شراب الجزر لعلاج الإنفلونزا: الفوائد وطريقة التحضير

4 أبريل، 2021
من خلال الجمع بين الجزر والعسل، يمكنك تحضير علاج طبيعي للسيطرة على أعراض الإنفلونزا. اكتشف المزيد عن شراب الجزر هذا وكيفية تحضيره في هذه المقالة.

شراب الجزر لعلاج الإنفلونزا هو علاج طبيعي يمكن أن يساعد في السيطرة على بعض أعراض الإنفلونزا، مثل البلغم الزائد، السعال، والاحتقان. على عكس العديد من العصائر التقليدية، فإنه لا يحتوي على إضافات كيميائية ويجمع العناصر الغذائية الأساسية الهامة.

الإنفلونزا هو مرض فيروسي يؤثر على صحة الجهاز التنفسي. عادة ما ينطوي على أعراض مثل احتقان الأنف، الحمى، وعدم الراحة بشكل عام. بينما تتلاشى هذه المشكلات على مدار أيام قليلة، فمن الشائع البحث عن علاج للتعامل معها. لهذا السبب نريد اقتراح هذا العلاج المنزلي الطبيعي تمامًا.

فوائد شراب الجزر لعلاج الإنفلونزا

فوائد شراب الجزر

تتنوع فوائد شراب الجزر في علاج الإنفلونزا. بادئ ذي بدء، هذا النوع من الخضروات مليء بمضادات الأكسدة والفيتامينات التي تقوي وظيفة المناعة. في الواقع، يحتوي على جرعة كبيرة من فيتامين سي، والذي يلعب دورًا رئيسيًا في مكافحة العدوى.

في الوقت نفسه، يساهم الجزر في منع الآثار السلبية للجذور الحرة على الخلايا. هذا عامل حاسم عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على آليات الدفاع المثلى. علاوة على ذلك، فهو يساعد أيضًا على تخفيف الانزعاج العام وزيادة مستويات الطاقة الجسدية والعقلية لدينا.

الآن، يمتزج هذا الشراب الطبيعي مع قوة العسل كمضاد حيوي ومضاد للفيروسات. نحن نعلم جميعًا بالفعل أن العسل موصى به للغاية عندما يتعلق الأمر بالبرد والإنفلونزا. تساعد خصائصه على وقف نمو الفيروس وتعزز صحة الجهاز التنفسي بشكل كبير.

في الواقع، منذ العصور القديمة، كان العسل عنصرًا أساسيًا في تحضير العلاجات ضد الاحتقان، البلغم المفرط، وتهيج الحلق. علاوة على ذلك، يمكن أن يساعد في الحالات الشديدة من التهاب الشعب الهوائية وأمراض الرئة المزمنة.

ننصحك بقراءة:

6 عادات يمكن أن تساعدك على التعافي من الإنفلونزا

كيفية تحضير شراب الجزر لعلاج الإنفلونزا

طريقة تحضير شراب الجزر

لحسن الحظ، تحضير شراب  الجزر ليس أمرًا معقدًا ولا يستغرق وقتًا طويلًا. أفضل جزء هو أن مكوناته رخيصة نسبيًا ويمكنك الحصول عليها من أي سوبر ماركت. علاوة على ذلك، يعتبر المنتج النهائي مفيدًا في تقديم الراحة من الإنفلونزا ونزلات البرد لكل من الأطفال والبالغين.

المكونات

  • 5 حبات من الجزر متوسط الحجم.
  • 1/2 كوب من عسل النحل العضوي (4 أونصات).
  • عصير نصف ليمونة (اختياري).

التحضير

  • للبدء، اغسل الجزر جيدًا وقطعه إلى قطع صغيرة.
  • ثم، ضعها في قدر واغليها على نار عالية.
  • بمجرد أن تصبح طرية، ابعدها من الموقد واخلطها لعمل مهروس.
  • بعد ذلك، قم بسكب المهروس في وعاء زجاجي مع العسل والليمون.
  • غط البرطمان واتركه ليوم واحد قبل تناوله.

