كيفية استخدام الزنجبيل لمكافحة والتخلص من دهون البطن

17 ديسمبر، 2019
تذكر أنك لن تخرج بأي نتيجة ما لم تقم بممارسة التمارين الرياضية وتهتم بنظامك الغذائي. اكتشف كيفية استعمال الزنجبيل في حرق الدهون العنيدة.

ليس هناك شك في أن البطن هي واحدة من أكثر مناطق الجسم التي تتراكم فيها الدهون العنيدة المزعجة.

ورغم أن هناك العديد من الطرق لتجنب تلك المشكلة، إلا أن معظم الناس لا يبذلون الجهد اللازم للمحافظة على نحافة الجسم طوال الوقت.

حل هذه المشكلة هو عن طريق  تعزير آلية التمثيل الغذائي للجسم عن طريق اتباع حمية غذائية مناسبة، ممارسة الرياضة، واتباع العادات الصحية.

بالإضافة إلى أنه من المهم تخليص الجسم من السموم وتحفيز وظائف الأعضاء، مثل الكبد الذي يعالج الدهون والسكريات.

من الضروري أن تعرف أن هناك بعض الطرق الطبيعية النافعة في طرد السموم من الجسم ومكافحة الدهون العنيدة المتراكمة في منطقة البطن.

من بين هذه الطرق هي الاستعانة بالزنجبيل المعروف بخصائصه العطرية واستخداماته التي لا تعد ولا تحصى في الطبخ. تابع القراءة!

كيف يكافح الزنجبيل الدهون العنيدة بمنطقة البطن؟

ملعقة تحتوي كمية من الزنجبيل المطحون والذي يساعد على حرق الدهون

الزنجبيل هو جذر أحد الأعشاب الطبية التي استخدمت لعدة قرون كعلاج للعديد من الاضطرابات التي تؤثر على الصحة.

فهو يمتلك خصائص مضادة للالتهاب، ويحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على تحسين عملية الهضم، خفض مستويات الكولسترول، وطرد السموم التي تتراكم في الجسم.

تمت إضافته إلى العديد من الوصفات على مدار عقود من الزمن بفضل خصائصه التي تساعد على التخسيس وحرق الدهون وطرد السموم.

إن استهلاك الزنجبيل يحفز عملية الأيض ويحسن الهضم، وبالتالي يساعدك في مكافحة الدهون في منطقة البطن.

يمتلك الزنجبيل أيضًا تأثيرات مدرة للبول تعمل على تحسين القدرة على إزالة السوائل المحتجزة لمنع حدوث المزيد من الالتهابات.

من المزايا الرئيسية للزنجبيل كذلك هي أنه لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية ويمكن خلطه مع مكونات أخرى لتحسين خصائصه.

ننصحك بقراءة:

علاج الثوم والليمون الفعال للتخلص من دهون البطن

كيفية الاستعانة بالزنجبيل لمكافحة الدهون العنيدة بمنطقة البطن

إن الطريقة الأكثر شيوعا لتناول الزنجبيل هي من خلال استخدام خلطة بسيطة مصنوعة من جذوره.

للحصول على أفضل النتائج، يمكنك إضافة مكونات أخرى تساعدك أيضًا على حرق الدهون بشكل طبيعي.

شاي الزنجبيل والليمون

كوب به مشروب من الليمون والزنجبيل

إن فيتامين ج ومضادات الأكسدة في عصير الليمون تعزز من تأثيرات الزنجبيل على طرد السموم من الكبد وتحسن من هضم الدهون.

وهكذا ستحصل على شاي يساعد على التخلص من السموم وتصريف السوائل الزائدة، وهو مكمل فعال يساعد على مكافحة دهون البطن.

