شاي الكاموميل - اكتشف معنا خصائصه وفوائده الصحية

برغم أنه ليس علاجًا شافيًا بالطبع لأي من الأمراض، إلا أن هذا المشروب يمكن أن يساعد على تخفيف بعض الأعراض المعينة. اكتشف خصائصه وفوائده معنا اليوم!
شاي الكاموميل - اكتشف معنا خصائصه وفوائده الصحية

آخر تحديث: 16 ديسمبر, 2020

شاي الكاموميل مشروب طبيعي أصبح محبوبًا جدًا بفضل تطبيقاته الطبية العلاجية المثيرة للاهتمام. وبرغم أن العديد من استعمالاته تأتي من الطب التقليدي الشعبي، إلا أن هناك كثير من الأبحاث اليوم التي تثبت خصائصه وفوائده.

هذا النبات ينتمي إلى الفصيلة النجمية، ويوجد منه أجناس عديدة. ولكن أكثرها شيوعًا في تحضير الشاي هو الكاموميل الألماني والكاموميل الروماني. إذن ما هي الخصائص والفوائد الرئيسية لشاي الكاموميل؟

خصائص شاي الكاموميل

نحصل على هذا المشروب عن طريق مزج أو نقع أزهار النبات في الماء. يتسم المنتج برائحة زهرية لطيفة ومذاق خفيف محبب. وفقًا لتقرير منشور في Pharmacognosy Reviews، فإنه يحتوي على مركبات نشطة حيويًا تمتلك قدرات علاجية.

على وجه التخصيص، يحتوي على عناصر كالآتي:

  • تربينات أحادية نصفية
  • فلافونويدات
  • الكومارين
  • بوليأسيتيلين

تركيبة النبات، والتي توفر نحو 120 مركب كيميائي، تعطيه خصائصه الصحية المتعددة. لذلك، وهو يمتلك خصائص مضادة للميكروبات، مضادة للالتهابات، مضادة للأكسدة، مضادة للقلق ومضادة للتشنج.

فوائد شاي الكاموميل الأساسية

فوائد شاي الكاموميل الأساسية

في الطب الشعبي، يلعب شاي الكاموميل دورًا أساسيًا. نعرف اليوم أنه لا يمكننا استعماله كعلاج أساسي ضد الأمراض المختلفة. ولكننا نستطيع الاستعانة به كمكمل لتخفيف أعراض بعضها.

1- يساهم في تخفيف آلام الدورة الشهرية

المركبات الفينولية التي يحتوي عليها شاي الكاموميل تمتلك تأثيرات مضادة للتشنج تساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية.

في دراسة منشورة في Iranian Journal of Obstetrics، النساء اللاتي استهلكن هذا الشاي لمدة شهر واحد كن قادرات على تقليل حدة عسر الطمث.

في نفس الوقت، لأنه مشروب مهدئ، شعرت المشاركات أيضًا بقلق أقل فيما يتعلق بدوراتهن الشهرية. تقترح بعض الفرضيات أن النبات يقلل إنتاج البروستاغلاندينات، وهي مكونات مسؤولة عن ظهور الألم والالتهاب. في كلتا الحالتين، نحتاج إلى مزيد من الأبحاث.

2- يدعم الجهاز الهضمي

الخصائص الهاضمة لشاي الكاموميل هي ربما الأكثر شيوعًا. فلمئات السنين، لجأ الناس إلى تحضير هذا المشروب لتخفيف الأعراض المعدية المعوية المزعجة، كالغازات، عسر الهضم، الإسهال، الغثيان والتقيء.

في هذا الصدد، لا تزال الأدلة محدودة. ولكن، يشير بحث منشور في Electronic Physician Journal إلى أن هذه التأثيرات قد ترجع إلى قدرات النبات المهدئة والمضادة للميكروبات والالتهابات.

