فترة الحمل – اكتشفي معنا فوائد ممارسة الرياضة أثناء الحمل وكيفية القيام بذلك

1 أبريل، 2020
باستثناء إذا كنت تعانين من مشكلات صحية أو إذا كان لحملك مضاعفات، ينصح الأطباء بشدة بممارسة الرياضة أثناء الحمل. تابعي القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع!

خلال فترة الحمل ، من الطبيعي أن تتغير حياتك وجسمك بشكل كبير، وهو ما يعني أيضًا أن أسلوب حياتك سيتغير.

وأحد الأسئلة التي تشغل بال الكثير من النساء الحوامل هي: هل أستطيع ممارسة الرياضة خلال هذه الفترة؟ الإجابة هي نعم، بالطبع!

ولكن، لا يُنصح بممارسة جميع أنواع الرياضات أثناء فترة الحمل ، فالأمر يعتمد على حالتك وما إذا كنت تعانين من مشكلات صحية قبل الحمل أو مضاعفات متعلقة به.

وفي هذه المقالة، نرغب في تقديم بعض الإرشادات التي ستساعدك.

الرياضة أثناء فترة الحمل

الرياضة أثناء فترة الحمل

ممارسة الرياضة بانتظام أثناء الحمل من الأمور المنصوح بها بشدة. فذلك سيساعد على الحفاظ على لياقتك وصحتك، إلى جانب حالتك النفسية الجيدة أيضًا.

في الواقع، تنصح الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد النساء الحوامل بضرورة التمرن لمدة 30 دقيقة يوميًا.

ولكن، ممارسة التمارين ليست فكرة جيدة إذا كان هناك مضاعفات للحمل. إلى جانب ذلك، لا يجب الإفراط أو إجهاد النفس كثيرًا.

إذا كنت تمارسين الرياضة قبل الحمل، يمكن الاستمرار في روتينك أثناء فترة الحمل باعتدال. وأفضل أنواع التمارين بالنسبة لك سيكون تمارين الأيروبيك منخفضة الحدة.

نصيحتنا لك هي دائمًا التمرن تحت إشراف متخصص أو طبيب يكون على دراية بحالتك وصحتك العامة وأي أمراض تعاني منها.

وفي جميع الأحوال، من المهم استشارة طبيبك قبل اتخاذ القرار بشأن الرياضة التي ستمارسينها.

ننصحك بقراءة:

أساليب التربية – اكتشف أي نوع من الآباء يمثلك

فوائد ممارسة الرياضة أثناء فترة الحمل

بالإضافة إلى فوائد الرياضة المعروفة في الظروف العادية، للممارسة أثناء الحمل فوائد أخرى من المهم أخذها في الاعتبار:

  • ستساعدك على الحفاظ على لياقتك وشكل جسمك وهيئتك، وهو ما سيحسن صحتك العامة. وهو أمر مهم لتجنب ألم الظهر.
  • ستحسن التمارين مقاومتك. وهو ما يعني أنك ستتجنبين الإنهاك الذي يصيب عادةً النساء الحوامل.
  • يوجد أدلة علمية تشير إلى أن النساء الحوامل الذين يمارسون الرياضة معرضات لخطر أقل للإصابة بسكري الحمل.
  • ستساعدك أيضًا على الحفاظ على وزنك، وهو ما سيسهل عليك استعادة مظهرك المعتاد بعد الولادة.
  • أخيرًا، سيساعدك النشاط البدني على تخفيف الضغط العصبي وزيادة سعادتك، مما سيسهل الولادة.

اقرأ أيضًا:

نصائح مساعدة عند ولادة طفل في فصل الصيف

الرياضات المنصوح بممارستها أثناء فترة الحمل

كما ذكرنا، ينصح الأطباء بتمارين الأيروبيك منخفضة الحدة بشكل خاص. وتذكري أهمية تمديد العضلات قبل وبعد النشاط البدني.

