علاجات منزلية لرائحة الفم الكريهة باستخدام 5 نباتات

يمكن أن يكون سبب رائحة الفم الكريهة هو نمو البكتيريا في الفم، تغيرات في اللعاب، أو أمراض كامنة. لحسن الحظ، يمكنك محاربته بشكل طبيعي باستخدام بعض العلاجات المنزلية.
علاجات منزلية لرائحة الفم الكريهة باستخدام 5 نباتات

آخر تحديث: 21 أبريل, 2021

رائحة الفم الكريهة، والمعروفة أيضًا باسم البخر الفموي، هي مشكلة شائعة جدًا في كل مكان. وفقًا لجمعية طب الأسنان الأمريكية، فإن 50 ٪ على الأقل من البالغين قد أصيبوا بها مرة واحدة على الأقل في حياتهم. إذن، كيف يمكنك صنع علاجات منزلية لرائحة الفم الكريهة؟

على الرغم من وجود العديد من أنواع معاجين الأسنان وغسول الفم حاليًا لعلاج هذه الحالة، إلا أن هناك أيضًا بعض العلاجات الطبيعية التي يمكنك استخدامها للمساعدة في السيطرة عليها. في هذه المقالة، سنشاركك 5 بدائل لتجربتها عندما تعاني من رائحة الفم الكريهة.

5 علاجات منزلية لرائحة الفم الكريهة

أكثر من 90٪ من حالات رائحة الفم الكريهة تنشأ في الفم. بسبب سوء نظافة الأسنان، تتكاثر البكتيريا الموجودة على اللسان، اللثة، والأسنان، مما يسبب هذه المشكلة. ومع ذلك، في حالات قليلة، يمكن أن يكون البخر الفموي ناجم عن مشكلة صحية كامنة.

على سبيل المثال، إنه شائع بين أولئك الذين يعانون من ارتجاع المعدي المريئي، مشاكل في الجهاز الهضمي، وأمراض الكبد. كما أنه يصيب مرضى السكري والفشل الكلوي. في هذه الحالات، من الصعب إبطال مفعوله، حتى باستخدام فرشاة الأسنان وغسول الفم. للسيطرة عليها، عليك أن تعالج السبب الكامن وراءه.

تساعد هذه العلاجات المنزلية على منع نمو البكتيريا وتقليل تراكم اللويحة السنية. لهذا السبب، فهي تمثل خيارًا جيدًا للتعامل مع هذه المشكلة. ومع ذلك، من المهم استكمال استخدامها بنظافة الفم الجيدة.

1. البقدونس

البقدونس ورائحة الفم الكريهة

البقدونس من أشهر العلاجات المنزلية لرائحة الفم الكريهة. هذا النبات له رائحة منعشة تساعد على معادلة الرائحة الكريهة التي تتركها بعض الأطعمة. بالإضافة إلى ذلك، تساعد مساهمة الكلوروفيل الموجودة فيه في منع نمو البكتيريا وتحافظ على درجة الحموضة الطبيعية للعاب.

  • خذ بعض أوراق البقدونس الطازجة وامضغها بعد كل وجبة.
  • إذا كنت تفضل ذلك، اصنع شايًا من النبات واستخدمه كغسول للفم.

2. الشاي الأخضر

تشير الأبحاث إلى أن الشاي الأخضر له خصائص مطهرة ومزيلة للروائح الكريهة تساعد في علاج البخر الفموي. يساعد شربه طوال اليوم على الحفاظ على أنفاسك منتعشة.

  • أولًا، اسكب ملعقتين كبيرتين من الشاي الأخضر في نصف لتر من الماء المغلي.
  • ثم اترك المشروب جانبًا، وبعد 10 دقائق، قم بتصفيته.
  • بعد ذلك، خذ المنقوع إلى الثلاجة واتركه حتى اليوم التالي.
  • أخيرًا، اسكبه في زجاجة واشرب منه عدة مرات على مدار اليوم.

3. الزعتر

نبات الزعتر

شاي الزعتر علاج بديل جيد لمكافحة رائحة الفم الكريهة. في الواقع، نوصي به بشكل خاص للأشخاص المعرضين لخطر العدوى، مثل الالتهابات أو التقرحات. تعزز مكوناته الشفاء وتترك أنفاسك منتعشة.

  • للبدء، حضّر كوبًا من شاي الزعتر.
  • ثم تناول رشفات من المشروب وتغرغر به 2-3 مرات في اليوم.

4. البولدو

يبرز البولدو في قائمة العلاجات المنزلية لرائحة الفم الكريهة، لأنه يساعد في مكافحة الأعراض عندما تأتي من مشاكل في الجهاز الهضمي. يحفز هذا النبات المذهل عصارة المعدة، يحسن صحة الكبد، ويحسن عملية الهضم.

  • يمكنك شربه بعد صنع الشاي لمدة 5 دقائق على نار خفيفة.
  • إذا أردت، يمكنك استخدام السائل كغسول للفم بعد تنظيف أسنانك بالفرشاة.
  • للحصول على أفضل النتائج، اشربه بعد حوالي 30 دقيقة من كل وجبة.

تحذير: يجب تجنبه في حالة الحمل أو الرضاعة أو انسداد في القناة الصفراوية.

5. المريمية

شاي المريمية

يمكنك أيضًا صنع شاي المريمية في حالة رائحة الفم الكريهة ومشاكل الجهاز الهضمي الباطنية. يساعد هذا النبات على تنظيم إفرازات اللعاب ويبطئ نمو البكتيريا على أسنانك ولثتك. يمكنك شربه كشاي أو استخدامه كغسول للفم.

  • أولًا، قم بإعداد شاي المريمية عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من النبات في كوب من الماء الساخن.
  • بعد ذلك، قم بترشيحه باستخدام مصفاة واشربه.
  • إذا أردت، يمكنك الغرغرة بالسائل لمدة دقيقتين.
  • كرر العلاج 2 أو 3 مرات في اليوم للحصول على أفضل النتائج.

هل تعاني من رائحة الفم الكريهة؟ جرب هذه العلاجات الطبيعية. ومع ذلك، إذا لم تتحسن الرائحة في غضون أيام قليلة، استشر طبيبك. تذكر أن هذه الرائحة يمكن أن تكون من أعراض أمراض أخرى مثل الحماض الكيتوني السكري، الفشل الكلوي، أو العدوى.

قد يثير اهتمامك ...

ودع مشاكل الفم والأسنان مع هذا العلاج الطبيعي الفعال!
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
ودع مشاكل الفم والأسنان مع هذا العلاج الطبيعي الفعال!

تعتبر مشاكل الفم والأسنان من المشاكل الصحية الشائعة، ولا يعني ظهورها دائما أن هناك تقصير في النظافة الشخصية. اكتشف المزيد في المقالة!