3- يدعم زيادة جودة النوم

لا يوجد نبات أو عشب طبيعي يستطيع مكافحة اضطرابات النوم وحده. برغم ذلك، فبعض النباتات، كالكاموميل، تعمل كمكمل لتحسين جودة النوم. بسبب محتواه من مادة الأبيجينين، وهي نوع من مضادات الأكسدة، فإنه يحفز مستقبلات المخ ويقلل الأرق.

في بحث منشور في Journal of Advanced Nursing، النساء اللاتي استهلكن شاي الكاموميل لمدة أسبوعين بعد الولادة استمتعن بقدرة أفضل على النوم. وفي نفس الوقت، عانين من أعراض اكتئابية أقل، والتي ترتبط أيضًا باضطرابات النوم.

4- يدعم عملية التحكم في جلوكوز الدم

تحسين العادات الغذائية وأسلوب الحياة بشكل عام ضروري للسيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم. ولكن، في حالات الزيادة العرضية للجلوكوز، يُنصح باستهلاك مشروبات كشاي الكاموميل.

لماذا؟ تقترح بعض الدراسات أن مستخلص هذا النبات يساعد على تحفيز وظائف البنكرياس، وهو العضو المسؤول عن إنتاج الإنسولين. والإنسولين هو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستويات السكر في الجسم. وبرغم أننا نحتاج إلى مزيد من الأدلة، إلا أن هذه النتائج واعدة جدًا.

5- يدعم صحة القلب

مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها شاي الكاموميل، خاصةً الفلافونيدات، تمتل تأثيرات مفيدة لصحة القلب. وبالطبع، لا يعني ذلك أنه يمكن أن يستبدل العلاجات الدوائية لمشكلات القلب. ولكن، كجزء من النظام الغذائي المنتظم، يمكنه تقليل خطر الإصابة بالأمراض.

كشفت دراسة صغيرة منشورة في Journal of Endocrinological Investigation أن مرضى السكري استفادوا من تناول شاي الكاموميل مع وجباتهم. فتحسنت لدى هؤلاء المرضى مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

ما الفوائد الأخرى التي يوفرها شاي الكاموميل؟

يوجد العديد من الاستعمالات الأخرى لهذا النبات، ولكن تجدر الإشارة أنه لا تزال تنقصها الأدلة العلمية الحاسمة. بعض أهم هذه الاستعمالات هي كالتالي:

  • القلق والاكتئاب: الخصائص المهدئة للكاموميل قد تكون مفيدة ضد حالات التوتر العقلي، كالقلق والاكتئاب. معظم الناس يستعملونه في العلاج العطري لهذا الغرض، ولكن يمكن الاستفادة منه في صورة شاي أيضًا.
  • صحة الجلد: الاستعمال الخارجي للكاموميل له تأثيرات إيجابية فيما يتعلق بتهدئة الأعراض الجلدية المزعجة، كالتهيج، الاحمرار والتقشر. ويلجأ إليه البعض في حالات الحروق الخفيفة والإكزيما.
  • نزلات البرد: استنشاق أبخرة شاي الكاموميل يعمل كمكمل ضد تهيج واحتقان الأنف الناتجين عن نزلات البرد.
  • العناية بالعظام: الأدلة التي تربط بين تناول شاي الكاموميل وتجنب أمراض العظام لا تزال ضعيفة. برغم ذلك، تقترح بعض الفرضيات أنه يمتلك تأثيرات مضادة للإستروجين تساعد على تجنب فقدان كثافة العظام.

من يجب أن يتجنب هذا المشروب؟

كوب من شاي الكاموميل

لمعظم البالغين الأصحاء، شاي الكاموميل آمن تمامًا ولا ينطوي على أي مخاطر. وحتى اليوم، لا يوجد أي سجلات لحالات تسمم أو ردود فعل مميتة ظهرت من خلال تناول هذا المشروب. ولكن، مع ذلك، لا يُنصح به في الحالات التالية:

  • تاريخ من الحساسية للكاموميل أو النباتات من فصيلة النجمية.
  • سجل شخصي سابق مع الحساسية للقاح.
  • الأفراد المصابون بأمراض الكبد أو الكلى المزمنة يحتاجون إلى استشارة أطبائهم أولًا.
  • الرضع والأطفال الصغار.

