4 منظفات خالية من السموم من أجل العناية بمنزلك

المنظفات التقليدية تحتوي على عناصر سامة يمكن أن تؤثر على الصحة التنفسية والجلدية. لذلك، نرغب اليوم في استعراض بعض البدائل الطبيعية لتنظيف المنزل، والحفاظ على الصحة والبيئة في نفس الوقت.
4 منظفات خالية من السموم من أجل العناية بمنزلك

آخر تحديث: 11 فبراير, 2021

برغم أنك لا تراها بالعين المجردة، استعمال المنتجات الكيميائية بشكل مستمر للتنظيف يخلّف الكثير من العناصر سامة في الجو. بسبب ذلك، يختار العديد من الناس استعمال المنظفات الخالية من السموم والطبيعية في منازلهم. ولكن، كيف يتم تحضير هذه المنظفات؟

يمكنك صنع منظفات صديقة للبيئة بمكونات طبيعية تمتلك خصائص مطهرة. هذه المنتجات تساعد على تنظيف الأوساخ، الشحوم، البكتيريا، بقايا الطعام، العفن، والكثير من العناصر الأخرى التي تساهم في تلويث منزلك.

كيفية صنع المنظفات الخالية من السموم

تنبع الحاجة إلى المنظفات الخالية من السموم من التأثيرات السلبية التي تمتلكها العديد من منتجات التنظيف التقليدية. فلأنها مليئة بالعناصر الكيميائية، يمكن لمركباتها أن تتسبب في تهييج العينين وصعوبات التنفس.

في الواقع، تقترح بعض الدراسات أنها يمكن أن تؤثر على الهرمونات، والتسبب في مشكلات عصبية وأنواع مختلفة من السرطان. لذلك، استعمال المنظفات الخالية من السموم لن يساعد على الحفاظ على نظافة المنزل فحسب، بل الصحة والبيئة أيضًا. اكتشف 4 خيارات في القسم التالي.

1- منظف الخل، صودا الخبز وزيت شجرة الشاي

المنظفات الخالية من السموم

مزيج المكونات التي نستخدمها في تحضير هذا المنظف مثالي لتنظيف الأسطح المختلفة. فهو يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا تساعد على تطهير الأثاث والمساحات الملوثة. بجانب أنه يزيل الروائح الكريهة وبقايا الشحوم.

المكونات

  • 2 كوب من الماء (500 مل)
  • نصف كوب من الخل الأبيض (125 مل)
  • 2 ملعقة كبيرة من صودا الخبز (30 غم)
  • 10 قطرات من زيت شجرة الشاي

التحضير

  • ابدأ أولًا بتسخين الماء في قدر.
  • عندما يصبح دافئًا، أضف الخل وصودا الخبز وزيت شجرة الشاي.
  • قلب المزيج جيدًا جدًا.

كيفية الاستعمال

  • رش المزيج على أي سطح ترغب في تنظيفه. يمكنك استعماله في المطبخ، الحمام، حجرات النوم أو الأرضيات.
  • دعه يقوم بعمله لمدة 5 دقائق، ثم امسح بقطعة قماشية نظيفة.

2- منظف الليمون المضاد للشحوم

يحتوي الليمون على زيوت أساسية وحمض سيتريك، لذلك هو مفيد جدًا في معظم مهما التنظيف المنزلية. يمكنك استعماله في المطبخ، الأفران، أو الطاولات للتخلص من بقايا الشحوم والبكتيريا. إلى جانب أنه يعمل كمعطر جو منعش.

المكونات

  • 2 ليمونة طازجة
  • 2 عود قرفة
  • 1 كوب من الخل الأبيض

التحضير

  • أولًا، قطع الليمون إلى شرائح متعددة دون تقشيره.
  • أضف الشرائح إلى حاوية مع الخل الأبيض والقرفة.
  • ضع المزيج في مكان مظلم وبارد ليومين.
  • بعد ذلك، صبه في زجاجة رش.

