أنواع الأطعمة التي يجب أن تتجنب تناولها ليلًا

20 ديسمبر، 2020
من المهم تجنب أنواع الأطعمة الثقيلة ليلًا إذا كنت ترغب في الحصول على قسط كافٍ من النوم ذي الجودة العالية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن هذا الموضوع.

أحد الأخطاء الأكثر ضررًا للصحة هو تناول الكثير من الطعام قبل الخلود إلى النوم، وعدم تحديد أنواع الأطعمة التي يجب تجنبها ليلًا، فبعض الأطعمة تعتبر أكثر ضررًا لأنها تستغرق وقتًا طويلًا ليتم هضمها.

يمكن لهذا الموقف أن يؤدي إلى عدم راحة عامة، وقد يتسبب أيضًا في المعاناة من الأرق. لذلك، تناول وجبة عشاء خفيفة ومشبعة كفاية مهم جدًا حتى تستطيع الحصول على قسط كافٍ من النوم ليلًا بدون أي مشاكل أو اضطرابات.

ننصحك بقراءة:

وجبة العشاء – خيارات خفيفة وصحية تساعدك على خسارة الوزن

الأكل ليلًا

في كثير من الأحيان، تدفعنا التزاماتنا لأن تصبح وجبة العشاء هي الوقت الوحيد في اليوم الذي يتجمع فيه جميع أفراد العائلة.

خلال اليوم وأثناء العمل، نأكل بعض الوجبات الخفيفة وننتظر بلهفة اللحظة التي نصل فيها إلى المنزل لنحصل على وجبتنا الأهم والأكبر في اليوم، والتي عادةً ما تكون في المساء.

ولكن هذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية قد تعيق القدرة على الحصول على قسط كافٍ من النوم. فالهضم البطيء والثقيل يمكن أن يعقد الأمور عند الاستلقاء. وعسر الهضم قد يستمر حتى لليوم التالي.

وعند الاستيقاظ، لا يكون هناك ما يكفي من الطاقة للقيام بالأنشطة اليومية الاعتيادية والاهتمام بالالتزامات والمسؤوليات بالشكل الأمثل.

اقرأ أيضًا:

الفوائد الصحية لوجبة الإفطار عالية الكربوهيدرات

أنواع الأطعمة التي يجب تجنبها ليلًا

أنواع الأطعمة التي يجب تجنبها ليلًا

من الصعب السيطرة بشكل كامل على ما يتم تناوله خارج المنزل، ولكن يمكن استغلال وجبات العشاء للاعتناء بالصحة قدر الإمكان. للقيام بذلك، ننصحك بتجنب أنواع الأطعمة التالية ليلًا.

الوجبات السريعة

تناول الوجبات السريعة أو الأكل الجاهز ليس بفكرة جيدة في أي وقت من اليوم، ولكن يجب تجنبها ليلًا على وجه التخصيص فهي لا توفر للجسم إلا السكريات المكررة والكربوهيدرات البسيطة سريعة الامتصاص التي تملأ المعدة وتمنع عملية الهضم السليمة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب تذكر أن هذا النوع من الأطعمة، برغم أنها قد تشبع الجوع مؤقتًا، إلا أنها لا تقدم أي عناصر غذائية يحتاجها الجسم للحفاظ على توازنه. لذلك، حاول تجنب أطعمة كالبيتزا، البطاطس المقلية، البرغر، وما يشبهها ليلًا.

السكريات البسيطة

كما ذكرنا، السكريات المكررة والبسيطة تؤدي إلى امتصاص سريع في الجهاز الهضمي. يتسبب ذلك في رفع مستويات سكر الدم بشكل مفاجئ، وهو ما قد يحفز ظهور أمراض القلب ومشكلات الجهاز الهضمي.

على الجانب الآخر، السكريات المعقدة الموجودة في الحبوب الكاملة والخضروات تحافظ على الشبع والامتلاء خلال فترات الراحة طويلة، إلى جانب احتوائها على عناصر غذائية مهمة جدًا للجسم.

اكتشف:

وجبة العشاء المبكرة لفقدان الوزن ومكافحة مرض السكري

اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء صعبة الهضم لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الدهون المشبعة، البروتينات والصوديوم، وهذا المزيج يضمن طول عملية الهضم وقد يؤدي إلى عدم الراحة.

الخيار الأفضل هو اللجوء إلى اللحوم الخفيفة قليلة الدهون، والتي تساعد على سد الجوع وتعتبر مفيدة للجسم، كالأسماك على سبيل المثال.

الأطعمة الحارة

فلفل حريف

إذا كنت تمتلك جهاز هضمي حساس، يمكن للأطعمة الحارة أن تتسبب في الالتهاب والتهيج خلال الهضم، مما يؤدي إلى الأعراض المزعجة كالغازات وارتجاع أحماض المعدة، والتي تظهر بشكل خاص بعد العشاء بسبب وضعية النوم الأفقية.

لذلك، ننصحك بتجنب الأطعمة الحارة أيًا كان نوعها ليلًا.

قد يهمك:

ماذا تأكل وماذا تتجنب لوجبة فطور صحية

الحبوب الحلوة

الحبوب الحلوة تسبب نفس المشكلات الهضمية التي تسببها أنواع الحلويات الأخرى، وتزيد المشكلات أكثر إذا كانت الحلويات اصطناعية أو مكررة. وذلك لأن هذه المنتجات تزيد حموضة المعدة، مما يؤدي إلى تحلل العناصر الغذائية.

بالإضافة إلى ذلك، هذه السكريات المكررة لا تفشل في توفير أي عناصر غذائية ضرورية للجسم فحسب، بل لهضمها، يحتاج الجسم إلى إهدار الكالسيوم والفيتامينات، كمجموعة فيتامينات ب.

اقرأ أيضًا:

تخطي وجبة العشاء – هل يساعد حقًا على فقدان الوزن؟

الكافيين

يمكن العثور على الكافيين في العديد من المنتجات، أشهرها الشاي والقهوة والمشروبات الغازية. وكما هو معروف، الوظيفة الرئيسية للكافيين هي زيادة اليقظة والانتباه، وهو ما قد يتسبب في اضطرابات النوم ليلًا.

نصيحة أخيرة هي تجنب الأطباق الكبيرة حتى من الأطعمة الصحية، دع الوجبات الكبيرة للإفطار والغداء. 

  • Poti JM., Braga B., Qin B., Ultra processed food intake and obesity: what really matters for heatlh- processing or nutrient content? Curr Obes Rep, 2017. 6 (4): 420-431.
  • Varghese S.,  Kubatka P., Rodrigo L., Gazdikova K., et al., Chili pepper as a body weight loss food. Int J Food Sci Nutr, 2017. 68 (4): 392-401.
  • Hannou SA., Haslam DE., McKeown NM., Herman MA., Fructose metabolism and metabolic disease. J Clin Invest, 2018. 128 (2): 545-555.