1- المشي

امرأة حامل

المشي قد يكون أكثر الأنشطة البدنية المنصوح بها للنساء من بداية لنهاية الحمل.

فبالإضافة إلى جميع فوائد المشي المعروفة، يخفف المشي ألم الولادة ويحسن أعراض مشاكل متعددة كتورم القدمين واليدين والإمساك.

بجانب ذلك، يساعد المشي في السيطرة على الوزن دون الحاجة إلى بذل جهد كبير. لا تترددي في المشي يوميًا وبالقدر الذي ترغبين فيه.

اكتشفي:

8 أسباب تدفعك إلى ممارسة رياضة المشي بانتظام

2- التمارين المائية

التمارين المائية

هذا شكل آخر من أشكال التمارين المنصوح بها أثناء فترة الولادة. فالطفو في الماء يسهل القيام بالتمارين ويخفف الحمل عن العضلات والمفاصل، وبذلك يقلل خطر الإصابة.

تمارين الأيروبيك المائية أو السباحة ستكون مثالية وتستطيعين القيام بها طوال فترة الحمل. فهي ستعزز عضلاتك، تخفف ألم الظهر، تحسن حالة الجهاز الدوري والتنفسي، وتحسن المزاج بشكل عام.

قد يهمك:

8 أشياء يجب أن تتجنبي فعلها مع طفلك الرضيع

3- اليوغا

اليوغا أثناء فترة الحمل

بالنظر إلى طبيعة اليوغا، فهي ستساعدك على الشعور بالاسترخاء وعلى تصحيح هيئة جسمك أيضًا. إلى جانب ذلك، فهي ستخفف ألم الظهر، الضغط العصبي والتوتر.

وبشكل عام، هذا النوع من التمارين مهم للتحضير للولادة. ولكن تأكدي من استشارة طبيبك بخصوص ممارسة اليوغا.

فهو أكثر من يفهم حالتك، ويستطيع تصميم الروتين المثالي لاحتياجاتك.

4- البيلاتس

البيلاتس

تقوي البيلاتس عضلات الجذع، والتي تشمل عضلات البطن، الظهر وقاع الحوض. وهي من التمارين الرائعة خلال فترة الولادة لأنها لن تضع ضغطًا كبيرًا على مفاصلك.

إلى جانب ذلك، ستساعدك تمارين البيلاتس على تجنب ألم الظهر، الحفاظ على التوازن، السيطرة على التنفس، والاسترخاء.

ولكن من المهم جدًا طلب مساعدة مدرب متخصص أو خبير لوضع روتينًا محددًا يناسب حالتك.

ختامًا، بجانب جميع الفوائد التي ذكرناها، سيساعدك النشاط البدني على تعزيز الوعي والإدراك الذاتي.

وخلال التغيرات التي تمرين بها أنت وطفلك خلال تلك الأشهر، قد يساعدك كذلك على تعزيز الرابطة بينك وبين الحياة التي تنمو بادخلك.

  • M.J. Aguilar Cordero et al. “Actividad física en embarazadas y su influencia en parámetros materno-fetales; revisión sistemática”, Nutr Hosp. 2014;30(4):719-726
  • Danielle Symons Downs et al. “Physical Activity and Pregnancy: Past and Present Evidence and Future Recommendations”, Res Q Exerc Sport. 2012 Dec; 83(4): 485–502.
  • Kelly R. Evenson et al. “Guidelines for Physical Activity during Pregnancy: Comparisons From Around the World”, Am J Lifestyle Med. 2014 March/April; 8(2): 102–121.
  • Gema Sanabria Martínez, Efectos de la actividad física durante el embarazo: resultados maternos y neonatales, Tesis doctoral, Universidad de Castilla la Mancha, s.f. https://ruidera.uclm.es/xmlui/bitstream/handle/10578/9027/TESIS%20Sanabria%20Mart%C3%ADnez.pdf?sequence=1