الأسماك الخطيرة – 6 أنواع من الأسماك التي يجب عليك تجنب أكلها

16 يونيو، 2018
هناك بعض أنواع الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، مما يؤدي إلى تراكم الزئبق فيها، وهو ما يجعلها من الأطعمة الخطيرة التي يجب علينا تجنبها.

تعتبر الأسماك من أصح الأطعمة وألذها في جميع أنحاء العالم، مما يجعلها إضافة منطقية لنظامنا الغذائي الاعتيادي.

بجانب ذلك، الأسماك مفيدة للصحة، مما يجعل الأطباء والأخصائيين الغذائيين ينصحون بها دائمًا كمصدر مهم للعديد من العناصر الغذائية الضرورية.

ولكن، ترتبط الأسماك أيضًا بالعديد من السلبيات التي يجب علينا أن نكون واعين بها؛ أحدها الزئبق.

الزئبق و الأسماك

الزئبق و الأسماك

خلال السنوات الماضية، تم القيام بدراسات مختلفة تؤكد احتواء السمك على المعادن الثقيلة. ميثيل الزئبق (مركب عضوي مشتق من الزئبق) أحد هذه المعادن الثقيلة واستهلاك أنواع السمك التي تحتوي على نسب عالية من ميثيل الزئبق يعتبر خطيرًا للغاية بالنسبة للبشر. ولكن، الزئبق ليس العنصر الوحيد الموجود في السمك، والذي قد يؤذي الإنسان.

فهناك نوع آخر من المركبات الضارة التي يمكن العثور عليها في السمك. وهي عناصر التلوث الناشئة من البيئة التي تعيش فيها الأسماك. فالأجسام البلاستيكية، أو العناصر الكيميائية القوية، تعتبر مسؤولة أيضًا عن تلويث الأسماك التي ينتهي بها الأمر كوجبة “صحية”.

بالإضافة إلى ذلك، لا يستطيع جسم الإنسان معالجة هذه العناصر كالزئبق. ولذلك يتراكم المعدن حتى يصل إلى مستويات خطيرة.

اقرأ أيضًا: القلب – 5 أطعمة خطيرة تؤذي صحتك بشكل عام وقلبك بشكل خاص

أسماك خطيرة يجب عليك تجنب أكلها

بالإضافة إلى العلم بوجود أنواع أسماك سامة، يجب علينا أن نكون واعين بأكثر الأنواع المتأثرة بمشكلة تراكم الزئبق.

ولذلك نرغب في استعراض أخطر الأنواع في هذه المقالة.

التونة الحمراء

التونا الحمراء

تعتبر التونة الحمراء من أكثر أنواع السمك شعبية ويوجد عدة أنواع مختلفة منها. وبأخذ خطورة الزئبق في الاعتبار، يجب علينا عدم استهلاك التونة الحمراء بشكل منتظم. هذا التحذير موجه بصورة خاصة نحو الأطفال والنساء الحوامل.

لا يجب علينا أكل هذا النوع من السمك أكثر من مرة أسبوعيًا.

زر هذه المقالة: سموم الكبد — أعراض تظهر عليك عندما يكون كبدك مثقلًا بها

البنغاس البوكورتي (الباسا)

في قائمة أخطر الأسماك، سنجد الباسا دائمًا. يأتي هذا النوع من فيتنام وقد زادت شعبيته في الآونة الأخيرة في المطاعم بسبب سهولة أكله.

فبسبب عدم وجود عظام، يمكن استهلاكه بلا مجهود. يشبه هذا النوع سمك الفلاوندر؛ ويمكن أكله في صورة فيليه؛ ولكن الباسا أقل تكلفة. وبجانب سهولة الاستهلاك وانخفاض التكلفة، لا يحتوي الباسا على نسب عالية من العناصر الغذائية الهامة.

فالباسا، على سبيل المثال، لا تحتوي إلا على نسبة منخفضة من أحماض الأوميغا 3 الدهنية.

بالإضافة إلى ذلك، يلوث التريفلورانين معظم أسماك الباسا. التريفلورانين من المواد التي تستخدم كمبيد حشري، وهي بالتالي ضارة للجسم البشري.

كلب البحر

كلب البحر

من أكثر الأسماك شيوعًا في المطبخ الإسباني. ويتم استخدام هذا النوع كبديل منخفض التكلفة لسمك السيف.

ولكن، يمثل حجمه الكبير عيب مهم. فبسبب حجمه، يتراكم الزئبق و الكادميوم (معدن ضار) في دهونه.

ولا يوجد أي فائدة لكلا المعدنين، لذلك من الأفضل تجنب استهلاك هذا النوع.

الإسقمري (الماكريل)

يؤكل سمك الماكريل بانتظام في العديد من الأماكن حول العالم، خاصةً في المطاعم.

وبرغم شعبية هذا النوع الكبيرة، تؤكد منظمة الصحة العالمية (WHO) على خطورته. فهو من الأنواع التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق في لحمها.

بأخذ ذلك في الاعتبار، يجب علينا تجنب أكل الماكريل، أو على الأقل، استهلاكه من وقت لآخر فقط.

البلطي

البلطي

إذا كان الماكريل يعتبر من الأسماك ذات الشعبية، كيف نستطيع وصف البلطي؟

لا شك في أنه من أكثر أنواع السمك شعبية وانتشارًا على كل المستويات؛ الصيد، التجارة والاستهلاك. برغم تلك الشعبية، يعتبر البلطي أحد أخطر الأنواع على صحة الإنسان.

والأسوأ من ذلك، يُقارن البلطي بالشحم بسبب احتوائه على نسبة عالية جدًا من الدهون.

لذلك قد يؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول (LDL)، أو بشكل أدق “الكوليسترول السيء”.

بأخذ ذلك في الاعتبار، يجب عليك استهلاك القليل فقط من البلطي، خاصةً إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل، الربو أو أمراض القلب.

سمك السيف

يستغل سمك السيف حجمه الكبير ويتغذى على الأسماك الصغيرة طوال حياته. نتيجة ذلك، يخزن نسب عالية من الدهون، والتي قد تخزن بدورها نسب عالية من الزئبق.

بأخذ هذه النسب في الاعتبار، يستحسن الابتعاد عن سمك السيف وتجنب استهلاكه تمامًا.

  • Bernhoft, R. A. (2012). Mercury toxicity and treatment: A review of the literature. Journal of Environmental and Public Health. https://doi.org/10.1155/2012/460508
  • Mercury Guide [Internet]. NRDC. 2018. https://www.nrdc.org/stories/mercury-guide
  • Raimann, X., Rodríguez, L., Chávez, P., & Torrejón, C. (2014). Mercurio en pescados y su importancia en la salud. Revista médica de Chile142(9), 1174-1180