اكتشف كيف يؤثر الضغط النفسي على صحة القلب

9 ديسمبر، 2020
برغم أن الخبراء لا يفهمون آليات التفاعلات البدنية-النفسية بشكل كامل حتى الآن، تُظهر الأدلة المتاحة أن الضغط النفسي يمكن أن يتسبب في ظهور العديد من الأمراض المختلفة. واليوم، نناقش كيفية تأثيره على صحة القلب.

يمكن للعوامل النفسية أن تؤثر سلبيًا على أعضاء متعددة في جسم الإنسان. واليوم، نتحدث عن كيفية تأثير الضغط النفسي على صحة القلب والجهاز القلبي الوعائي بأكمله.

يوجد علاقة وثيقة وتفاعلات مستمرة بين العقل والجسد. وأي خلل يزيد من خطر الإصابة بالأمراض وحتى الوفاة.

ما هو الضغط النفسي؟

الضغط النفسي

الضغط النفسي هو الوسيلة التي يستجيب بها جسم الإنسان في المواقف العصيبة أو التي تعرضه للخطر. يهدف هذا النوع من رد الفعل إلى حماية الإنسان من المشكلات المهددة له.

بنسب منخفضة، لا تؤثر المواقف الضاغطة على الصحة. ولكن، إذا أصبحت دائمة أو شديدة جدًا، تبدأ تأثيراتها الضارة في الظهور.

يؤثر الضغط العصبي على تطور جميع أنواع الأمراض العامة تقريبًا، بما في ذلك الأمراض التي نفهم آلياتها بشكل جيد الآن، كمرض القلب التاجي، السكري، الصداع النصفي، متلازمة القولون المتهيج والألم العضلي الليفي.

ننصحك بقراءة:

الضغط النفسي – 7 نصائح فعالة للتعامل مع القلق الشديد

كيف يؤثر الضغط النفسي على الجهاز القلبي الوعائي

منذ نحو 20 عامًا، أظهرت دراسة المرضى المصابين بمرض القلب الشرايني العلاقة السلبية بين التوتر والضغط العصبي هذا النوع من الأمراض. لاحقًا، أثبتت العديد من الأبحاث الأخرى نفس الاستنتاج. ولكن، لا تزال الآليات التي تظهر من خلالها هذه العلاقة غير مفهومة كليًا.

يوجد العديد من الفرضيات التي تحاول تفسير كيفية تحفيز الضغط العصبي للنوبات القلبية الحادة، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع معدل النبض، وتأثيره حتى على تجمع الصفائح الدموية. ويشير العلماء إلى أن كل ذلك يرتبط ارتباطًا وثيقًا بإفراز الناقلات العصبية.

الزيادة الكبيرة في معدل نبض القلب وضغط الدم يمكن أن يؤديان إلى زيادة حاجة عضلة القلب إلى الأكسجين. ولدى بعض المرضى، الذين يعانون من بعض عوامل خطر الإصابة السابقة، يمكن لذلك أن يؤدي إلى احتشاء عضلة القلب.

جميع هذه العوامل تشير إلى وجود شذوذ معين في الجهاز العصبي المستقل. هذا الجزء العصبي هو المسؤول عن الحركات اللاإرادية، كالتنفس ونبض القلب.

إذا كان الفرد يعاني من عوامل خطر معينة بالفعل، كوجود لويحات عصيدية في الشرايين الصغيرة، يمكن لعمل الجهاز العصبي في هذه الحالات أن يؤدي إلى تكسر هذه اللويحات وانسداد الشرايين بسببها، مما يمنع تدفق الأكسجين إلى الأنسجة.

أيضًا، تجدر الإشارة إلى أن المواقف الضاغطة في الحياة اليومية يمكن أن تزيد عدد السجائر التي يقوم المدخنون باستهلاكها. وتؤدي أيضًا إلى تدهور في النظام الغذائي، وهو ما ؤدي بدوره إلى زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.

اقرأ أيضًا:

الصحة النفسية – اكتشف معنا اليوم كيف يمكنك تحسينها

أعراض الضغط النفسي التي تؤثر على القلب

بعض الناس أكثر عرضة لعلامات الضغط العصبي من غيرهم، سواء بسبب شخصياتهم أو بسبب المواقف التي يمرون بها في حياتهم. بالنسبة لهم، من المهم للغاية تطوير آليات تسمح لهم بمواجهة تلك المحفزات التي تؤثر على توازنهم البدني والنفسي.

أحد الأعراض التقليدية التي تشير إلى كيفية تأثير الضغط العصبي على القلب هو خفقان القلب. هذا تسارع لمعدل ضربات القلب يجعل المريض واعيًا بقوة أو عدم انتظام نبضه.

ألم الصدر يمكن أن يكون عرضًا للمشكلة أيضًا. لا يرتبط ذلك بالنوبات القلبية دائمًا، ولكنه شعور بألم أو ضغط مستمر يتأرجح بين فترات من الهدوء والحدة.

