كيفية اكتشاف مشاكل الرؤية لدى الأطفال الصغار

8 أغسطس، 2020
من المهم إجراء فحص شامل للعين من سن الرابعة، خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي مع مشاكل العيون. في هذا المقال، تعلم كيفية اكتشاف مشاكل الرؤية لدى الأطفال.

بعض مشاكل الرؤية الشائعة لدى الأطفال، مثل الحول أو قصر النظر، من السهل نسبيًا على الآباء اكتشافها. ومع ذلك، قد تمر مشاكل الرؤية الأخرى دون أن يلاحظها أحد. لذلك، من المهم الانتباه إلى العديد من الأعراض التي يمكن أن تشير إلى وجود أمراض العيون أو مشاكل الرؤية لدى الأطفال.

علامات التحذير من مشاكل الرؤية لدى الأطفال

طفل يرتدي النظارات

قد يظهر طفلك علامات تحذير مبكرة، مثل عدم التعرف على الأقارب البعيدين في المسافة بشكل صحيح، ووضع الأشياء قريبة جدًا من وجهه. وقد يحك الطفل عينيه أو قد تتقاطع عينيه، خاصة عندما يكون مرهقًا.

في حالات أخرى، قد يميل الطفل رأسه للخلف للحصول على نظرة أفضل، ويشكي من الصداع أو عدم وضوح الرؤية.

السلوك البصري للطفل خلال الأشهر الأولى من حياته

خلال السنة الأولى من الحياة، يكون التطور الطبيعي للرؤية كما يلي:

  • 6 أسابيع: يتفاعل مع تعبيرات الوجه.
  • 2-3 شهور: يشعر بالحركة ويمكنه متابعة الأشياء الساطعة بعينيه.
  • 3-6 شهور: ينظر إلى يديه ويمكنه متابعة الأنشطة في بيئته.
  • 4 شهور: يبتسم عند النظر إلى انعكاسه في المرآة.
  • 6 شهور: يتبع الأجسام المتحركة بعينيه ويحاول الوصول إليها.
  • 7 شهور: يلمس صورة انعكاسه في المرآة.
  • 9 شهور: يتحرك إلى الأمام للنظر إلى الأجسام المختلفة.
  • عند بلوغ العام الأول: يبحث عن الألعاب والأشياء التي تختفي من مجال نظره.

لضمان عدم تفاقم أي مشكلة، من المهم إجراء فحص طبي شامل للعيون من سن الرابعة، خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي مع مشاكل العيون.

ننصحك بقراءة:

تحسين الرؤية – 6 وصايا تساعدك على تحسين الرؤية بشكل طبيعي

أنواع مشاكل الرؤية

أكثر مشاكل الرؤية شيوعًا لدى الأطفال هى المشاكل الانكسارية مثل قصر النظر، بعد النظر، واللابؤرية (الإستجماتيزم). من المشاكل الشائعة أيضًا حدوث الغمش (العين الكسولة)، الحول، عمى الألوان (نقص رؤية الألوان).

العين الكسولة

يؤثر الغمش أو العين الكسولة على حوالي 2-5% من السكان، وهو واحد من أكثر الأسباب شيوعًا لفقدان الرؤية في الدول النامية. في حالة العين الكسولة، يعد التشخيص والعلاج المبكر من المفاتيح المهمة لمنع تتطور المرض في مرحلة البلوغ.

يجب أن تولي اهتمامًا خاصة لطفلك إذا كان ولد قبل الأوان، وإذا كان هناك تاريخ عائلي مع العين الكسولة، مشاكل الانكسار، أو مشاكل شبكية العين.

على الرغم من أن هذه الحالة هى عادة ما تكون بدون أعراض، إلا أن بعض العلامات قد تشمل الصداع أو آلام الرقبة. أيضًا، إذا كان طفلك يعرف بالفعل كيفية القراءة، فقد يتخطى بعض الكلمات أو يخلط بين الحروف.

