حساء الكوسا والثوم لتحفيز جهاز المناعة

4 فبراير، 2021
يحتوي حساء الكوسا والثوم اللذيذ على خصائص تساعد على تنشيط جهاز المناعة. بالإضافة إلى ذلك، فهو منخفض السعرات الحرارية ويمكن أن يكون إضافة رائعة لخطة إنقاص الوزن الخاصة بك.

هل تعلم أنه يمكنك تحفيز جهاز المناعة لديك بحساء الكوسا والثوم؟ على الرغم من أن هناك الكثير من الطرق الأخرى لزيادة دفاعات الجسم، إلا أنه بمجرد إعداد هذا الطبق، سيصبح قريبًا من الأطباق المفضلة لديك! إنه منخفض السعرات الحرارية للغاية، ومليء بالعناصر الغذائية، ولذيذ. لا يمكنك أن تفوت وصفة حساء الكوسا والثوم!

حساء الكوسا والثوم: ما يجب أن تعرفه عن المكونات

إن حساء الكوسا والثوم جزء من كتاب وصفات البحر الأبيض المتوسط. بالإضافة إلى ذلك، يدرجه العديد من النباتيين والخضريين في نظامهم الغذائي. ومع ذلك، ليس عليك اتباع نظام غذائي خاص للاستمتاع بهذه الوصفة. إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك إعدادها لتصاحب وجبة الغداء أو العشاء.

لتحضير حساء الكوسا والثوم هذا، ستستخدم العديد من المكونات الصحية مثل البطاطس، البصل، والريحان. قبل أن نبدأ، نريد أن نظهر لك جميع فوائد المكونين الرئيسيين.

فوائد الكوسا

فوائد الكوسا

الكوسا هي نوع من الفصيلة القرعية، وهي عائلة نباتية تضم البطيخ، القرع، والخيار. غالبًا ما ينظر إليها على أنها خضروات، لكنها من الناحية العلمية، تعتبر فواكه. على أي حال، هي طعام مليء بالعناصر الغذائية التي توفر فوائد صحية مهمة.

لسنوات عديدة، تم استخدام الكوسا بشكل شائع كمكل للتخفيف من نزلات البرد، تحسين الهضم، وتقليل أنواع معينة من الألم. بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لاحتوائها على الفيتامينات، المعادن، ومضادات الأكسدة، فهي أحد أفضل الأطعمة لتقوية جهاز المناعة الخاص بك.

ننصحك بقراءة:

أنواع الخضروات القوية التي تحتاج إلى تناولها باستمرار

الخصائص الغذائية للكوسا

تحتوي الكوسا على مجموعة متنوعة من الفيتامينات، المعادن، ومكونات أخرى مفيدة لجسمك. في الواقع، يحتوي كل كوب (223 جرام) من الكوسا المطبوخة على 17 سعرة حرارية فقط. بشكل عام، هذا الطعام هو مصدر للآتي:

  • البروتين النباتي.
  • الدهون.
  • الكربوهيدرات المعقدة.
  • الألياف الغذائية.
  • فيتامينات أ، ج، ب6، ك.
  • المعادن مثل المنغنيز، البوتاسيوم، المغنيسيوم، النحاس، الفوسفور.

اكتشف:

حساء كريمة الخضروات مع الفطر، الكراث، والزنجبيل

فوائد الثوم

فوائد الثوم

ينتمي الثوم إلى الفصيلة الثومية، إلى جانب البصل. إنه بصلي الشكل مكون من عدة شرائح، معروفة باسم “فصوص”. لعدة القرون تم استخدامه في الطهي لأنه يحسن نكهة ورائحة الأطعمة.

ومع ذلك، فقد كان أيضًا أساسيًا في العديد من العلاجات الطبيعية، نظرًا لما له من آثار إيجابية للوقاية من العديد من الأمراض وعلاجها. وعلى سبيل المثال، نظرًا لاحتوائه على الأليسين، فإنه يقوي جهاز المناعة ويقلل من خطر الإصابة بالعدوى. كما أنه يعزز من صحة القلب ويساعد على تحسين الدور الدموية.

