مفاتيح تعزيز تقدير الذات في الأطفال

3 يناير، 2021
إن مساعدة الطفل على إدراك أنه ذو قيمة ويستحق الحب هو مفتاح التطور الصحي. نود أن نقدم لك اليوم بعض المفاتيح لتعزيز تقدير الذات في الأطفال الموجودين في حياتك.

الثقة بالنفس قطعة أساسية من لغز الوجود البشري. إنها الدعم الذي يجعلنا نواصل حياتنا، ويمثل أساس قدرتنا على التفاعل في هذا العالم. من المهم تعزيز تقدير الذات في الأطفال لأنه سيساعدهم على التطور إلى بالغين أصحاء ومسؤولين.

ليس من السهل دومًا الوصول لتقدير الذات لسوء حظ البشر. فالآباء لا يعرفون كيفية تربية أبنائهم بالفطرة. هناك لحسن الحظ وسائل لتثقيف نفسك وتعلم أشياء جديدة واستخدام بعض التقنيات التي يمكن أن تساعدك على القيام بدورك على الوجه الأمثل.

تابع القراءة لمعرفة مفاتيح تعزيز تقدير الذات في أطفالك.

أهمية تقدير الذات في الأطفال

بالطبع لا أحد يولد بمعرفة ما يجب فعله لتربية أطفال حسني التكيُّف، وقادرين على تحقيق كل أهدافهم عندما يصبحون بالغين. الأمر ليس سهلًا دومًا مع ذلك. يتمتع أطفالنا في كثير من الأحيان بشخصية قوية يصعب التعامل معها وتُصعب مهمة إرشادهم. ومع ذلك، فإن القدرة على تعزيز تقدير الطفل لذاته هي مفتاح نموه السليم.

إنها وسيلة لجعلهم أكثر استقلالية، وقوة، ومسؤولية. يحتاج الأطفال في الواقع إلى معرفة كيفية حماية أنفسهم وتقديرها. وذلك لأن الآباء لا يستطيعون رعاية أطفالهم في كل الأوقات، لذا غالبًا ما يقع الأطفال ضحايا للتنمر.

التنمر حقيقة حزينة يمكننا مواجهتها من خلال توفير استراتيجيات يمكن لأطفالنا اتباعها. علاوة على ذلك، فإن مساعدتهم على تطوير تقدير الذات الصحي في سن مبكرة سيجعلهم مطمئنين وقادرين على تكوين علاقات صحية. لن يتمكن أحد بهذه بالطريقة من التحكم بهم أو استغلالهم.

إنه أمر يستحق العناء، أليس كذلك؟

قد تريد قراءة:

متلازمة الطفل الغني – العقلية الناتجة عن التربية الخاطئة لأبنائنا

مفاتيح تربية أطفال حسني التكيف

طفل نائم على العشب

الثقة بالنفس هي مفتاح التطور إلى فرد ناضج ومسؤول.

1. تعزيز المسؤولية وتقدير الذات في أطفالك.

لا بد أن تعرف أن تعليم الطفل يبدأ في اللحظة التي يولد فيها. لهذا السبب يجب عليك وضع جداول لكل ما يفعلونه (الأكل، النوم، الراحة أو الاستحمام) والاحتفاظ بها بينما يكبرون. ابدأ كذلك في تكليفهم بمهام مثل التقاط ألعابهم، وتجهيز أسرتهم، وأخذ أطباقهم إلى الحوض. سيمدهم كونهم مسؤولين عن مهام محددة بنظام ما في حياتهم، وسيجعلهم يشعرون بقيمتهم بسبب إسهاماتهم.

سيساعدهم وجود مسؤوليات ومهام محددة على إدراك أن عليهم التزامات يجب أن يقوموا بها. وبالتالي، سيكونون فخورين بأنفسهم عندما يمتثلون ويقومون بعمل جيد. لأنهم سيرون أنفسهم قادرين ومفيدين. وبالتالي، فإن هذا الشعور بالقيمة سيقوى كل مرة يقومون فيها بتنظيف غرفتهم، أو يرتبون ملابسهم، أو حتى عندما يعتنون بحيوان الأسرة الأليف.

2. الثناء عليهم عندما يفعلون شيئًا جيدًا، وتقديم الدعم عندما لا يفعلون.

