فطريات أو الفطار الظفري – تعلمي كيفية استخدام صودا الخبز لعلاجها

5 أغسطس، 2018
يعد الخل، بفضل مكوناته النشطة، علاجًا رائعًا للتخلص من الفطريات التي تصيب الأظافر والقضاء عليها داخليًا وخارجيًا في نفس الوقت.

فطريات أو الفطار الظفري هي عدوى تنشأ بسبب نمو فطر يسمى باسم “ديرموفيت،” والذي يتكاثر بسهولة في منطقة اليدين والقدمين.

تجد هذه الميكروبات في أطرافك، التي عادةً ما تكون معرضة لأجواء دافئة ورطبة، بيئة مثالية للتكاثر والانتشار بسرعة فائقة.

ونتيجة لذلك، تبدأ أظافرك بالظهور بمنظر قبيح مصحوبًا بأعراض مختلفة كالاحمرار، الحكة والتقشر، والتي تصيب الجلد المحيط بالمنطقة.

لحسن الحظ، يوجد هناك بعض العلاجات التي تعرف بخواصها المضادة للفطريات، والتي يمكنك الاستعانة بها للسيطرة على العدوى واحتوائها من دون الحاجة إلى اللجوء لمستحضرات كيميائية قوية.

ولعل أهم هذه العلاجات هي المادة الطبيعية ذائعة الصيت “صودا الخبز” التي انتشرت انتشارًا واسعًا حول العالم بفضل استخداماتها المنزلية والطبية المتعددة.

سنطلعك اليوم على الأسباب التي تجعل من صودا الخبز منتجًا فعّالًا في مكافحة فطريات أو الفطار الظفري وطريقة الاستخدام المناسبة من أجل رؤية النتائج في أسرع وقت.

صودا الخبز لعلاج فطريات أو الفطار الظفري

صودا الخبز

قبل أن نتحدث عن علاج فطريات الأظافر باستخدام صودا الخبز، يجدر بنا القول بأنك لن تلاحظ النتائج على الفور.

بينما يعمل هذا المنتج على مكافحة الفطريات منذ الاستخدام الأول، إلا أن القضاء على العدوى تمامًا لن يحدث بين ليلة وضحاها.

وبالتالي، يجدر بك المواظبة على استخدام صودا الخبز واتباع التوصيات الضرورية للتخلص نهائيًا من مشكلة فطريات أو الفطار الظفري.

إلى جانب ذلك، ننصحك بزيادة تأثير خصائص صودا الخبز من خلال مزجها بخل التفاح، الذي يعد هو الآخر منتجًا هامًا في مكافحة الفطريات، بالإضافة إلى فوائده الصحية العديدة.

المكونات

  • 6 أكواب من الماء (1.5 لتر)
  • نصف (1/2) كوب من خل التفاح.
  • 3 ملعقة كبيرة من صودا الخبز (30 جرام).

طريقة التحضير

  • قم بتسخين الماء لدرجة حرارة مناسبة لقدميك.
  • أضف خل التفاح ومن ثم ضع الخليط في وعاء كبير.
  • انقع قدميك في الخليط واتركهما لمدة تتراوح ما بين 15-20 دقيقة.
  • بعد ذلك، جفف أظافر قدميك كليًا وافركهم جيدًا بواسطة معجون صودا الخبز.
  • اترك المعجون لمدة 10 دقائق، ثم أغسل أظافرك بالماء جيدًا.
  • دلّك بحركة دائرية أظافر قدميك من أجل تقشير السطح الخارجي للأظافر والجلد المحيط بالمنطقة.
  • كرر هذه العملية ليلًا كل يوم حتى يبدأ مظهر أظافر قدميك بالتحسن.
  • يمكنك إضافة القليل من عصير الليمون أو بيروكسيد الهيدروجين لتعزيز خصائص صودا الخبز المضادة للفطريات.

ننصحك بقراءة:

الدوالي – عالجها بشكل طبيعي باستخدام زيت الزيتون والثوم

لماذا نستخدم صودا الخبز لعلاج فطريات الأظافر؟

ملعقة صودا الخبز

صودا الخبز هي مسحوق أبيض دأب الناس على استخدامه منذ عقود زمنية طويلة لأغراض الطبخ والتنظيف المنزلي.

تعرف صودا الخبز بخواصها المطهرة، القلوية والمضادة للفطريات، التي تعد فعّالة جدًا في علاج أنواع مختلفة من العدوى.

إلى جانب ذلك، يمكن استخدام صودا الخبز لأغراض موضعية كثيرة، فضلًا عن استخدامها كمقشر طبيعي وعلاج فعّال للحساسية. ويستعان بصودا الخبز لمكافحة مختلف أنواع العدوى التي تصيب الجلد.

وتحتوي صودا الخبز كذلك على مكونات نشطة تقلل من وجود فطريات الأظافر على السطح الخارجي وتحت الجلد. والجدير بالذكر هو أن صودا الخبز تعد معطرًا طبيعيًا للجسم أيضًا، ومادة مثالية للتحكم في رائحة الجسم والحد من تعرق القدمين الزائد.

اقرأ أيضًا:

ترهل الجلد – تجنبي الترهل بشكل طبيعي باستخدام هذا الكريم المنزلي!

ما هي الأمور الأخرى التي ينبغي أخذها في الاعتبار لمكافحة فطريات الأظافر؟

نقع الأقدام بالماء

رغم أن هذا العلاج يعد ناجعًا للغاية في مكافحة فطريات الأظافر، إلا أن هناك بعض النصائح التي ينبغي عليك الأخذ بها لتحقيق النتائج المرجوة.

  • بدايةً، عليك أن تتجنب الأجواء الحارة والرطبة التي تزيد من فطريات الأظافر أثناء العلاج.
  • يجب عليك ارتداء أحذية مفتوحة جيدة التهوية لمنع التعرق ونمو البكتيريا.
  • أيضًا، احرص على تجفيف قدميك ويديك كليًا بعد الاستحمام؛ ذلك لأن الرطوبة تساعد على نمو المزيد من الفطريات.
  • احرص على تنظيف وتعقيم الأدوات المخصصة للعناية بالأظافر والمنطقة المحيطة بها، إذ سيمنع ذلك من انتشار العدوى إلى الأظافر السليمة.

هل لا تزال هذه العدوى تطاردك؟ إن كنت لا تزال تعاني من فطريات الأظافر بالرغم من اتباعك طريقة العلاج والنصائح التي ذكرناها في هذه المقالة، فيجدر بك مراجعة الطبيب المختص لبحث طرق العلاج البديلة.

يعتبر علاج مشكلة فطريات الأظافر في الوقت المناسب أمرًا غاية في الأهمية حتى لا تتطور إلى مشكلة خطيرة يصعب حلها.

  • Sandoval, N. J., Arenas, R., Giusiano, G., García, D., Chávez, L., & Zúniga, P. (2012). Diagnóstico y tratamiento de dermatofitosis. Revista Médica Hondureña.
  • Nuño, N., & Losada, D. P. (2005). Dermatofitosis o tiñas. Guías Clínicas.
  • Salas-Campos Ingrid, G.-M. N. T. C.-D. P. J. (2009). Onicomicosis por hongos fuliginosos. Acta Médica Costarricense.