تساقط الشعر الكربي – اكتشف أسباب ظهور الحالة وعلاجاتها

22 سبتمبر، 2021
تساقط الشعر الكربي نوع من أنواع الصلع الذي يظهر بسبب العديد من الأسباب المختلفة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الحالة وكيفية التعامل معها.

تساقط الشعر الكربي هو شكل من أشكال تساقط الشعر الذي يحدث بعد الإجهاد الشديد أو الأحداث الصادمة المؤلمة. يمكن أن يصيب أي شخص، ذكرًا كان أو أنثى، بغض النظر عن العمر. ومع ذلك، فإن هذه الحالة أكثر شيوعًا بين النساء الشابات.

لكي تتمكن من معالجتها بشكل صحيح، يجب محاولة تحديد العوامل التي تؤثر على ظهورها. ما هي الأسباب المحتملة والخيارات العلاجية المتاحة إذن؟

أسباب تساقط الشعر الكربي

هذه الحالة هي نوع من الثعلبة يظهر عندما تصاب جذور بصيلات الشعر بتلف معين يعيق دورة نموها. عادة ما يكون تساقط الشعر مؤقتًا في هذه الحالة، وبالتالي لا يجب أن الخلط بينها وبين الصلع الوراثي، على سبيل المثال.

بشكل عام، من الطبيعي أن تفقد ما يصل إلى 100 شعرة يوميًا. ولكن، مع هذه الحالة، من الممكن أن تفقد ما يصل إلى 300 شعرة بدلاً من 100. وهناك عدة محفزات محتملة كالآتي:

  • الإجهاد أو الأحداث الصادمة المؤلمة: تؤدي نوبات التوتر إلى تغيير عملية نمو بصيلات الشعر، وبالتالي ، يحدث انخفاض في كثافة الشعر. ويمكن أن يمر شهرين إلى ثلاثة أشهر قبل أن يظهر تساقط الشعر من لحظة تلف بصيلات الشعر. وقد يتدهور عدد كبير من البصيلات خلال هذا الوقت المنقضي.
  • الحمى أو الأمراض المعدية.
  • سوء التغذية، إما بسبب مشاكل صحية أو عدم كفاية استهلاك بعض الأطعمة. يعود الشخص إلى حالته الطبيعية بمجرد التغلب على سوء التغذية.
  • بعد الجراحة.
  • يعد تساقط الشعر الكربي بعد الولادة أحد أكثر الأسباب شيوعًا عند النساء. جنبا إلى جنب مع بداية الأمومة، فإنها تسبب الإرهاق العاطفي وما يترتب على ذلك من إجهاد. تعتمد مدة الحالة على السبب ومدى سرعة بدء المرأة في علاجها.
بقعة صلعاء.
تعتبر نوبات الإجهاد الشديد ونقص التغذية من العوامل الرئيسية لتساقط الشعر الكربي.

ننصحك بقراءة:

6 عادات تساعدك على الحفاظ على نعومة وصحة الشعر

التشخيص

يتم التشخيص بعد الفحص البدني والاستجواب من قبل طبيب أمراض جلدية أثناء الاستشارة. قد يقترح المتخصص عمل “اختبار شد” للتحقق من وجود حالة تساقط الشعر. يتكون هذا الاختبار من نتف الشعر بلطف للتحقق من جودته.

علاوة على ذلك، سيحتاج المتخصص أيضًا إلى فحص دم لاستبعاد الأسباب الأخرى المرتبطة بالحالة. ومع ذلك، يمكن إجراء التشخيص النهائي من خلال تنظير الشعر الرقمي، كما هو مفصل في مقال نُشر في الدورية الدولية لعلم الشعر.

أهمية اكتشاف الحالة

هذا اضطراب محدود وقابل للعكس. التشاور مع أحد المتخصصين هو أفضل خطوة يمكن اتخاذها عندما يتعلق الأمر بوقف تطور الحالة.

بادئ ذي بدء، يجب على المريض الحصول على التشخيص وتحديد السبب. بعد ذلك، سيكون الطبيب قادرًا على توجيه المريض من خلال اقتراح أفضل علاج. ضع في اعتبارك أنه يجب البدء في علاج بصيلات الشعر لإعادة تنشيط نموها ووقف تساقط الشعر في أسرع وقت ممكن عند ظهور أولى علامات حالة تساقط الشعر الكربي.

بمجرد أن تبدأ، سوف تتجلى مرحلة النمو بشعر ناعم وقصير، حتى يعود بمرور الوقت إلى طوله وسمكه المعتاد. بشكل عام، هذه العملية بطيئة ويمكن أن تستغرق ما يصل إلى 12 شهرًا.

قد يهمك:

الجزر وجوز الهند لتحفيز نمو الشعر وتجنب تساقطه بفعالية

ما هي خيارات علاج تساقط الشعر الكربي؟

كما هو مذكور أعلاه، يعتمد علاج تساقط الشعر الكربي إلى حد كبير على محفزه، ومن الضروري معالجة السبب الكامن وراء الحالة للتعامل مع أعراضها.

الشطف المتكرر

يوصي المتخصصون أيضًا بشطف الشعر بشكل متكرر – على الأقل 3 مرات في الأسبوع – لإزالة كل الشعر القديم الذي سيتساقط في النهاية. سيقلل هذا الإجراء من مرحلة التساقط ويسرع بدء مرحلة النمو.