بعض الآباء ليسوا صبورين ولا أذكياء بما يكفي للتعرف على ما يفعله أطفالهم بشكل جيد ويعتقدون أن عملهم مقتصر فقط على الإشارة إلى الأخطاء والإخفاقات. إلا أنه هذه الممارسة فظيعة عندما يتعلق الأمر بتعزيز تقدير طفلك لذاته. لأنهم سيبدؤون عاجلًا أم آجلًا في تجاهل واجباتهم ولن يهتموا بالسعي لتحقيق أداء أفضل. لكن الأسوأ، أن انتقادك سيؤثر سلبًا على نظرتهم لأنفسهم.

عوضًا عن ذلك، يجب عليك تعزيز كل محاولة بإخبارهم بتقديرك للعمل الجيد الذين يقومون به، عندما يفعلون ذلك. ومع ذلك، فإنه من غير المناسب أن توبخهم عندما يفعلون شيئًا “خاطئًا”. تجنب التعبيرات المشابهة لـ تعبيرات “لا يمكنك فعل أي شيء بشكل صحيح!”

كما أن مقارنتهم بأطفال آخرين سيكون خطأ فادحًا. يجب بشكل أساسي تشجيعهم على المحاولة مرة أخرى بعد أي محاولة فاشلة واقتراح طرق النجاح لهم. اغرس الثقة فيهم. قل لهم أشياء مثل “أعرف أن هذه الأمور صعبة، لكنني متأكد من أنك ستتمكن منها في النهاية إذا واصلت المحاولة. لا تقلق.”

أجرت جامعة “إنديانا” دراسة حول تأثير المقارنات على الأطفال. وأكدت نتائجها أن التعرض الطويل للتلفزيون يقلل من تقدير الطفل لذاته لأنه لا يسعه إلا أن يقارن نفسه بالشخصيات الخيالية.

ننصح بقراءة:

الطفل الياباني – لماذا يطيع الأطفال اليابانيون آبائهم دائمًا؟ اكتشف معنا!

3. اظهر لهم أنك تثق بهم وتحبهم.

سيدة تحتضن طفلة - تقدير الذات

الأطفال الذين يكبرون محاطين بالحب والثقة يكون تقديرهم لذاتهم أعلى.

الحب والثقة لا غنى عنهما لتربية أطفال حسني التكيف. كما تقول عالمة النفس “آنا توري”:

“إذا كنت تقدر الأطفال، سيقدرون أنفسهم، لأننا بمثابة مرآة لهم. وبالتالي، فإن الصورة التي نعرضها عنهم ستكون فقط ما يرونه.”

لذلك، يجب أن يشعر الأطفال بالحب، والتقدير، والاندماج. لهذا السبب، يحتاجون إلى معرفة أنك موجود لدعمهم دومًا. اتركهم يعرفون مدى تقديرك لهم. أظهر لهم أنك تثق بهم وأن حبك لهم غير مشروط. القيام بذلك هو مفتاح رفاهم العاطفي وسيزيد من احترامهم لذاتهم.

استكشف:

تمارين كروس فت للأطفال: اكتشف معنا فوائدها البدنية والنفسية

4. وفر لهم الفرص لممارسة إثبات ذاتهم.

إثبات الذات مهم للدفاع عن النفس. يجب أن يتعلم الأطفال كيف يقولون “لا” بصوت عال إذا اضطروا إلى ذلك. يجب أن يفعلوا ذلك بصيغة المتكلم وأن يوضحوا ما يريدون وما لا يريدون لتجنب التلاعب بهم. تعلم أن يقولوا ” لا ” أمر هام عندما يحاول شخص ما إخضاعهم أو السيطرة عليهم.

زود أطفالك بتعليم ديمقراطي له قواعد واضحة، ولكن تأكد أنهم يفهمونها. لا تكن استبداديًا. بدلًا من ذلك، حاول التفكير معهم وإقامة حوار مفتوح. سيكذب أطفالك ويتجنبوك إذا عاقبتهم عند قول الحقيقة. لذا، استمع إليهم باهتمام وحاول التفكير معهم ليأتوا إليك دومًا عندما تواجههم مشكلة.

سيزيد إثبات ذاتهم ومعرفة كيفية الدفاع عن حقوقهم وآرائهم من تقديرهم لذاتهم وسيكونون أقوياء وقادرين طوال حياتهم.

أخيرًا، ضع في اعتبارك أن التعليم الحقيقي يبدأ في المنزل وأنه يجب عليك أن تكون مثالًا كوالد أو معلم أو مجرد شخص بالغ يتفاعل مع طفل. تربية أطفال حسني التكيف ليست مهمة سهلة، ولكن إذا غرست بهم الثقة، والاحترام، والحب، ووضعت حدود واضحة، فسوف يكبر أطفالك ليكونوا بالغين حسني التكيف ومسؤولين.