الأطعمة فائقة المعالجة تزيد من شيخوخة الخلايا

17 أكتوبر، 2020
من المهم تقليل استهلاكك للأطعمة فائقة المعالجة، وذلك لتقليل مساهمتها في زيادة الدهون المتحولة والمواد السامة في جسمك. اكتشف المزيد في هذه المقالة!

وفقًا للدراسات، فإن تناول الأطعمة فائقة المعالجة يمكن أن يزيد من شيخوخة الخلايا. تساهم المغذيات الدقيقة في هذه المنتجات وطاقتها مرتفعة الكثافة في تعزيز عمليات الأكسدة. يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض على المدى المتوسط والطويل.

يجب أن يعتمد النظام الغذائي الصحي على استهلاك الأطعمة الطازجة. الخضروات، على سبيل المثال، تحتوي على كميات كبيرة من المواد النباتية الثانوية التي تساعد على منع ظهور الجذور الحرة. هذه المغذيات الدقيقة قادرة أيضًا على تقليل الضرر الذي تتعرض له الخلايا بمرور الوقت.

في هذا المقال، سنعلمك لماذا يجب عليك التخلص أو على الأقل تقليل استهلاكك من الأطعمة فائقة المعالجة في نظامك الغذائي اليومي.

تحتوي الأطعمة فائقة المعالجة على أحماض دهنية غير مشبعة

بطاطس مقلية

يحتاج جسمك إلى الدهون. تشارك في مجموعة متنوعة من ردود الفعل الفسيولوجية. فهي مسؤولة، من بين أشياء أخرى، عن التوازن الهرموني الداخلي ونقل الفيتامينات التي تذوب في الدهون وحفظها.

ومع ذلك، هناك فئات مختلفة من الدهون:

  • الدهون الأحادية والمتعددة غير المشبعة: يعتبر المتخصصون أن هذه الدهون صحية ويوصون باستهلاكها.
  • الدهون المشبعة: هناك بعض الجدل حول الدهون المشبعة. نحن بحاجة إلى مزيد من البحث لتقييمها بدقة.
  • الدهون المتحولة: تعتبر هذه الدهون الموجودة في الأطعمة فائقة المعالجة ضارة. إن تناول هذا النوع من الدهون بانتظام يزيد من عمليات اللاتهاب وشيخوخة الخلايا، كما ورد في مقال نشر في مجلة Advances in Nutrition.

اقرأ أيضًا:

الأطعمة المعلبة – هل من الصحي استهلاك السوائل الموجودة فيها؟

مادة الأكريلاميد موجودة في الأطعمة فائقة المعالجة

شطائر البرجر

بالإضافة إلى الدهون التي تؤثر على العمليات الالتهابية، تحتوي الأطعمة فائقة المعالجة على مواد أخرى ضارة بصحتك. أحد الأمثلة على هذه المواد هو مادة الأكريلاميد، وهي مواد خطرة ناتجة عن تعريض النشا إلى درجات حرارة عالية.

يمكن لهذه المادة تسريع عمليات تلف وشيخوخة الخلايا. يرتبط الاستهلاك المنتظم لمادة الأكريلاميد بزيادة خطر الإصابة بأمراض معقدة، مثل السرطان، وفقًا لمقال نشر في المجلة الدولية لمرض السرطان.

لهذا السبب، نحن نوصيك بتقليل استهلاكك للأطعمة التي قد تحتوي على هذه المادة. يمكن أن تحتوي كل من الأطعمة فائقة المعالجة، المقلية، والمغلفة بالعجين السائل على هذا السم.

لتجنب تكون مادة الأكريلاميد، نوصيك بطهي الأطعمة النشوية في درجات حرارة منخفضة. الخيار الأفضل هو غليها في الماء عندما يتعلق الأمر بتقليل تأثيراتها المسخية.

اكتشف:

تأثير معالجة الطعام على القيمة الغذائية للأطعمة

لديها كثافة طاقة عالية

تتميز الأطعمة فائقة المعالجة بأنها غنية بالدهون والسكريات. هذا يزيد من كثافة طاقتها مع تفاقم العلامات المرتبطة بصحة التمثيل الغذائي.

هذا الاستهلاك المفرط للسكريات والدهون المتحولة قادر على إتلاف النبيت الجرثومي المعوي. وهذا يمكن أن يسبب تغييرات في تنوعه، مما يسبب مشاكل في الهضم وامتصاص العناصر الغذائية.

لهذا السبب، نحن نوصيك بتقليل استهلاكك لهذا النوع من الطعام. بدلًا من ذلك، يجب إعطاء الأولوية لتناول الأطعمة الطازجة، مثل الأسماك والخضروات. من الضروري ضمان إمدادك بمضادات الأكسدة لمساعدة جسمك على مقاومة عملية الشيخوخة.

ننصحك بقراءة:

استهلاك السكريات – اكتشف 6 علامات تدل على إفراطك في استهلاك هذه السموم

خاتمة

كما ذكرنا، تحتوي الأطعمة فائقة المعالجة على كثافة عالية من السعرات الحرارية ومحتوى منخفض من المغذيات الدقيقة الأساسية. إنها غنية بالسكريات البسيطة، والمواد المتعلقة بسوء الحالة الصحية الأيضية.

كما أنها تحتوي على دهون متحولة تسبب الالتهاب وتعزز شيخوخة الخلايا. يمكن أن تحتوي أيضًا على موادة خطرة مثل مادة الأكريلاميد. هذا يزيد من احتمالية ظهور السرطان ويزيد من خطر الإصابة بأمراض معقدة.

لكل هذه الأسباب، يوصي العلماء بتقليل استهلاك هذه الأطعمة. ومع ذلك، فإننا نعلم أنه من الصعب التخلص منها تمامًا نظرًا لوجودها في الروتين الخاص بنا. لذلك، يكفي التقليل من استهلاكك قدر الإمكان مع زيادة استهلاكك للأطعمة الطازجة أيضًا.

وفي الوقت نفسه، من المهم ضمان تناول حصتك من الخضروات الغنية بمضادات الأكسدة المسؤولة عن مكافحة تكوين الجذور الحرة وشيخوخة الخلايا.

  • Oteng AB., Kersten S., Mechanisms of action of trans fatty acids. Adv Nutr, 2020. 11 (3): 697-708.
  • Pelucchi C., Bosetti C., Galeone C., La Vecchia C., Dietary acrylamide and cancer risk: an updated meta analysis. Int J Cancer, 2015. 136 (12): 2912-22.
  • Rodríguez Hernández, C. (2018). ¿ Consumo de alimentos ultraprocesados?.