في أي عمر يمكن لمرض التصلب المتعدد أن يظهر؟

التصلب المتعدد مرض يصيب الجهاز العصبي. تابع القراءة لاكتشاف أنواعه، أعراضه وكيفية تشخيصه.
في أي عمر يمكن لمرض التصلب المتعدد أن يظهر؟

آخر تحديث: 15 يناير, 2021

التصلب المتعدد من الأمراض المزيلة للميالين. هذه أمراض تصيب الجهاز العصبي وتميل إلى التأثير على البالغين الشباب أكثر. في هذه المقالة، نستعرض كل ما تحتاج إلى معرفته عن المرض.

ما هو التصلب المتعدد؟

التصلب المتعدد مرض عصبي، يعني ذلك أنه يصيب الجهاز العصبي للإنسان. وهو يتلف الميالين بشكل أساسي. هذه هي المادة التي تغطي محاور الخلايا العصبية وتحميها، مما يؤدي إلى حدوث النقل العصبي بشكل أسرع.

إذا تأثر الميالين، يتأثر نقل النبضات العصبية، أيًا كان السبب الذي أدى إلى ذلك.

يعتقد الخبراء أن هذا المرض يظهر بسبب مزيج من العوامل الجينية والبيئية. وهو ما يعني أن البعض أكثر استعدادًا له بسبب بعض العوامل الموروثة.

أيضًا، يعد مرضًا مناعيًا ذاتيًا. وذلك لأن خلايا جسم المريض نفسها هي ما يهاجم الميلاين الخاص بأعصابه. ولأنه مرض مزمن، لا يوجد علاج شافيًا.

متوسط العمر المتوقع للشخص المصاب بمرض التصلب المتعدد مشابه للأفراد الأصحاء، ولكنه سيعيش مع المرض طوال حياته.

في أي سن يظهر المرض؟

مرض التصلب المتعدد

كجميع الأمراض المناعية الذاتية، يصيب التصلب المتعدد النساء أكثر من الرجال. أيضًا، عادةً ما يظهر لدى البالغين الشباب، على وجه الخصوص بين سن 20 و40 عامًا.

وبرغم أنه من الشائع أكثر أن يظهر خلال هذه الفترة، إلا أنه يمكن أن يصيب أي شخص في أي عمر، بما في ذلك الأطفال والمراهقين. فنحو 10% من الأفراد المصابين عانوا من أول النوبات قبل إتمامهم لسن 18 عامًا.

برغم أن سير المرض يعتمد على عوامل متعددة، خاصةً النوع الذي يعاني منه كل مريض، يرتبط سن الظهور بتطور الحالة أيضًا. يعني ذلك أن من يبدأ لديهم المرض متأخرًا يعانون غالبًا من أعراض أكثر عنفًا.

أنواع التصلب المتعدد

كيفية ظهور المرض يعتمد على تطوره ونوعه. على سبيل المثال، الأنواع المختلفة هي كالتالي:

  • المتعدد الناكس (RRMS): هذا هو النوع الأكثر شيوعًا. وهو يظهر نفسه في صورة اندلاعات. عندما لا يكون المريض يمر باندلاعات، لا تظهر أي أعراض عليه.
  • الأولي المترقي (PPMS): بدلًا من الظهور في شكل اندلاعات، في هذه الحالة، تظهر الأعراض على المريض منذ البداية وتتقدم مع مرور الوقت.
  • الناكس المترقي (PRMS): هذا النوع مزيج من النوعين السابقين. فيه، يعاني المريض من أعراض تظهر من البداية وتتقدم. ويوجد كذلك اندلاعات حيث تتفاقم الأعراض.

الأعراض والتشخيص

مصاب بمرض التصلب المتعدد

لهذا المرض أعراض مختلفة حسب كل حالة. ولكن أكثرها شيوعًا هي:

  • الأعراض الحسية: يشمل ذلك فقدان الإحساس أو ظهور أحاسيس غريبة في بعض أجزاء الجسم.
  • تغيّم الرؤية الذي يحدث بشكل مفاجئ أو يظهر تدريجيًا.
  • ضعف الأطراف، صعوبة المشي أو نقص التناسق عند تنفيذ حركات معينة.

تشخيص المرض يختلف من مريض لآخر. وقد يحتاج الأطباء إلى بعض الاختبارات الإضافية، كتحليل السائل النخاعي، التصوير بالرنين المغناطيسي أو فحوصات النبض العصبي.

خاتمة

هذا المرض مزمن ولا يوجد علاج شافٍ له. برغم ذلك، يوجد علاجات قادرة على مكافحة ظهور الاندلاعات وإبطاء تطور المرض. بذلك يمكن تجنب زيادة سوء الأعراض.

لذا، إذا لاحظت ظهور أي أعراض غريبة، يجب عليك استشارة طبيب متخصص سريعًا. هو الوحيد القادر على تأكيد التشخيص ووصف العلاج المناسب في أسرع وقت ممكن.

قد يثير اهتمامك ...

العلاج المغناطيسي لمرض التصلب المتعدد: ماذا تقول الأدلة؟
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
العلاج المغناطيسي لمرض التصلب المتعدد: ماذا تقول الأدلة؟

لاحظ الباحثون آثار العلاج المغناطيسي على أعراض التصلب المتعدد. على الرغم من قلة الأبحاث، فقد ظهرت نتائج مثيرة للاهتمام من الدراسات الحديثة.