سقوط الشعر الموسمي: لماذا يحدث في فصل الخريف؟

15 أغسطس، 2020
يحدث سقوط الشعر الموسمي عادةً خلال الخريف. لكن لا يجب أن تقلق بشأنه لأنه لا يحدث نتيجة مشكلة صحية. هذه عملية طبيعية تمامًا، وليست علامة على خفة الشعر وإنما تجديده. تابع لاكتشاف المزيد!

هل تعرف أن سقوط الشعر الموسمي أكثر شيوعًا خلال الخريف؟ لكن لا يجب أن يكون مصدر للقلق. فهي عملية طبيعية تمامًا. يخضع شعرنا لعملية تجديد في الخريف، بالضبط مثل أوراق الشجر.

إذا فقدتِ شعرًا أكثر في الخريف، فربما يرجع ذلك إلى ميراثنا من أسلافنا من الثدييات. تفقد كل الثدييات في الحقيقة جزءًا من شعرها في هذا الفصل. ثم يعود كل شيء إلى طبيعته بعد انتهائه.

العملية التي نفقد بها شعر أكثر في الخريف تدعى “سقوط الشعر الموسمي”. تحدث لكل الناس، لكن يلاحظها بشكل خاص أصحاب الشعر الطويل.

يقلق بعض الناس عندما تحدث هذه العملية ويحاولون الحصول على المزيد من الفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى. لكن هذا ليس ضروريًا أو فعالًا.

سقوط الشعر الموسمي

سيدة تنظر إلى شعرها المتساقط

بغض النظر عن الفصل، يفقد كل البشر – رجال وسيدات- الشعر باستمرار. في الظروف العادية، يتجدد من 12 لـ 15% من شعرنا يوميًا. وبالتالي نفقد من 80 لـ 100 شعرة كل يوم.

يعني ذلك أننا نجدد شعرنا كله خلال أربع سنوات. لكن هناك أوقات يكون فيها فقدان الشعر أكثر من غيرها. يحدث ذلك عادةً خلال فصل الخريف، لكن قد يحدث ذلك في الربيع أيضًا.

عملية تجديد الشعر هذه لها استثناء واحد: حديثي الولادة. يولد الأطفال بنوع من الزغب يسقط تمامًا بعد الشهر الثالث أو الرابع من عمرهم. يبدأ عندها الشعر الحقيقي في النمو.

اعرف المزيد عن:

تمليس الشعر بمكونات طبيعيّة من مطبخك

ما هي أسباب سقوط الشعر الموسمي؟

من حيث المبدأ، كل الثدييات مهيئة تطوريًا لتغيير فرائها استعدادًا للشتاء. وهذا لأن الطقس البارد يتطلب شعرًا جديدًا يمكنه التأقلم مع درجات الحرارة المنخفضة. هذا هو السبب الأول الذي يفسر فقداننا لشعر أكثر خلال الخريف.

بالمثل، فإن سقوط الشعر جزء من عملية تجدد فسيولوجية طبيعية وله عامل موسمي. على سبيل المثال، يموت الشعر عادةً في الربيع، لكنه يأخذ حتى ثلاثة شهور حتى يسقط، والذي يتصادف مع دخول الخريف. وهذا سبب زيادة سقوط الشعر في هذا الفصل.

بالإضافة إلى ذلك، تنوع الضوء وعدد ساعات شروق الشمس تؤثر أيضًا على سقوط الشعر. تقود كل هذه العوامل إلى اختلافات في إفراز الميلاتونين والبرولاكتين. والنتيجة هي حدوث حالة تدعى تساقط الشعر الكربي، تتميز بسقوط الشعر أكثر من المعتاد.

الأساطير والحقائق حول سقوط الشعر الموسمي

سيدة تشطف شعرها - سقوط الشعر الموسمي

هناك بعض الأساطير حول سقوط الشعر الموسمي. يقول البعض على سبيل المثال أنه يؤثر على النساء أكثر من الرجال. لكن هذا ليس صحيحًا. حيث أن النساء عادةً يكون شعرهم أطول وبالتالي يتم ملاحظته أكثر.

يقول آخرون أنه يجب أن تمشط الشعر الناعم للحماية من فقدان الشعر أو أن التساقط سيتوقف إذا لم تضفره.

كلا التصريحين خاطئ، الشعر يسقط لأنه بالفعل يكون شبه مفكوك. أي شعرة ليست جزء من عملية التساقط هذه لها جذر حوالي ربع بوصة داخل الفروة. وبالتالي من الصعب جدًا نزعها.

ثم يزعم آخرون أن تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية يمنع سقوط الشعر خلال الخريف. لكن هذا أيضًا خاطئ. فلا تحدث هذه العملية بسبب نقص فيتامين معين، لكن نتيجة تغير فسيولوجي طبيعي تمامًا.

لا يجب أن يفوتك قراءة:

ثمان وسائل شائعة لإزالة الشعر الزائد

متى يجب أن تقلق بشأن سقوط الشعر

لنكون واضحين تمامًا: فقدان الشعر الموسمي ليس فقدانًا دائمًا في الحقيقة، ولكنه تجدد. الشعر الذي نفقده خلال الخريف ينمو مجددًا خلال أربعة شهور من تلقاء نفسه. وبالتالي ليس هناك حاجة لعلاجات أو أي تغيرات في روتيننا المعتاد. عندما تسقط شعرة، فذلك فقط لأن شعرة أخرى تدفعها.

أفضل ما يمكنك فعله هو غسل شعرك بانتظام وتمشيطه يوميًا. سيسقط تدريجيًا بهذه الطريقة. لأنه عندما تمشط شعرك على فترات طويلة، سيكون هناك شعر مفكك متراكم على فروة الرأس، وستعتقد أنك تفقد شعرًا أكثر بكثير مما يجب.

وأخيرًا، قد يكون سقوط الشعر خلال الخريف مصدرًا للقلق إذا كان مفرطًا للغاية أو إذا استمر فقدان الشعر بعد انقضاء الخريف. في هذه الحالات الشديدة، يجب دومًا أن تزور طبيب أمراض جلدية، والذي يمكنه تقدير الموقف بشكل أفضل.

Guerrero, A. R., & Ch, M. K. (2011). Alopecias. Revista Médica Clínica Las Condes, 22(6), 775-783.