الصرحاء يعيشون حياة أفضل، تعرف على أهمّ 5 صفات لهم

21 يناير، 2020
على الرغم من أنّ هناك أشخاص قد لا يشاركوا رأيك أو يرون الحياة كما تراها أنت، فإنّ الصرحاء سيقولون دائمًا ما يفكرون فيه وسيتصرّفون وفقًا لذلك. اكتشف معنا أكثر صفاتهم أهمية!

الأشخاص الصرحاء يتمتّعون بنوعيّة حياة أفضل، ويكونون أكثر سعادة و أقوى في مواجهة المشاكل.

الأشخاص الصرحاء ليسوا بالضرورة الأكثر ذكاء، و لا يعرفون دائمًا كل شيء، ولكن يوجد ارتباط قويّ بين ما يفكرون فيه و ما يفعلون.

إنّ هذا النوع من السلوك ليس سهل التطبيق. فأمانة العقل والفعل تتطلّب التحلي بالصدق والإخلاص مع أنفسنا ومع الآخرين.

دعونا نتعمّق أكثر في عادات الصرحاء والميّزات التي تشكّل هذه السمات الشخصيّة القيّمة.

1ـ الأشخاص الصرحاء لا يخشون الدفاع عن الحقيقة

ليس هناك فائدة من الصراحة إن كنت لا تملك الشجاعة للدفاع عن الحقيقة والمطالبة بها في كل الأوقات، بغضّ النظر عن الظروف.

كل من لديه قلب صادق لا يدعم الظلم، الابتزاز، أنصاف الحقائق أو الأكاذيب أبدًا.

على الجانب الآخر، جميعنا يعلم أنّه ليس من السهل الدفاع عن هذا النوع من النزاهة الشخصيّة ونشرها.

هناك العديد من السيناريوهات التي يسود فيها الخداع المموّه غير المباشر، لذا علينا باستمرار الدفاع عن أنفسنا ضدّ النفاق.

ننصحك بقراءة:

استراتيجيات الحياة – 5 استراتيجيات لكي تجد طريقك في الحياة

2ـ الأشخاص الصرحاء يعرفون حدودهم وأخطائهم

الأشخاص الصرحاء

ليس من الجيّد أن نطالب الآخرين بأن يكونوا صرحاء وصادقين إن لم نكن نحن كذلك.

  • في حياتنا اليوميّة، هناك الكثير من الناس الذين يتباهون بمزاياهم. و مع ذلك، فهو يكون في الغالب مجرّد كلام، لأنّهم لا يطبّقون ما يعظون الآخرين به.
  • لكنّ هذه الحالة لا تنطبق على الصرحاء. فهم قد قاموا برحلة داخليّة للتعرّف على حدودهم و عيوبهم وجانبهم المظلم.
  • إنّهم يعرفون ما يحتاجون إلى تطويره، كما يعلمون نقاط ضعفهم للتغلّب عليها تدريجيًّا.

هذا الوعي الذاتي يساعد على خلق حالة يكون فيها الفعل و الفكر منسجمان مع بعضهما البعض.

حيث لا توجد أكاذيب أو نفاق، وإنّما مجرّد قلب متواضع و محترم.

3ـ الشفافية التامة

كل شخص عليه معرفة حقيقته

الشفافيّة لا تعني السماح للآخرين بمعرفة أسرارك الحميمة أو أن تكون ضعيفًا ويسهُل جرحك.

إنّ الصدق والصراحة مرادفان للشفافيّة لأنّ كل ما يظهره الشخص من أقوال وأفعال تكون منسجمة مع شخصيّته.

ليس هناك تحيّز أو تنافر. وعلاوة على ذلك، يتعلّق الأمر بأن تكون صادقًا في الحفاظ على نفس السلوك والمعاملة و طريقة التواصل مع الكل.

أن تكون شفافًا في جميع الأوقات ليس أمرًا بسيطًا. فنحن جميعًا متقلبون بطبيعتنا ومتغيّرون دائمًا. أيضًا، لدينا حاجة مستمرّة “للتكيف” ولأن نكون مقبولين لدى جميع الناس في كل الأوقات.

الصرحاء لا يعانون من هذه المشكلة، فإن لم يعجبهم شيء ما، أو كان هناك أمر يتعارض مع مبادئهم، فهم يوضحون ذلك ببساطة.

اقرأ أيضًا:

حالة العزلة – ماذا يقول العلم عن من يحب قضاء الوقت وحده؟

4ـ إنّهم يكافحون من أجل ما يؤمنون به

في بعض الأحيان، يكون أكثر الناس صدقًا و تواضعًا و نبلاً هم أكثر من يشعر بالوحدة أو حتى رفض  العديد من المحيطين بهم.

  • أحيانًا، يكون الشخص الصريح قاسيًا و غير خائف من التعليق على شخص آخر عندما يتصرّف بعدم احترام و عدم إنصاف.
  • ولسوء الحظّ، لا أحد تقريبًا يحبّ الصدق القاسٍ.

هذا يعني في كثير من الأحيان أنّ الصراحة تجعل الناس غير مرتاحين. فهم يفضّلون أشخاصًا أكثر نفاقًا و خضوعًا ـ فهم أسهل في التعامل.

اكتشف:

الاعتداء النفسي – 6 تأثيرات خطيرة للعنف النفسي تحتاج إلى معرفتها

5ـ الصرحاء ملهمين ومثال للقدوة الحسنة

الشخص الصريح شخص ملهم

إنّهم أناس يعيشون بطريقة متناسقة، و توازن مثالي بين القيم والأفعال. وهكذا، فإنّهم يلهمون الذين يقدّرون ذلك حقًا.

  • ربما تشعر ببعض عدم الراحة بسبب صراحتهم. لكن على الرغم من ذلك، فإن الأشخاص الحكماء الذين يقدرون الخير و النزاهة سيقدّرونهم بشكل كبير.
  • وبناء على ذلك، فهم يكوّنون أصدقاء نبلاء، أفراد عائلة و زملاء عمل يجعلون حياتنا أكثر سهولة وجمالاً.

إن كان لديك أشخاص في حياتك يتعاملون معك بصدق مستمرّ، فيفضّل أن تبقى بقربهم، تتعلّم منهم و تشارك معهم الأوقات واللحظات الرائعة. فهم بمثابة هديّة من السماء!

  • Rakel, V. (2012). La Honestidad. Comunicados, Apoderados. Ministerio de Educacion, Gobierno de Chile.
  • Moreno, C. (2004). Claves para el liderazgo ético. Capital Humano.
  • Guenin, L. M. (2005). Intellectual honesty. Synthese. https://doi.org/10.1007/s11229-005-3746-3
  • WHAT IS HONESTY?. Cal State J Med. 1915;13(1):1.
  • Flores Mamani E, Garcia Tejada M, Calsina Ponce W, Yapuchura Sayco A. Las habilidades sociales y la comunicación interpersonal de los estudiantes de la universidad nacional del altiplano – puno. COMUNI@CCIÓN Rev Investig en Comun y Desarro. 2016;