تشنج الفؤاد – اكتشف معنا أعراض الاضطراب وعلاجاته

22 مايو، 2020
تشنج الفؤاد من الاضطرابات النادرة التي تجعل المريض غير قادر على بلع المواد الصلبة أو حتى السائلة. كيف يتم تشخيص هذه الحالة وعلاجها؟ اكتشف معنا اليوم.

تشنج الفؤاد هي حالة نادرة وتُعرف أيضًا باسم تعذر الارتخاء المريئي، ويمكن أن تظهر في أي سن. العرض الرئيسي للحالة هو عدم قدرة المريء على للسماح للطعام بالمرور إلى المعدة.

وبرغم جميع الأبحاث التي تمت حول هذا الاضطراب، إلا أن المجتمع العلمي لم يتمكن إلى الآن من العثور على أسباب محددة لظهوره.

ولكن، ما اكتشفوه من خلال هذه الأبحاث هو أن الاضطراب يصيب الرجال والنساء على حد سواء، وأنه لا ينتقل وراثيًا.

أعراض حالة تشنج الفؤاد

حتى يستطيع الطبيب تشخيص المرض، يجب عليه الانتباه إلى الأعراض التالية:

  • عسر البلع: يشمل ذلك صعوبة في بلع الأطعمة الصلبة واللينة، إلى جانب عدم القدرة على شرب السوائل. يحدث ذلك بشكل أساسي بسبب انقباض الجزء العلوي من المريء.
  • ألم الصدر: لا يحدث هذا بشكل متكرر، ولكنه يظهر إذا حدثت انقباضات في الجزء السفلي من المريء.
  • قلس الطعام: يحدث ذلك الارتجاع للطعام بسبب عدم القدرة على البلع.
  • فقدان الوزن: بالنظر إلى الأعراض المذكورة، من المنطقي أن يبدأ المريض في فقدان وزنه تدريجيًا، ويُصاب عادةً بفقر الدم.

تجدر الإشارة إلى أن الأطعمة والسوائل التي تفشل في المرور من خلال المريء، ولا يتم إرجاعها بشكل طبيعي، قد تدخل إلى الرئتين.

قد يحدث ذلك في أي لحظة، حتى إذا كان المصاب نائمًا. وعواقب ذلك تتراوح من أنواع عدوى الجهاز التنفسي المختلفة إلى الالتهاب الرئوي الشفطي.

ننصحك بقراءة:

العلاجات الطبيعية الأكثر فاعلية لعلاج ارتجاع المريء

كيف يتم التشخيص؟

بعد ظهور الأعراض المذكورة سابقًا على المريض، يكون من الضروري إخضاعه لبعض الفحوصات المعينة ليتمكن الطبيب من تشخيص الحالة بدقة.

الفحصان الأكثر شيوعًا في هذه الحالة هما كالتالي:

اختبار حركية المريء

يتم اختبار حركية المريء عن طريق إدخال أنبوب رفيع من خلال الأنف سعيًا لإيصاله إلى المريء والمعدة. هذه العملية تكون غير مريحة بالطبع بالنسبة للمريض، ولذلك يتم استخدام تخدير موضعي.

اقرأ أيضًا:

سرطان الفم والبلعوم – هام! أعراض سرطان الفم والبلعوم التي يجب أن تنتبه إليها

تصوير المريء

هذا الاختبار يعد اختبارًا بسيطًا، حيث يشرب المريض سائل الباريوم قبل موعد الاختبار، ثم يقف موجهًا ظهره إلى طاولة الأشعة السينية.

يحتاج المريض إلى شرب المزيد من السوائل، وحبس نفسه في بعض الأحيان للحظات قصيرة. هذه الممارسات تسمح للطبيب بفحص المنطقة جيدًا.

علاجات حالة تشنج الفؤاد

تعتمد علاجات هذه الحالة على حدتها وبعض سمات الشخص المصاب. يشمل ذلك عوامل كالسن، التهابات المسالك التنفسية المحتملة، إلخ.

بعض خيارات العلاج المتاحة هي كالتالي:

  • تمديد البالون: يتم إدخال بالون في المريء وتمديده للحفاظ على المريء مفتوحًا وموسعًا. عادةً ما يحتاج المريض إلى تكرار هذا العلاج من حين لآخر.
  • البوتوكس: البوتوكس مرخي للعضلات يتم حقنه من خلال منظار في المريء. ويتم ذلك في حالة كبار السن عادةً الذين لا يستطيعون الخضوع للجراحة.
  • مرخيات العضلات: يشمل هذا العلاج عقارات تقوم بإرخاء العضلات قبل الأكل. ولكن مشكلة هذا العلاج هي وجود العديد من الآثار الجانبية لها.
  • الجراحة: هذا أفضل حل متاح للاضطراب، خاصةً بالنسبة للمرضى الشباب.