المكونات

  • عصير نصف حبة ليمون
  • 1 قطعة من جذور الزنجبيل
  • 1 كوب من الماء (250 مل)
  • عسل نحل (اختياري)

طريقة التحضير

  • سخن كوب الماء، وقبل أن يبدأ الغليان، اضف قطعة الزنجبيل.
  • اتركه على نار هادئة لبضع دقائق قبل رفعه من على النار، ثم أضف عصير الليمون.
  • قم بتقليب المزيج جيدًا وأضف القليل من العسل لتحليته، وهذا حسب الرغبة.
  • اشرب كوبًا من هذا الشاي قبل الأكل.

اقرأ أيضًا:

عملية الاستقلاب – 8 نصائع لتسريع عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون

عصير الجريب فروت والزنجبيل

يعد الجريب فروت من الفواكه قليلة السعرات الحرارية التي ثبت أنها تعطي نتائج ممتازة فيما يتعلق بإنقاص وزن الجسم.

كما أن له نكهة لذيذة تتناغم بشكل رائع مع لمسة الزنجبيل الحارة عند خلطهما معًا لتحضير عصير طبيعي.

المكونات

  • 4 حبات جريب فروت كبيرة
  • 1 ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون (3 غرام)
  • عصير ربع حبة ليمون (اختياري)

طريقة التحضير

  • اعصر الجريب فروت، واخلط العصير مع الزنجبيل المطحون وعصير الليمون.
  • اشرب هذا العصير على معدة خاوية في الصباح بأسرع وقت ممكن.

الشاي الأخضر والزنجبيل

كوبين من مشروب الشاي الأخضر

إن الشاي الأخضر مشهور بفضل مضادات الأكسدة الكثيرة التي يحتوي عليها وقدرته المدهشة على حرق الدهون وإنقاص الوزن.

شرب الشاي الأخضر يمنع تراكم الدهون ويضبط مستويات الكولسترول، ويحسن عملية الهضم كذلك.

إن الجمع بين هذا المشروب وجذور الزنجبيل هو طريقة رائعة لتحسين الصحة وإنقاص وزن الجسم في فترة زمنية قصيرة.

المكونات

  • 1 ملعقة كبيرة من الشاي الأخضر (10 جم)
  • 1 شريحة من الزنجبيل الطازج
  • 1 كوب من الماء (250 مل)

اكتشف:

وصفات عصائر لذيذة و مفيدة في تنحيف الخصر وحرق الدهون

طريقة التحضير

  • بعد غليان الماء، أضف الزنجبيل، ثم اتركه يغلي على نار هادئة لبضع دقائق.
  • ثم اضف الشاي الأخضر إليه بعد رفعه من على النار.
  • اترك الشاي منقوعًا في الماء المغلي لمدة 10 دقائق ثم تناوله.
  • ينصح بشرب كوبين من هذا الشاي يوميًا.

للحصول على جميع فوائد هذه العلاجات الطاردة لسموم الجسم، ننصح بتناولها بانتظام لمدة شهر. ثم بعد هذا الوقت، قم بتناولها يومًا بعد يوم.

تذكر أنك لن تخرج بأي نتيجة ما لم تقم بممارسة التمارين الرياضية وتهتم بنظامك الغذائي.

  • Mahmoud Rafieian-Kopaei, Hamid Nasri. (2014). The Ameliorative Effect of Zingiber officinale in Diabetic Nephropathy. Iranian Red Crescent Medical Journal, I, 2.
  • Arshad H Rahmani, Fahad M Al shabrmi, Salah M Aly. (2014). Active ingredients of ginger as potential candidates in the prevention and treatment of diseases via modulation of biological activities. Int J Physiol Pathophysiol Pharmacol, Vol 6, 12.
  • Saravanan, G., Ponmurugan, P., Deepa, M. A., & Senthilkumar, B. (2014). Anti-obesity action of gingerol: Effect on lipid profile, insulin, leptin, amylase and lipase in male obese rats induced by a high-fat diet. Journal of the Science of Food and Agriculture. https://doi.org/10.1002/jsfa.6642