التشخيص الوراثي السابق للانغراس

15 فبراير، 2020
هي عملية يتم خلالها فحص البويضات والأجنة، ولكن لماذا؟ اكتشف الإجابة على هذا السؤال في هذه المقالة.

التشخيص الوراثي السابق للانغراس (PGD) هي عملية تتم قبل التناسل بالمساعدة الطبية، أو ما يُعرف بالإخصاب الاصطناعي. وهو أمر يتم عندما تكون المرأة غير قادرة على أن تحمل بالوسائل الطبيعية.

في هذه المقالة، نشرح ما هي عملية التشخيص الوراثي السابق للانغراس وكيف تفيد الحمل، إلى جانب الوسائل التي يستخدمها الأطباء لضمان النجاح.

التشخيص الوراثي السابق للانغراس

التشخيص الوراثي السابق للانغراس

خلال هذه العملية، يتم فحص حالة البويضات والأجنة لتجنب زرع أجنة قد تؤدي إلى الإجهاض أو طفل ليس سليمًا بالكامل من الناحية الصحية.

يعتبر ذلك إحدى ميزات الإخصاب الاصطناعي. فالمرأة التي تحمل بشكل طبيعي لا تستطيع الاختيار بين الجنين السليم وغير السليم.

على الجانب الآخر، تستطيع عملية التشخيص الوراثي السابق للانغراس تجنب ولادة طفل يعاني من متلازمة داون أو متلازمة تيرنر، وغيرها.

ننصحك بقراءة:

ارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل: الأعراض والعلاجات

الوسائل

قبل زرع البويضة في رحم المرأة، يقوم الأطباء بعملية التشخيص الوراثي السابق للانغراس.

وللقيام بها، يلجؤون إلى القيام بعملية الإخصاب في المختبر ويضعون البويضات المخصبة في كبسولة زجاجية. ثم يقومون بالانتظار لمدة 3-5 أيام لتحليل تطورها.

بعد ذلك، يقومون بعمل خزعة على كل جنين لاكتشاف أي مشكلات جينية قد يعاني منها. ثم يختار الأطباء حتى 3 أجنة لزرعها في رحم الأم.

ولكن، ماذا يحدث إذا لم تحمل المرأة؟ هل ستمر بنفس العملية مرة أخرى؟

لا، فبرغم أنه قد تم اختيار 3 أجنة سليمة فقط للزرع، قد يكون هناك العديد من الأجنة السليمة الأخرى. وفي هذه الحالة، يحرر الطبيب بعضها لإعادة العملية مرة أخرى.

اقرأ أيضًا:

الطلق الاصطناعي – ما هو تحريض المخاض وكيف يتم؟

تقنية مفيدة

الإخصاب الاصطناعي

هذه التقنية مفيدة بشكل خاص بالنسبة للأزواج الذين يمتلكون تاريخًا عائليًا مع بعض الأمراض الجينية الخطيرة أو يعانون منها بالفعل.

برغم أن البعض يعتقد أن هذه العملية تتم إذا لم يكن الحمل الطبيعي ممكنًا، إلا أنها تقنية مفيدة في هذه الحالات كذلك، حيث يكون هناك احتمال لوراثة مرض خطير من العائلة.

فبهذه الطريقة، يستطيع الأطباء اختيار جنين سليم من أي أمراض وراثية مهددة للحياة. ولذلك يتم النصح بها في هذه المواقف.

اكتشف:

الحمل والولادة – هل تعلم أن السيدات يحتجن لعام كامل كفترة نقاهة بعد الولادة

مدى أخلاقية عملية التشخيص الوراثي السابق للانغراس

يوجد حتى الآن من يوجد ليهم اعتراضات على هذه العملية بسبب مدى أخلاقية ما تشمله من ضرورة التخلص من بعض الأجنة.

هم يؤمنون بأن التشخيص الوراثي السابق للانغراس عملية ضد الطبيعة وضد الكرامة الشخصية لكل جنين بشري.

فالأطباء في هذه الحالة هم من يختارون أصح الأجنة من الناحية الوراثية والأمر لا يسير كما بشكل طبيعي.

بلا شك، هذا الجدل صحي ويجب أخذه في الاعتبار. ولكن من يلجؤون إلى ذلك، يرغبون تربية أطفال أصحاء.

هذه الوسائل متاحة اليوم لتجنب ولادة أطفال يعانون من أمراض لا تسمح لهم بالحياة لمدة طويلة أو تصعب حياتهم بشكل كبير.

وهي بديل صالح للنساء اللاتي لا يستطعن الحمل بالوسائل الطبيعية كذلك. وهو أمر لا يجب تجاهله.

  • Alvarado Marambio, José Tomás, & Santos Alcántara, Manuel J.. (2018). Ethical Problems with the Preimplantation Genetic Diagnosis of Human Embryos. Acta bioethica, 24(1), 75-83. https://dx.doi.org/10.4067/S1726-569X2018000100075
  • López, Paul W., López, Rosmary, Noriega, Luis G., & Sepúlveda, Soledad. (2013). Diagnóstico genético preimplantacional: análisis de aneuploidías únicas. Anales de la Facultad de Medicina, 74(1), 11-14. Recuperado en 19 de abril de 2019, de http://www.scielo.org.pe/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1025-55832013000100003&lng=es&tlng=es.
  • Moya-González, Marina, & Ramón-Fernández, Francisca. (2018). El diagnóstico genético preimplantacional: aspectos jurídicos en el derecho español. Revista de Derecho Privado, (34), 87-121. https://dx.doi.org/10.18601/01234366.n34.04