني من السكري لأنها تساعد على تنظيم مستوى الجلوكوز وتسهل إدارة المرض.

بجانب ذلك، في السنوات الأخيرة، اكتشف الخبراء أهمية البكتيريا الصحية للصحة العامة. فهذه البكتيريا القولونية ترتبط بعمل العضو بشكل طبيعي.

وبشكل عام، الحفاظ على حالة هذه البكتيريا يقلل خطر الإصابة بالاكتئاب، يحسن الأاء البدني، ويمنع الإصابة بالأمراض المعقدة والمزمنة.

وللحفاظ عليها، يعتبر الاستهلاك المنتظم للبكتين، البروبيوتيك (كالموجود في الزبادي) والبريبيوتيك (عادةً تكون موجودة في الالياف) ضروريًا.

اقرأ أيضًا:

أطعمة غنية بفيتامين إي تحتاج إلى إضافتها إلى نظامك الغذائي

مشكلة الصناعات الغذائية

في السنوات الأخيرة، زاد استهلاك الأطعمة المعالجة بشكل كبير.

تتسم هذه الأطعمة بارتفاع مستوى السكر وانخفاض مستوى الألياف فيها. وهذا المستوى المنخفض من الألياف يؤدي إلى سوء عمل الجهاز الهضمي وزيادة خطر الإصابة بالأمراض.

إحدى الوسائل التي يمكن من خلالها تجنب هذه المشكلة هي زيادة استهلاك الفواكه. فالبكتين الموجود فيها ينظف جدران الأمعاء ويسهل تمثيل الأحماض الدهنية فيها.

تمتلك هذه الأحماض الدهنية خصائص مضادة للالتهاب وتضمن عمل الأمعاء بشكل طبيعي. إلى جانب أنها تخفض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

اكتشف:

كل ما تحتاج إلى معرفته عن فيتامين ب12

ختامًا، لزيادة استهلاك عنصر البكتين، يجب إعطاء الأولوية للأطعمة الطازجة على الأطعمة المعالجة. إضافة الحمضيات والتفاح إلى نظامك الغذائي بانتظام هو أفضل وسيلة!

  • Eswaran S., Muir J., Chey WD., Fiber and functional gastrointestinal disorders. Am J Gastroenterol, 2013. 108 (5): 718-27.
  • Aleixandre A., Miguel M., Dietary fiber and blood pressure control. Food Funct, 2016. 7 (4): 1864-71.
  • Holscher HD., Dietary fiber and prebiotics and the gastrointestinal microbiota. Gut Microbes, 2017. 8 (2): 172-184.