اكتشف:

خيارات فعالة لتخفيف احتقان الحلق

خاتمة

إذا كنت تعاني من صعوبة في بلع الطعام أو الماء، تحتاج إلى استشارة طبيب متخصص فورًا.

ولكن تجدر الإشارة إلى أنه، في بعض الأحيان، يتم الخلط بين صعوبة البلع وأعراض القلق. برغم ذلك، من الأفضل دائمًا الحصول على تشخيص دقيق.

بذلك تستطيع الحصول على العلاج المناسب لحالتك أيًا كانت وتجنب الإصابة بأي مضاعفات خطيرة أخرى.

حاليًا، لا يزال يوجد هناك العديد من الأبحاث المستمرة التي تسعى إلى اكتشاف سبب الإصابة بحالة تشنج الفؤاد. نأمل أن يكتشف العلماء وسيلة للوقاية من هذا الاضطراب سريعًا.

  • Carballo, Fiorella Ferrandino, & Brenes, Alberto Alonso Umaña. (2016). Acalasia como trastorno de la motilidad esofágica. Medicina Legal de Costa Rica33(1), 269-274. Retrieved January 30, 2019, from http://www.scielo.sa.cr/scielo.php?script=sci_arttext&;pid=S1409-00152016000100269&lng=en&tlng=es.
  • Carmona Domínguez, Roberto. (2007). Diagnóstico de acalasia esofágica en la atención primaria de salud: Presentación de un caso. Revista Cubana de Medicina General Integral23(1) Recuperado en 30 de enero de 2019, de http://scielo.sld.cu/scielo.php?script=sci_arttext&;pid=S0864-21252007000100017&lng=es&tlng=es.
  • Csendes J, Attila, Braghetto M, Italo, Burdiles P, Patricio, Korn B, Owen, & Salas F, Juan E. (2012). Tratamiento quirúrgico de la acalasia esofágica: Experiencia en 328 pacientes. Revista chilena de cirugía64(1), 46-51. https://dx.doi.org/10.4067/S0718-40262012000100008
  • Errázuriz B, Juan Ignacio, & De Barbieri IW, Francisca. (2013). Acalasia en paciente pediátrico: Reporte de caso clínico y revisión de la literatura. Revista chilena de radiología19(4), 174-176. https://dx.doi.org/10.4067/S0717-93082013000400006
  • Jiménez, J. R. J., Domínguez, L. P. I., & Reyes, K. C. (2013). Acalasia congénita; a propósito de un caso. Revista Mexicana de Pediatría80(4), 146-149.
  • Orgaz Gallego, Mª Pilar. (2009). Achalasia: un trastorno de la motilidad esofágica, no tan raro. Revista Clínica de Medicina de Familia2(6), 305-308. Recuperado en 30 de enero de 2019, de http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&;pid=S1699-695X2009000100010&lng=es&tlng=es.
  • LEÓN A, PAULA, CSENDES J, ATTILA, BRAGHETTO M, ITALO, LASEN DE S, JOSÉ, & ROBLES M, JOSÉ. (2010). Acalasia en obesos mórbidos: Reporte de casos. Revista chilena de cirugía62(2), 172-174. https://dx.doi.org/10.4067/S0718-40262010000200014
  • Restrepo P, Antonio J, Rey T, Mario H, Garzón O, Martín A, Farfán Q, Yesid A, Molano V, Juan C, Marulanda, Juan C, & Lizarazo, Jorge I. (2007). Acalasia. Controversias del tratamiento. Revista Colombiana de Gastroenterologia22(1), 69-75. Recuperado en 30 de enero de 2019, de http://www.scielo.org.co/scielo.php?script=sci_arttext&;pid=S0120-99572007000100012&lng=es&tlng=es.
  • Ruiz de León San Juan, A., & Pérez de la Serna Bueno, J. A.. (2008). Acalasia. Revista Española de Enfermedades Digestivas100(5), 304. Recuperado en 30 de enero de 2019, de http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&;pid=S1130-01082008000500012&lng=es&tlng=es.