سكري النوع الثاني – 7 نباتات طبية تساعدك على مواجهة المرض

18 نوفمبر، 2018
هل كنت تعرف بأن هناك بعض النباتات الطبية التي تستطيع مساعدتك على تخفيف أعراض سكري النوع الثاني بشكل طبيعي؟ تُعيد هذه النباتات توازن مستويات سكر الدم وتحسن جودة حياتك، ولكن لا يجب استبدال العلاجات الموصوفة لك من قبل الطبيب بها.

يعتبر سكري النوع الثاني هو أكثر أنواع مرض السكري شيوعًا.

يظهر هذا المرض بسبب ارتفاع مستويات غلوكوز الدم مع عدم قدرة جسمك على إنتاج ما يكفي من الإنسولين أو عندما لا يستطيع معالجة الإنسولين بشكل مناسب.

يؤدي ذلك إلى الاحتفاظ بالإنسولين داخل الجسم بدلًا من حرقه لاستخدامه كمصدر للطاقة.

لتجنب الإصابة بداء سكري النوع الثاني ، يُنصح بممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي.

ولكن إذا كنت مصابًا بالمرض بالفعل وترغب في اتخاذ إجراءات إضافية، تابع قراءة هذه المقالة.

فنحن نرغب اليوم في استعراض 7 نباتات طبية تساعدك على تخفيف أعراض سكري النوع الثاني.

ولكن تذكر أنه من غير الممكن مواجهة المرض عن طريق الاستعانة بهذه النباتات فقط. فهي تعتبر مكملًا رائعًا لإرشادات طبيبك والأدوية التي يقوم بوصفها لك.

7 نباتات طبية لمواجهة سكري النوع الثاني

1- الكركم

الكركم

الكركم من الأطعمة ذات الشأن في طب الأيروفيدا التقليدي نظرًا لفوائده المتعددة للصحة.

فبفضل خصائصه القوية المضادة للالتهاب، يُنصح باستهلاك الكركم في حالات التهاب المفاصل وأمراض القلب والأوعية الدموية.

بجانب ذلك، يُعرف العنصر النشط للكركم بالكركمين، وهو يساعد على تخفيض مستويات سكر الدم.

كل ما تحتاج إلى القيام به هو استهلاك القليل من الكركم يوميًا لتوقف تقدم مرض السكري الذي تعاني منه.

ننصحك بقراء:

مستويات السكر المرتفعة – كيف تتخلص من مستويات سكر جسمك المرتفعة

2- الزنجبيل

الزنجبيل من الأطعمة متعددة الاستخدامات الطبية. فهو يخفف أعراض عدد كبير من الأمراض، من نزلات البرد إلى مشكلات الهضم.

وفي السنوات الأخيرة، تم القيام بالكثير من الدراسات على خصائصه المميزة، وأظهرت بعضها أن الزنجبيل يساعد على مواجهة أعراض سكري النوع الثاني.

  • لاستغلال فوائد الزنجبيل، قم باستهلاك نصف ملعقة صغيرة (2 غم) من مسحوق الزنجبيل يوميًا لمدة 8 أسابيع على معدة فارغة.
  • لأن الزنجبيل يمتلك خصائص مضادة للالتهاب، فهو يخفف الالتهابات التي قد تؤدي إلى مشكلات الرؤية الشائعة وسط مرضى السكري.

3- القرفة

القرفة

تساعد القرفة على استعادة توازن مستويات السكر في الدم لأنها تخفض امتصاص الغلوكوز بعد الأكل. بجانب ذلك، فاستهلاك القرفة يخفض مستويات الكوليسترول.

  • هناك نوعان رئيسيان من القرفة. والسنا أو الكاسيا هي الأكثر فعالية في تخفيض الغلوكوز. ولكن كن حذرًا ولا تفرط في استهلاكها، لأنها قد تؤدي إلى الإضرار بالكبد على المدى الطويل.
  • لتجنب هذه الآثار السلبية، ننصحك باستهلاك النوع الآخر الذي يُعرف باسم سيلان. وذلك إذا كنت تخطط لاستهلاك القرفة يوميًا.
  • غير ذلك، استهلك الكاسيا مرة أو مرتين أسبوعيًا.

