كيفية تجنب المخاطر التي قد تنجم عن سوء استعمال الأدوية

19 فبراير، 2021
يمكن أن يؤدي سوء استعمال العقاقير الطبية إلى عواقب وخيمة على صحتك. كيف يمكنك تجنب مثل هذه المخاطر؟

بالتأكيد أنت تعرف سبب كون بعض الأدوية لا يتم صرفها إلا من خلال وصفة طبية فقط. إنها وسيلة لتجنب إساءة الاستخدام أو الاستخدام غير المنضبط لمثل هذه الأدوية التي يمكن أن تضر بصحتك. مع ذلك، وعلى الرغم من جميع الإجراءات المتخذة، فإن سوء استعمال العقاقير الطبية هو أمر قائم ووارد الحدوث.

تحتاج العديد من الأمراض أو الحالات الصحية إلى المسكنات لتقليل الألم. وفي حالات أخرى، هناك أدوية تعمل على تثبط الجهاز العصبي من أجل علاج بعض المشاكل مثل القلق والأرق.

وعلى الرغم من أن هذه الأدوية لا يتم صرفها إلا من خلال وصفة طبية، إلا أن المشكلة تأتي من احتمالات اختلاف الطريقة التي يتعاطى بها المريض هذا الدواء عن الطريقة التي يكون الأطباء قد وصفوها له. يمكن أن يؤدي سوء استعمال العقاقير الطبية إلى عواقب صحية وخيمة. وهذا الأمر يعد من المشاكل الصحية العامة والخطيرة الموجودة في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضًا:

نظام التحقق من العقاقير – اكتشف معنا ما هو وما هي أهدافه

لماذا يحدث سوء استعمال العقاقير الطبية ؟

سوء استخدام العقاقير الطبية ومخاطره

إن الاستخدام غير السليم للأدوية يؤثر بشكل كبير على فعاليتها ويمكن أن يكون غير آمن.

هناك بعض الأسباب التي تجعل الناس يسيئون استخدام الأدوية الموصوفة. على سبيل المثال، يمكن لبعض الأدوية أن تسبب الإدمان. سنقوم بسرد بعض الأسباب تفصيلًا أدناه.

  • المعتقدات الخاطئة: في بعض الأحيان يعتقد الناس أن زيادة الجرعة أعلى مما حدده الطبيب سيجعل الدواء أكثر فعالية. وفي الحقيقة فإن أفضل ما يمكن حدوثه في هذه الحالة، هو أن جسمك يصبح مقاومًا لهذا العقار، وتكون دائمًا في حاجة إلى جرعات أعلى في كل مرة حتى يسري مفعول الدواء.
  • المشاكل العاطفية: إذا لم يكن الشخص في حالة نفسية جيدة، فمن الممكن في بعض الأحيان أن يلجأ إلى الأدوية الموصوفة للنوم أكثر حتى يتجنب التفكير ويتجنب بعض الأحاسيس المزعجة والآلام العاطفية.

عندما تكون المشاكل العاطفية خطيرة للغاية، يمكن للأشخاص الذين يسيئون استخدام الأدوية الموصوفة أن يحاولوا إيذاء أنفسهم عمدًا من خلال إساءة استخدام العقاقير.

اكتشف أيضًا:

إدمان المواد الأفيونية – لماذا يحدث؟

في الغالبية العظمى من الحالات، يكون سبب سوء استعمال العقاقير الطبية هو تناول الدواء بشكل غير صحيح. مما يدفع الناس إلى زيادة الجرعة لملاحظة آثارها. ومع ذلك، يجب أن نوضح أن الاستمرار على العلاج لفترة طويلة، حتى مع تناول الدواء بشكل صحيح، يمكن أن يؤدي إلى نفس النتيجة.

تجنب سوء استعمال العقاقير الطبية

الجرعات الزائدة هي أحد أشكال سوء استعمال العقاقير الطبية

يمكن أن يؤدي سوء استعمال العقاقير الطبية إلى عواقب وخيمة على صحتك، وفي بعض الحالات قد يمتد الأمر إلى مخاطر على الصحة العالمية.