اقرأ أيضًا:

التشنجات العينية اللاإرادية – اكتشف سبعة مسببات محتملة للحالة

الحول

يؤثر الحول على حوالي 3-6% من السكان. التشخيص المبكر لهذه الحالة مهم، وذلك لأنه يمكن تصحيحه في الأطفال الذين يتلقون العلاج، بينما لا يمكن تصحيحه في مرحلة البلوغ.

فيما يلي بعض علامات الحول:

  • اختلاف محاذاة العينين.
  • لا تتحرك العينان معًا في نفس الاتجاه.
  • يميل الطفل رأسه على أحد الجانبين لإلقاء نظرة على نقاط معينة.
  • تنحرف عين الطفل أو يغلق عين واحدة للتركيز.

اكتشف:

الحول الإنسي: الأعراض والعلاجات

الأخطاء الانكسارية

طفلة ترتدي النظارات

الاخطاء الانكسارية شائعة خلال مرحلة الطفولة. توثر الأخطاء الانكسارية مثل الاستجماتيزم، قصر النظر، وبعد النظر على حوالي 20% من الأطفال.

قصر النظر

يظهر قصر النظر في سن السادسة تقريبًا ويسبب عادة أعراضًا مثل التحديق والتركيز على الأشياء البعيدة، وتشوش في رؤية الأشخاص البعيدين نسبيًا.

قد يقترب بعض الأطفال أيضًا من الأشياء لرؤيتها بشكل أفضل أو يحدقون أثناء القراءة  للتركيز بشكل أفضل.

بعد النظر

عادة ما تكون هذه الحالة فسيولوجية، مما يعني أنها تكون موجودة في معظم الأطفال عند الولادة. ومع ذلك، تختفي تدريجيًا مع نمو العين. بينما في بعض الحالات، قد تستمر مدى الحياة.

قد تؤدي الدرجة العالية من بعد النظر غير المصحح إلى الغمش أو الحول. يمكن أن تسبب هذه الحالة الصداع عند القيام بأنشطة الرؤية القريبة وإجهاد للعين بعد القيام بهذه الأنشطة.

اقرأ أيضًا:

ست نصائح للاعتناء بالبشرة في محيط العينين

اللابؤرية (الاستجماتيزم)

تؤدي هذه الحالة إلى تركيز الضوء الذي يدخل العين على أكثر من نقطة واحدة على الشبكية. وهذا يؤدي إلى رؤية مشوشة ومشوهة.

يتمثل العرض الرئيسي في إدراك مشوش أو مشوه لكل من الأجسام القريبة والبعيدة.

إذا لاحظت أي من الأعراض المذكورة على طفلك، استشر الأخصائي الذي تثق به. هو سيحدد نوع المشكلة وعلاجها.

  • Fredrick DR. Myopia. BMJ. 2002;324(7347):1195–1199. doi:10.1136/bmj.324.7347.1195
  • Toda, I., Fujishima, H., & Tsubota, K. (1993). Ocular fatigue is the major symptom of dry eye. Acta Ophthalmologica71(3), 347–352. https://doi.org/10.1111/j.1755-3768.1993.tb07146.x
  • Chou R, Dana T, Bougatsos C. Screening for Visual Impairment in Children Ages 1-5 Years: Systematic Review to Update the 2004 U.S. Preventive Services Task Force Recommendation [Internet]. Rockville (MD): Agency for Healthcare Research and Quality (US); 2011 Feb. (Evidence Syntheses, No. 81.) 1, Introduction. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK52711/
  • Bates A. Common eye problems among children. London J Prim Care (Abingdon). 2010;3(1):27–30. doi:10.1080/17571472.2010.11493292
  • Natarajan S. The pediatric eye view. Indian J Ophthalmol. 2014;62(2):101–102. doi:10.4103/0301-4738.128583
  • Vision screening in infants and children. Paediatr Child Health. 1998;3(4):261–264. doi:10.1093/pch/3.4.261
  • Khandekar R. Visual disabilities in children including childhood blindness. Middle East Afr J Ophthalmol. 2008;15(3):129–134. doi:10.4103/0974-9233.51988