4- الكاري الأسود

الكاري الأسود من البهارات الأخرى التي يمكن الاستعانة بها لمواجهة أعراض سكري النوع الثاني. فهو يساعد على الآتي:

  • تقليل الليبيدات (الدهون) في الدم
  • مكافحة الالتهابات والبكتيريا
  • حماية القلب والكبد

5- الألوة فيرا

ألوة فيرا

هذا النبات الرائع يقدم العديد من الفوائد للصحة العامة، من تخفيف آلام سفعات الشمس، شفاء الجروح وحماية شعرك من الأشعة فوق البفسجية، إلى فقدان الوزن وتخفيف أعراض سكري النوع الثاني.

  • تخفض الألوة فيرا مستويات سكر الدم للصائم.
  • ولاستغلال جميع فوائد هذا النبات، يُنصح باستهلاك القليل من عصير الألوة فيرا يوميًا.
  • يمكنك إضافته إلى عصائر السموذي أو إضافته إلى المياه مع الليمون والخيار.

اقرأ أيضًا:

الألوة فيرا لعلاج السكري – كيف يمكنك استغلال خصائص الألوة فيرا لمواجهة داء السكري

6- البربارين

البربارين من مستخرجات نبات غير مشهور، ولكن فعاليته مذهلة في تخفيض مستويات دهون وسكر الدم، بجانب تخفيف الالتهابات.

ولكن من الضروري عدم الإفراط في استخدام البربارين لأن ذلك قد يؤدي إلى ظهور آثار جانبية كآلام المعدة والانتفاخ.

7- أوراق التوت الأزرق

حضر شاي أوراق التوت الأزرق لتستفيد من خصائصها التي تساعد على تخفيض مستويات سكر الدم وتجنب الارتفاع المفاجئ للغلوكوز.

المكونات

  • 1 لتر من الماء
  • 10 من أوراق التوت الأزرق

التحضير

  • قم بغلي الماء وأضف أوراق التوت الأزرق.
  • انتظر 10 دقائق قبل إطفاء النار وصب المزيج في كوب مناسب.
  • يمكنك أيضًا إضافة شاي التوت الأزرق إلى عصائر السموذي أو تخزينه لشربه بدلًا من الماء العادي.
  • تجنب إضافة أي نوع من أنواع المحليات.

  • Dey, L., Attele, A. S., & Yuan, C. S. (2002). Alternative therapies for type 2 diabetes. Alternative Medicine Review.
  • Chuengsamarn, S., Rattanamongkolgul, S., Luechapudiporn, R., Phisalaphong, C., & Jirawatnotai, S. (2012). Curcumin extract for prevention of type 2 diabetes. Diabetes Care. https://doi.org/10.2337/dc12-0116
  • Li, Y., Tran, V. H., Duke, C. C., & Roufogalis, B. D. (2012). Preventive and protective properties of zingiber officinale (Ginger) in diabetes mellitus, diabetic complications, and associated lipid and other metabolic disorders: A brief review. Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine. https://doi.org/10.1155/2012/516870
  • Khan, A., Safdar, M., Ali Khan, M. M., Khattak, K. N., & Anderson, R. A. (2003). Cinnamon Improves Glucose and Lipids of People with Type 2 Diabetes. Diabetes Care. https://doi.org/10.2337/diacare.26.12.3215
  • Leach, M. J., & Kumar, S. (2012). Cinnamon for diabetes mellitus. Cochrane Database of Systematic Reviews. https://doi.org/10.1002/14651858.CD007170.pub2
  • Tanaka, M., Misawa, E., Ito, Y., Habara, N., Nomaguchi, K., Yamada, M., … Higuchi, R. (2006). Identification of Five Phytosterols from Aloe Vera Gel as Anti-diabetic Compounds. Biological & Pharmaceutical Bulletin. https://doi.org/10.1248/bpb.29.1418
  • Ferlemi, A.-V., & Lamari, F. (2016). Berry Leaves: An Alternative Source of Bioactive Natural Products of Nutritional and Medicinal Value. Antioxidants. https://doi.org/10.3390/antiox5020017