5 علاجات يمكن أن تساعدك على تخفيف حالة الإمساك

4 سبتمبر، 2021
هل تبحث عن علاجات طبيعية فعالة تساعدك على تخفيف حالة الإمساك المزعجة؟ إذن تابع القراءة!

حالة الإمساك اضطراب مزعج للغاية لمن يعانون منه بشكل مزمن، والذين قد يضطرون إلى الاستعانة بالملينات. في هذه المقالة، نستعرض بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد على حل هذه المشكلة وتحسين جودة حياة من يعانون منها.

علاجات لتخفيف حالة الإمساك

في البداية، تجدر الإشارة إلى أن الإمساك المزمن مرض يؤثر على ما يقرب من ربع إجمالي عدد السكان (بين 15 و25%). وبرغم أن المرض قد يظهر في أي سن، إلا أنه أكثر انتشارًا بين النساء وكبار السن، حسب دراسة منشورة حديثًا.

هذه المشكلة المعوية تؤدي إلى سوء جودة حياة من يعانون منها. لذلك، من المهم القيام بتغييرات حياتية وغذائية للتغلب عليها بفعالية. إليك بعض النصائح.

ننصحك بقراءة:

الإمساك لدى الأطفال – ما الأطعمة التي يجب تقديمها لهم؟

1- اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف

خضروات وفواكه

أول علاج نستعرضه في هذه المقالة هو زيادة استهلاك الألياف من خلال النظام الغذائي، خاصةً إذا كانت معظم الأطعمة التي تستهلكها مكررة.

تعمل الألياف بطريقتين في الأمعاء. الأولى، تزيد من حجم البراز. ثم تسرع عبوره من خلال القولون. على الجانب الآخر، الألياف تغذي البكتيريا المعوية المفيدة.

لزيادة استهلاك الألياف، تحتاج إلى إدراج الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والبذور في نظام الغذائي اليومي.

هذا الأمر ينطبق على حالات الإمساك التي تظهر بين الأطفال أيضًا، طالما كان الإمساك غير مرتبط بحالات مرضية أخرى. يمكن للأطفال المصابين ملاحظة تحسنًا كبيرًا خلال فترة قصيرة من خلال ذلك.

اقرأ أيضًا:

علاج حالة الإمساك – 5 عصائر سموذي تساعدك على مكافحة الحالة بفعالية

2- اشرب مزيدًا من الماء

لا يمكنك زيادة استهلاك الألياف ونسيان الماء. فذلك قد يؤدي إلى نتائج عكسية على الأمعاء والصحة العامة، لأن الماء يساعد الألياف على القيام بالوظائف التي ذكرناها.

حسب الدراسات الحديثة، يوجد علاقة بين استهلاك الفرد للسوائل و حالة الإمساك. لذلك، ينصح الخبراء بشرب على الأقل 1.5 لترًا من الماء بين الوجبات خلال اليوم لهضم الألياف التي يتم استهلاكها.

اكتشف:

مكافحة الإمساك – 9 وسائل طبيعية تساعدك على مواجهة الحالة

3- مارس النشاط البدني بانتظام

الرياضة و حالة الإمساك

برغم أنه ليس جميع الدراسات حاسمة فيما يتعلق بهذا الأمر، إلا أن بعضها يظهر نتائجًا إيجابية جدًا ويربط بين النشاط البدني المنتظم وتخفيف حالة الإمساك. في الواقع، الرياضة توصية عامة للاستمتاع بصحة جيدة وجودة حياة عالية بشكل عام.

أظهرت دراسة حديثة أن ممارسة النشاط البدني متوسط أو عالي الحدة لمدة بين 20 و60 دقيقة من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيًا تخفف الإمساك. ويستطيع المصابون ملاحظة النتائج في خلال 12 أسبوعًا من الانتظام.

4- مكملات البروبيوتيك

البروبيوتيك كائنات مجهرية حية مفيدة للنبيت الجرثومي المعوي والصحة العامة.

نفس الدراسة التي ذكرناها في القسم السابق حللت نتائج استهلاك أنواع البروبيوتيك، كالشقاء والعصيات اللبنية. وقد أثبتت فعاليتها في تحسين تردد عملية التبرز والقوام، سواء لدى الأطفال أو البالغين.

قد يهمك:

إمساك الأمعاء – إليك 5 نصائح لوجبة الإفطار من أجل علاج والوقاية من الإمساك

5- جرب نبات القطونة

بذر القطونة

القطونة أو السيلليوم نبات ذو بذور تساعد على تنظيم العبور المعوي، ولذلك تخفف حالة الإمساك. عند مزجها مع الماء، تنتفخ وتنتج هلامًا يمكن أن يساعد على تنظيف الجهاز الهضمي.

الجرعة الموصى بها هي من 6 إلى 12 غرامًا في اليوم. وأكثر الأوقات فعالية للاستهلاك هي في الصباح الباكر على معدة فارغة مع كوبين من الماء، وذلك قبل الإفطار بنصف ساعة.

ولكن، قبل استهلاك هذه البذور، من الأفضل استشارة طبيب أولًا.

اقرأ أيضًا:

اكتشف معنا القيمة الغذائية والفوائد الصحية للبازلاء

خاتمة

الآن، أنت تعرف بعض العادات الصحية لتخفيف الإمساك. ومن المهم جدًا اتباعها لتحسين العبور المعوي والصحة العامة والاستمتاع بجودة حياة عالية.

أخيرًا، قبل إدخال أي تغييرات على أسلوب الحياة، من المهم استشارة متخصص أولًا للحصول على تشخيص دقيق للحالة.