اكتشف:

المرض النفسي: عشرة أعراض تحذيرية

وصايا لمكافحة تأثير الضغط العصبي على القلب

امرأة تعاني من الضغط العصبي والوتر

يساعد تحديد محفزات القلق والضغط العصبي وتفاعلاتها مع القلب وعلاقتها بأمراضه المختلفة تطوير استراتيجيات وقاية فعالة.

تجنب الحوادث القلبية الوعائية قد يكون ممكنًا إذا مارس الإنسان تقنيات فعالة للسيطرة وتخفيض الضغط النفسي، وذلك بجانب اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

في مواجهة المشكلات العاطفية الحادة، يمكن اللجوء لاستراتيجيات الاسترخاء. وفي نفس الوقت، من المهم تجنب محفزات القلق والتوتر قدر الإمكان.

من المستحيل إزالة جميع حفزات القلق من حياة الإنسان، ولكن من الممكن الحد منها واحتوائها، وأيضًا تحويلها إلى محفزات للنمو والتتطور الشخصي.

قد يهمك:

توتر الجسد – 6 تمارين بسيطة للتخلص من التوتر والضغط العصبي

متى يجب استشارة طبيب؟

من المستحيل توقع نسبة التوتر التي تؤثر على صحة القلب لدى كل إنسان. ولكن تحديد المواقف التي قد تسبب مشكلة، كالحزن الشديد على سبيل المثال، يمكن أن تكون إشارة إلى ضرورة الاستعانة بمتخصص لتجنب المضاعفات السلبية المحتملة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب اتباع عادات صحية بشكل عام، كالاهتمام بالأكل الصحي، وتجنب التدخين والمواد السامة الأخرى. أيضًا، من المهم الاهتمام بممارسة النشاط البدني المنتظم، خاصةً التمرينات الهوائية. وروتين النوم الصحي من الأدوات الأخرى التي تقلل القلق والتوتر.

  • Levenson J., Psychological factors affecting other medical conditions: Clinical features, assessment, and diagnosis, retrieved on 25 Sep 2020, Evidence-based Clinical Decision Support- UpToDate. https://www.uptodate.com/contents/psychological-factors-affecting-other-medical-conditions-clinical-features-assessment-and-diagnosis?search=stress%20psychological&source=search_result&selectedTitle=1~150&usage_type=default&display_rank=1
  • Krantz DS, Helmers KF, Bairey CN, Nebel LE, Hedges SM, Rozanski A. Cardiovascular reactivity and mental stress-induced myocardial ischemia in patients with coronary artery disease. Psychosom Med. 1991 Jan-Feb;53(1):1-12. doi: 10.1097/00006842-199101000-00001. PMID: 2011644.
  • Vieco Gómez, German Fernando. “Factores de riesgo psicosocial, estrés y enfermedad coronaria.” Psicología desde el Caribe 35.1 (2018): 49-59.
  • Kop WJ, Krantz DS, Howell RH, Ferguson MA, Papademetriou V, Lu D, Popma JJ, Quigley JF, Vernalis M, Gottdiener JS. Effects of mental stress on coronary epicardial vasomotion and flow velocity in coronary artery disease: relationship with hemodynamic stress responses. J Am Coll Cardiol. 2001 Apr;37(5):1359-66. doi: 10.1016/s0735-1097(01)01136-6. PMID: 11300447.
  • Toffer G., Psychosocial factors in acute myocardial infarction, retrieved on 25 Sep 2020, Evidence-based Clinical Decision Support- UpToDate. https://www.uptodate.com/contents/psychosocial-factors-in-acute-myocardial-infarction?search=stress%20psychological&source=search_result&selectedTitle=3~150&usage_type=default&display_rank=3
  • Estrés: el riesgo cardiovascular es mayor durante el primer año, extraído el 25 Septiembre 2020, de Sociedad Argentina de Cardiología. https://www.sac.org.ar/actualidad/estres-el-riesgo-cardiovascular/
  • Medina, Natalia Tobo, and Gladys Eugenia Canaval. “Las emociones y el estrés en personas con enfermedad coronaria.” Aquichan 10.1 (2010): 19-33.
  • Sánchez Segura, Miriam, et al. “Asociación entre el estrés y las enfermedades infecciosas, autoinmunes, neoplásicas y cardiovasculares.” Revista Cubana de Hematología, Inmunología y Hemoterapia 22.3 (2006): 0-0.
  • Brito Pons, Gonzalo. “Programa de reducción del estrés basado en la atención plena (mindfulness): sistematización de una experiencia de su aplicación en un hospital público semi-rural del sur de Chile.” Psicoperspectivas 10.1 (2011): 221-242.
  • García-Goméz, Ronald G., Patricio López-Jaramillo, and Carlos Tomaz. “Papel del sistema nervioso autónomo en la relación entre depresión y enfermedad cardiovascular.” Revista de neurología 44.4 (2007): 225-233.
  • El estrés provoca un incremento de la tensión arterial, importante factor de riesgo cardiovascular, extraído el 25 Septiembre 2020, de Sociedad Española de Cardiologia. https://secardiologia.es/185-clinica-extrahospitalaria/noticias/932-el-estres-provoca-un-incremento-de-la-tension-arterial-importante-factor-de-riesgo-cardiovascular