سبب الإصابة بالتهاب أوتار العضلة ذات الرأسين

13 فبراير، 2020
السبب الرئيسي للإصابة بالتهاب أوتار العضلة ذات الرأسين هو الإجهاد المفرط للجزء العلوي من العضلة بسبب بعض الحركات المتكررة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد!

التهاب أوتار العضلة ذات الرأسين حالة لا تؤدي إلى أي عواقب خطيرة. ويمكن تشخيصها بسهولة عندما يشعر المصاب بألم في المنطقة عند مجرد تحريك ذراعه.

بشكل عام، قد تؤدي العديد من الأسباب إلى الغصابة بحالة التهاب أوتار العضلات، ولكن أكثرها شيوعًا هي الأنشطة التي تشمل تحريك الذراع بشكل متكررـ وأيضًا التقدم في السن من العوامل التي قد تساهم في ظهور الحالة.

وبرغم أنها ذلك من المضاعفات النادرة، إلا أنه إذا لم يتم التعامل معها بشكل مناسب، قد تؤدي إلى تمزق الأوتار في المنطقة.

التهاب أوتار العضلة ذات الرأسين من الأسباب الرئيسية لألم الكتف أيضًا. وبرغم أن الأمر يبدأ بالتهاب يسبب ألم، قد ينتهي الأمر إلى إصابة مزمنة.

العضلة ذات الرأسين وأوتارها

ألم العضلات

العضلة ذات الرأسين هي العضلة الموجودة في الجزء العلوي من الذراع. ويربط الوتر القاصي الجزء السفلي منها بالكوع. في حين تربطها الأوتار الدانية بالكتف.

الأوتار أنسجة ضامة قوية. ويوجد وتران دانيان يتصلان بلوح الكتف في نقاط مختلفة.

وتساعد هذه الأوتار على دعم أعلى جزء من الذراع في مفصل الكتف، إلى جانب أنها تسهل الحركة.

العضلة ذات الرأسين تشارك في العديد من الحركات، بما في ذلك حركة الساعد (إدارة الكف إلى الأمام أو إلى الأعلى على وجه الخصوص)، وحركة ثني الكوع. إلى جانب أنها تساعد على ثبات مفصل الكتف.

ننصحك بقراءة:

التهاب الأوتار – 7 علاجات طبيعية لتخفيف آلام التهاب الأوتار

التهاب أوتار العضلة ذات الرأسين

يمكن لهذه العضلة أن تصاب بالعديد من الإصابات المختلفة، والتي قد تؤثر على الكتف والكوع كذلك. وتظهر هذه الحالة عندما يلتهب الجزء الطويل من الوتر الداني.

تؤدي هذه الحالة إلى ألم شديد في الكتف الأمامي. وعادةً ما تظهر بسبب رفع المصاب لذراعه فوق مستوى الكتف.

حالة التهاب أوتار العضلة ذات الرأسين تصعب الأنشطة اليومية العادية على المصاب، وذلك يشمل ارتداء الملابس والنوم وغيرها.

اقرأ أيضًا:

التهاب أوتار الكتف – إليك أهم التمارين التي ستساعدك على التخلص من الآلام المزعجة

مسببات الالتهاب

التهاب أوتار العضلات

أكثر مسببات الحالة شيوعًا هو الإجهاد، سواء بسبب ممارسة الرياضة أو أنشطة العمل أو حالة طبية أخرى كالأمراض الالتهابية، إصابات الكفة المدورة، الصدمات، وغيرها.

في بعض الأحيان، تكون الرأس العضدية مرفوعة بشكل غير طبيعي وتتحرك إلى الأمام، وهو ما قد يؤذي العضلة ذات الرأسين.

قد يؤدي ذلك إلى ما يُعرف باسم متلازمة الانحشار، والتي قد تؤثر على أوتار العضلة ذات الرأسين أيضًا.

جميع المذكور أعلاه يتسبب في التهاب، وذمة، وتمزقات صغيرة. وإذا تطورت المشكلة، يمكن للتكنس المزمن أن يظهر.

يتسبب ذلك في تغيير في ألياف الكولاجين الطبيعية الخاصة بالأوتار. وفي النهاية، قد يؤدي ذلك إلى تمزق جزئي أو كامل للأوتار.

اكتشف:

6 تمارين بسيطة وفعالة للتخلص من ألم الرقبة

مكافحة حالة التهاب العضلة ذات الرأسين

الوسيلة الرئيسية لمكافحة هذه الحالة هي تجنب جميع الأنشطة التي تشمل رفع ذراعك فوق رأسك بشكل متكرر. وهذه الحركات شائعة جدًا في رياضات كالتنس والبيسبول.

إذا كنت لا تستطيع تجنب هذه الحركات، يجب عليك القيام ببعض التمارين لتقوية عضلات الكتف والجزء العلوي للذراع.

فإذا كانت عضلات كتفك قوية بما فيه الكفاية، لن تفقد الذراع ثباتها، وستكون أقل عرضة للتعرض للإصابة.

من الإجراءات الوقائية الأخرى هي القيام بهذه الحركات بالطريقة الصحيحة. فالحركات الغريبة تعرض الكتف لضغط كبير، مما يحفز ظهور إصابات كهذه.

وختامًا، إذا شعرت بالألم أثناء القيام بأي حركة، تحتاج إلى زيارة الطبيب للخضوع للفحص.

Bard, H. (2012). Tendinopatías: etiopatogenia, diagnóstico y tratamiento. EMC-Aparato locomotor, 45(3), 1-20.