كيفية تناول شراب الجزر

  • في حالات الإنفلونزا، نزلات البرد، أو السعال، تناول ملعقتين كبيرتين من الشراب كل 4 ساعات.
  • إذا كنت تسعى إلى الوقاية من الأمراض، فتناول ملعقة كبيرة يوميًا قبل الإفطار أو في منتصف الصباح.
  • إذا كنت تفضل ذلك، يمكنك تخفيف الشراب في كوب من الماء الدافئ.

احتياطات

هذا الشراب الطبيعي غير مناسب لمرضى السكري. لذلك، إذا كنت تواجه تقلبات في نسبة السكر في الدم، فتحدث إلى الطبيب أولًا. أيضًا، إذا كنت تتناول أي أدوية، فتعرف على أي تفاعلات محتملة قبل تناول هذا المشروب.

اكتشف:

سموذي الجزر – اكتشف معنا فوائده وكيفية تحضيره في المنزل

ما هي الفوائد الأخرى لهذا الشراب؟

شعار الصحة

لدى كل من الجزر والعسل تأثيرات كبيرة على الصحة. لذلك، بجانب محاربة الإنفلونزا، يقدم هذا الشراب العديد من الفوائد الأخرى الجديرة بالذكر:

  • يحتوي على مواد مثل بيتا كاروتين واللوتين، مما يساهم في تحسين الصحة البصرية.
  • يساعد محتواه من فيتامين أ وسي على حماية الجلد والحفاظ عليه بصحة جيدة.
  • يقوي شراب الجزر جهاز المناعة ويحسن استجابته لهجوم العوامل المسببة للأمراض.
  • كما أنه يعزز انخفاض مستويات الكوليسترول.
  • تقلل مركباته المضادة للأكسدة من التأثير السلبي للجذور الحرة. علاوة على ذلك، فهو يعزز عمل الجهاز العصبي.
  • نظرًا لأن هذه التركيبة غنية بالألياف، فهي سهلة الهضم وتساعد على علاج الإمساك.
  • يكافح احتباس السوائل ويقلل الالتهابات.

اقرأ أيضًا:

ما يجب إدراجه في النظام الغذائي عند الإصابة بالإنفلونزا

خاتمة

في الختام، يمكنك استخدام هذا المشروب لتكملة علاج الإنفلونزا. على الرغم من عدم فعاليته في علاج الأمراض، إلا أنه يساعد في تقليل الأعراض. علاوة على ذلك، تقدم مكوناته العديد من الفوائد المهمة الأخرى لأجسامنا. ماذا تنتظر بعد؟ جربه الآن!

  • Watzl, B., Bub, A., Briviba, K., & Rechkemmer, G. (2003). Supplementation of a Low-Carotenoid Diet with Tomato or Carrot Juice Modulates Immune Functions in Healthy Men. Annals of Nutrition and Metabolism. https://doi.org/10.1159/000072397
  • da Silva Dias, J. C. (2015). Nutritional and Health Benefits of Carrots and Their Seed Extracts. Food and Nutrition Sciences. https://doi.org/10.4236/fns.2014.522227
  • Sharma, K. D., Karki, S., Thakur, N. S., & Attri, S. (2012). Chemical composition, functional properties and processing of carrot-A review. Journal of Food Science and Technology. https://doi.org/10.1007/s13197-011-0310-7
  • Israili, Z. H. (2014). Antimicrobial properties of honey. American Journal of Therapeutics. https://doi.org/10.1097/MJT.0b013e318293b09b
  • Zareie, P. P. (2011). Honey as an antiviral agent against respiratory syncytial virus (Thesis, Master of Science (MSc)). University of Waikato, Hamilton, New Zealand. Retrieved from https://hdl.handle.net/10289/5291
  • Mandal, M. D., & Mandal, S. (2011). Honey: Its medicinal property and antibacterial activity. Asian Pacific Journal of Tropical Biomedicine. https://doi.org/10.1016/S2221-1691(11)60016-6