من بين فوائد أخرى، فإن تناول الثوم (خاصة النيء) ينظم ضغط الدم، يعزز التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم، ويقوي الوظائف الإدراكية. لذلك، يعتبر الاستهلاك المنتظم للثوم طريقة ممتازة لتعزيز الصحة الجيدة.

بعض عناصره الغذائية الرئيسية هي:

  • المعادن مثل المنجنيز، السيلينيوم، الكالسيوم، البوتاسيوم، النحاس، والحديد.
  • الفيتامينات ب1، ب6، ج.
  • كمية قليلة من الألياف النباتية.
  • البروتينات النباتية.
  • الكربوهيدرات المعقدة.

اكتشف:

حساء الثوم القشتالي – اكتشف معنا هذه الوصفة الرائعة اليوم!

وصفة حساء الكوسا والثوم

وصفة حساء الكوسا والثوم

حساء الكوسا والثوم هو الطبق المثالي لدعم علاج الأمراض الشائعة مثل نزلات البرد والإنفلونزا. نظرًا لأنه يمكن أن يعزز جهاز المناعة، فهو مثالي لزيادة دفاعات الجسم وتسريع الشفاء من تلك العدوى.

بالطبع، ليس عليك الانتظار حتى تمرض لكي تستمتع بهذا الطبق. إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك إعداده من حين لآخر لتتناوله في الغداء أو العشاء.

اتبع الخطوات أدناه لتحضير هذه الوصفة اللذيذة!

المكونات

  • 2 حبة متوسطة الحجم من الكوسا.
  • 2 رأس ثوم.
  • زيت زيتون بكر ممتاز.
  • 2 حبة بطاطس.
  • 1 بصلة.
  • 4 كوب من مرق الخضار أو الدجاج (1 لتر).
  • ملح وفلفل حسب التذوق.
  • ريحان طازج.

طريقة التحضير

  1. للبدء، اسكب القليل من زيت الزيتون في قدر كبير أو مقلاة.
  2. بعد ذلك، قم بتقطيع البصل والثوم ناعمًا وأضفهما إلى المقلاة.
  3. ثم، أضف البطاطس واطهيها لبضع دقائق.
  4. قم بإضافة مرق الخضار أو الدجاج، والملح والفلفل حسب الرغبة.
  5. اتركها تغلي لمدة 30 دقيقة، ثم قم بإزالتها بعيدًا عن النار.
  6. بمجرد أن تبرد قليلًا، اخلط المزيج ثم أضف الكوسا المقطعة.
  7. بعد ذلك، اتركها لمدة 20 دقيقة حتى تنضج الكوسا.
  8. أخيرًا، قدمها مع رشة الريحان المفروم الطازج.

إذا كنت ترغب في الاستفادة من فوائدها العديدة، لا تتردد في تجربتها! إنها سهلة التحضير للغاية ويمكنك الاستمتاع بها مع عائلتك بأكملها.

  • Martínez-Valdivieso, D., Font, R., Fernández-Bedmar, Z., Merinas-Amo, T., Gómez, P., Alonso-Moraga, Á., & del Río-Celestino, M. (2017). Role of zucchini and its distinctive components in the modulation of degenerative processes: Genotoxicity, anti-genotoxicity, cytotoxicity and apoptotic effects. Nutrients. https://doi.org/10.3390/nu9070755
  • Harris, J. C., Cottrell, S. L., Plummer, S., & Lloyd, D. (2001). Antimicrobial properties of Allium sativum (garlic). Applied Microbiology and Biotechnology. https://doi.org/10.1007/s002530100722
  • Kuete, V. (2017). Allium sativum. In Medicinal Spices and Vegetables from Africa: Therapeutic Potential Against Metabolic, Inflammatory, Infectious and Systemic Diseases. https://doi.org/10.1016/B978-0-12-809286-6.00015-7
  • Capasso, A. (2013). Antioxidant action and therapeutic efficacy of Allium sativum L. Molecules. https://doi.org/10.3390/molecules18010690