خاتمة

للكاموميل خصائص صحية مفيدة متعددة. وتستطيع شرب 2-3 أكواب من شاي الكاموميل في اليوم بدون أي مشاكل للاستفادة منها. ولكن، إذا كنت تعاني من أي أمراض أو تستعمل أي أدوية، من الأفضل استشارة طبيبك أولًا قبل تناوله.

قد يثير اهتمامك ...

مشروبات الأعشاب – هل يمكن أن تشكل خطرًا أثناء الحمل؟
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
مشروبات الأعشاب – هل يمكن أن تشكل خطرًا أثناء الحمل؟

من الشائع للنساء تناول مشروبات الأعشاب المختلفة خلال فترة الحمل في محاولة لتخفيف الأعراض التقليدية المزعجة لهذه الفترة. تابعي القراءة!



  • Singh O, Khanam Z, Misra N, Srivastava MK. Chamomile (Matricaria chamomilla L.): An overview. Pharmacogn Rev. 2011;5(9):82-95. doi:10.4103/0973-7847.79103
  • Ebrahimzadeh S, Jenabi E. Chamomile tea for relief of primary dysmenorrhea. Iranian Journal of Obstetrics, Gynecology and Infertility. 
  • Miraj S, Alesaeidi S. A systematic review study of therapeutic effects of Matricaria recuitta chamomile (chamomile). Electron Physician. 2016;8(9):3024-3031. Published 2016 Sep 20. doi:10.19082/3024
  • Srivastava JK, Shankar E, Gupta S. Chamomile: A herbal medicine of the past with bright future. Mol Med Rep. 2010;3(6):895-901. doi:10.3892/mmr.2010.377
  • Leach MJ, Page AT. Herbal medicine for insomnia: A systematic review and meta-analysis. Sleep Med Rev. 2015;24:1-12. doi:10.1016/j.smrv.2014.12.003
  • Khan SS, Najam R, Anser H, Riaz B, Alam N. Chamomile tea: herbal hypoglycemic alternative for conventional medicine. Pak J Pharm Sci. 2014;27(5 Spec no):1509-1514.
  • Rafraf M, Zemestani M, Asghari-Jafarabadi M. Effectiveness of chamomile tea on glycemic control and serum lipid profile in patients with type 2 diabetes. J Endocrinol Invest. 2015;38(2):163-170. doi:10.1007/s40618-014-0170-x
  • Peterson JJ, Dwyer JT, Jacques PF, McCullough ML. Associations between flavonoids and cardiovascular disease incidence or mortality in European and US populations. Nutr Rev. 2012;70(9):491-508. doi:10.1111/j.1753-4887.2012.00508.x
  • Amsterdam JD, Shults J, Soeller I, Mao JJ, Rockwell K, Newberg AB. Chamomile (Matricaria recutita) may provide antidepressant activity in anxious, depressed humans: an exploratory study. Altern Ther Health Med. 2012;18(5):44-49.
  • Shenefelt PD. Herbal Treatment for Dermatologic Disorders. In: Benzie IFF, Wachtel-Galor S, editors. Herbal Medicine: Biomolecular and Clinical Aspects. 2nd edition. Boca Raton (FL): CRC Press/Taylor & Francis; 2011. Chapter 18. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK92761/
  • Kassi E, Papoutsi Z, Fokialakis N, Messari I, Mitakou S, Moutsatsou P. Greek plant extracts exhibit selective estrogen receptor modulator (SERM)-like properties. J Agric Food Chem. 2004;52(23):6956-6961. doi:10.1021/jf0400765