على الرغم من التدابير المتخذة لمنع سوء استعمال العقاقير الطبية، إلا أنه يجب اتخاذ المزيد من هذه التدابير إن أمكن. لأن هذه المشكلة مستمرة ومن الصعب السيطرة عليها.

للقيام بذلك، من المهم اتخاذ طرق وقائية معينة، والتي يمكن أن تساعد في تجنب المواقف السيئة. مثل الجرعات الزائدة اللاإرادية، أو الآثار الصحية السلبية، أو الآثار الجانبية غير المرغوب فيها بسبب الاستخدام غير المنضبط للأدوية.

تحديد مدة العلاج

يجب على الطبيب أن يحدد بشكل مناسب المدة التي يجب أن يستمر خلالها المريض في تلقي العلاج. على سبيل المثال، فإن دواء مثل بالبنزوديازيبينات هو دواء نفسي يمكن وصفه لحل مشاكل متعددة مثل الأرق والقلق والاضطرابات المختلفة (مثل اضطراب الوسواس القهري، وغيره من المشاكل).

ويعد خطر الإدمان من تناول هذه المادة مرتفع للغاية. لهذا السبب، لا ينصح بتناوله لأكثر من 8 إلى 12 أسبوعًا. بعد هذه المدة، يجب على الطبيب البحث عن حلول أخرى أو تغيير الدواء للمساعدة في منع دخول المريض في حالة من إدمان العقار.

اكتشف:

عقار الكتريلميت – دواء جديد لعلاج داء السكري

الإرشاد النفسي

من المهم جدًا تقديم المشورة النفسية للمرضى الذين يقعون في خطأ سوء استعمال العقاقير الطبية لمساعدتهم على تكوين عادات صحية وتشجيعهم على فهم التوقيت الذي يكون فيه تناول الأدوية ضروريًا.

وبالمثل، يمكن للمختصين النفسيين أن يعملوا على علاج العديد من الجوانب العاطفية التي من شأنها أن تعزز السلوك المسيء في تعاطي العقاقير. وهو ما سيساعد الأشخاص في الحصول على الأدوات اللازمة لحل المشكلات المختلفة التي قد يواجهونها في حياتهم.

كافة أنواع الدعم المتاحة

يعد الدعم أمرًا أساسيًا لوقف إساءة استعمال العقاقير الطبية التي قد تبدأ في التأثير على حياة المريض.

إذا كان المريض متدينًا، فيمكنه البحث عن الدعم الذي يحتاج إليه من رجال الدين. وهناك أيضًا العديد من مجموعات الدعم التي يمكن أن تكون مفيدة للغاية. فالأسرة وشريك الحياة والأصدقاء يمثلون مجموعات دعم أساسية ومهمة.

نأمل أن يكون هذا المقال قد ساعدك في إدراك أهمية اتباع التعليمات التي يقدمها الطبيب، وتجنب سوء استعمال العقاقير الطبية. لا تنس أن بعض الأدوية يمكن أن تدمر صحتك وحياتك إذا أصبحت مدمنًا عليها.

  • Ayuso Gutiérrez, José Luis. (2008). ¿Está justificado el tratamiento prolongado con benzodiacepinas?. Salud mental31(6), 429-430. Recuperado en 31 de enero de 2019, de http://www.scielo.org.mx/scielo.php?script=sci_arttext&;amp;pid=S0185-33252008000600001&lng=es&tlng=es.
  • Caballero Aranda, Inma, & Sevilla Lerena, MP.. (2014). Abuso de fármacos en medio sanitario: programas de tratamiento. Medicina y Seguridad del Trabajo60(235), 434-454. https://dx.doi.org/10.4321/S0465-546X2014000200014
  • Ramírez Ramírez, Martha Ofelia. (2006). La Prescripción de medicamentos y su repercusión socialDrug prescription and its social impact. Revista Cubana de Salud Pública32(4) Recuperado en 31 de enero de 2019, de http://scielo.sld.cu/scielo.php?script=sci_arttext&;amp;pid=S0864-34662006000400016&lng=es&tlng=es.