كيفية الاستعمال

  • استعمل مضاد الشحوم على الأسطح التي ترغب في تنظيفها من الدهون والشحوم المتراكمة.
  • دعه لدمة 5 دقائق ليحللها، ثم امسح بقطعة قماشية مبللة أو إسفنجة.

3- منظف الأثاث الخشبي

الأثاث الخشبي

هذه الوصفة مثالية لتنظيف الأثاث الخشبي واستعادة لمعانه. يمكنك تحضير هذا المنظف بمزج زيت الزيتون والليمون، وهما من المكونات التي تساعد على إزالة أنواع الأوساخ المختلفة التي تتراكم على الأسطح الخشبية والجلدية.

المكونات

  • نصف كوب من زيت الزيتون (125 مل)
  • 2 ليمون

التحضير

  • أولًا، امزج زيت الزيتون مع عصير الليمونتين.
  • ثم صب المزيج في زجاجة رش.

كيفية الاستعمال

  • رش القليل من المنظف على الأثاث.
  • ثم افرك بقطعة قماشية مصنوعة من الألياف الدقيقة حتى يتم امتصاص المنظف ويكون السطح نظيفًا.

4- منظف الزجاج

برغم أنه يوجد الكثير من منتجات التنظيف التجارية المفيدة جدًا في تنظيف الزجاج، إلا أنك تستطيع تحقيق نتائج رائعة بهذه الوصفة المنزلية أيضًا.

المكونات

  • ربع كوب من الخل الأبيض (62 مل)
  • ربع كوب من الكحول الأيزوبروبيلي “سبرتو” (62 مل)
  • 1 ملعقة كبيرة من نشا الذرة (15 غم)
  • 2 كوب من الماء (500 مل)
  • 10 قطرات من زيت أساسي من اختيارك

التحضير

  • أولًا، أضف جميع المكونات في وعاء عميق وامزجها جيدًا.
  • بعد الحصول على مزيج سلس، صبه في زجاجة رش.

كيفية الاستعمال

  • رج الزجاجة لمدة دقيقة، ثم رش المنظف على المرايا والأسطح الزجاجية الأخرى.
  • ثم امسح باستعمال قماشة ناعمة أو كرة ورقية.

جربها واكتشف فوائدها بالمقارنة بالمنظفات التقليدية. ستساعدك على الحفاظ على نظافة منزلك، صحتك، البيئة وحتى أموالك!

قد يثير اهتمامك ...

تنظيف الفرن – وسائل تنظيف فعالة لأفران الغاز، الكهرباء والميكروويف
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
تنظيف الفرن – وسائل تنظيف فعالة لأفران الغاز، الكهرباء والميكروويف

تنظيف الفرن من المهام الأساسية التي يجب عليك القيام بها بشكل دوري. إذا لم تقم بذلك، قد يتحول الفرن إلى مصدر لليكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الضار...



  • Gerster, F. M., Vernez, D., Wild, P. P., & Hopf, N. B. (2014). Hazardous substances in frequently used professional cleaning products. International Journal of Occupational and Environmental Health. https://doi.org/10.1179/2049396713Y.0000000052
  • Wolkoff, P., Schneider, T., Kildesø, J., Degerth, R., Jaroszewski, M., & Schunk, H. (1998). Risk in cleaning: Chemical and physical exposure. Science of the Total Environment. https://doi.org/10.1016/S0048-9697(98)00110-7
  • De Coster, S., & van Larebeke, N. (2012). Endocrine-Disrupting Chemicals: Associated Disorders and Mechanisms of Action. Journal of Environmental and Public Health. https://doi.org/10.1155/2012/713696
  • Nazaroff, W. W., & Weschler, C. J. (2004). Cleaning products and air fresheners: Exposure to primary and secondary air pollutants. Atmospheric Environment. https://doi.org/10.1016/j.atmosenv.2004.02.040
  • Zota, A. R., Singla, V., Adamkiewicz, G., Mitro, S. D., & Dodson, R. E. (2017). Reducing chemical exposures at home: Opportunities for action. Journal of Epidemiology and Community Health. https://doi.org/10.1136/jech-2016-208676