النظام الغذائي والمكملات

وفقًا لمراجعة منشورة في Dermatologic Therapy، فإن الفيتامينات ليست هي النقص الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر الكربي. نقص السعرات الحرارية أو نقص العناصر الغذائية الأساسية الأخرى مثل الأحماض الدهنية والمعادن والبروتينات يلعب أيضًا دورًا محتملًا في ظهور الحالة.

لذلك ، يجب تعديل النظام الغذائي، وإذا لزم الأمر، اللجوء إلى المكملات الغذائية. الطبيب المتخصص قادر على توجيه المريض فيما يتعلق بالتغذية المناسبة حسب الحالة.

طبيب يكتب وصفة طبية.
يؤدي نقص بعض العناصر الغذائية الأساسية أيضًا إلى تساقط الشعر بشكل مفرط. وبالتاي ، يجب عليك تعديل النظام الغذائي واللجوء إلى المكملات إذا كان ذلك ضروريًا.

المينوكسيديل

يساعد استخدام المستحضرات، مثل المينوكسيديل، التي تعمل مباشرة على بصيلات الشعر، على تحفيز نمو الشعر. لا يوجد دليل حاسم على فعالية هذا المنتج ضد مشاكل مثل تساقط الشعر الكربي. ومع ذلك، فهو آمن وله فوائد ملحوظة ضد اضطرابات الشعر.

اقرأ أيضًا:

معدل نمو الشعر – كيف يمكن زيادته باستعمال ستة زيوت أساسية

الميلاتونين

استهلاك الميلاتونين عن طريق الفم مفيد للغاية. في الواقع، إنه فعال في تنظيم دورة النوم، ويعمل كمضاد للأكسدة، وينظم دورة الشعر ويحفز نموه عند استهلاكه بجرعات منخفضة.

البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP)

تُظهر الدراسات الحديثة مثل تلك التي نُشرت في المجلة الدولية لعلم الشعر فوائد هذا العلاج المبتكر لاضطرابات تساقط الشعر: البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP). لا توجد أدلة حاسمة لتأكيد فعاليته في حالة تساقط الشعر الكربي، على الرغم من ذلك، فإن النتائج واعدة.

يتكون هذا العلاج المخصص للحالات التي لا تعمل فيها الخيارات العلاجية الأخرى، من سحب عينة دم من المريض، ثم معالجة العينة في جهاز طرد مركزي لفصل جزء الصفائح الدموية عن عوامل النمو الطبيعية.

بعد ذلك، يقوم المتخصصون باستعمال هذه الصفائح على فروة الرأس عن طريق الحقن الدقيقة لتحفيز نمو الشعيرات الدموية. تستغرق العملية 45 دقيقة فقط وهي بسيطة وآمنة.

اكتشف:

مكافحة تساقط الشعر بالاستعانة بـ3 علاجات منزلية طبيعية

خاتمة

بشكل عام، يفقد الجميع عدد من الشعر كل يوم (حوالي 100 شعرة). ومع ذلك، يمكن أن يكون تساقط الشعر غير طبيعي في حالة التعرض للصدمات أو نوبات الإجهاد أو نقص التغذية. ومن المهم تحديد ما إذا كان المريض يعاني من حالة تساقط الشعر الكربي على يد متخصص من أجل المضي قدمًا في العلاج المناسب.

  • Malkud, S. (2015). Telogen Effluvium: A Review. JOURNAL OF CLINICAL AND DIAGNOSTIC RESEARCH. https://doi.org/10.7860/jcdr/2015/15219.6492
  • Rebora A. Telogen effluvium: a comprehensive review. Clin Cosmet Investig Dermatol. 2019;12:583‐590. Published 2019 Aug 21. doi:10.2147/CCID.S200471
  • Harvard Health Publishing. (April, 2019). Telogen Effluvium. Harvard University.
    Available in https://www.health.harvard.edu/a_to_z/telogen-effluvium-a-to-z
  • Gizlenti, S., & Ekmekci, T. R. (2013). The changes in the hair cycle during gestation and the post-partum period. Journal of the European Academy of Dermatology and Venereology, 28(7), 878–881. https://doi.org/10.1111/jdv.12188
  • McDonald KA, Shelley AJ, Colantonio S, Beecker J. Hair pull test: Evidence-based update and revision of guidelines. J Am Acad Dermatol. 2017;76(3):472‐477. doi:10.1016/j.jaad.2016.10.002
  • Jain N, Doshi B, Khopkar U. Trichoscopy in alopecias: diagnosis simplified. Int J Trichology. 2013;5(4):170‐178. doi:10.4103/0974-7753.130385
  • Almohanna HM, Ahmed AA, Tsatalis JP, Tosti A. The Role of Vitamins and Minerals in Hair Loss: A Review. Dermatol Ther (Heidelb). 2019;9(1):51‐70. doi:10.1007/s13555-018-0278-6
  • Suchonwanit P, Thammarucha S, Leerunyakul K. Minoxidil and its use in hair disorders: a review [published correction appears in Drug Des Devel Ther. 2020 Feb 10;14:575]. Drug Des Devel Ther. 2019;13:2777‐2786. Published 2019 Aug 9. doi:10.2147/DDDT.S214907
  • Fischer TW, Slominski A, Tobin DJ, Paus R. Melatonin and the hair follicle. J Pineal Res. 2008;44(1):1‐15. doi:10.1111/j.1600-079X.2007.00512.x
  • Verma K, Tegta GR, Verma G, Gupta M, Negi A, Sharma R. A study to compare the efficacy of platelet-rich plasma and minoxidil therapy for the treatment of androgenetic alopecia. Int J Trichol 2019;11:68-79