زيت الصنوبر - اكتشف كيفية استعماله لتخفيف أعراض نزلة البرد

زيت الصنوبر يمتلك خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات. بسبب ذلك، يمكن الاستعانة به كعلاج عطري أو في العلاجات الموضعية لتخفيف أعراض نزلة البرد.
زيت الصنوبر - اكتشف كيفية استعماله لتخفيف أعراض نزلة البرد

آخر تحديث: 29 يناير, 2021

يمكن علاج معظم نزلات البرد في المنزل ببعض العناية الأساسية والراحة. ولكن، يمكن تجربة أيضًا بعض العلاجات البديلة مثل زيت الصنوبر لتسريع عملية الشفاء والمساعدة على تخفيف الأعراض.

يمكن استغلال خصائص زيت الصنوبر من خلال المراهم الموضعية أو العلاج العطري. فبسبب مركباته الطيارة، يسهل زيت الصنوبر إزالة احتقان السبيل التنفسي ويساعد على تخفيف الصداع.

بالإضافة إلى ذلك، فهو يمتلك خصائص مضادة للفيروسات يمكن أن تساهم بشكل مباشر أكثر في علاج العدوى. ولكننا لا نزال نحتاج إلى المزيد من الأدلة العلمية لحسم فعالية هذه التأثيرات.

كيف يساعد زيت الصنوبر على علاج نزلات البرد؟

زيت الصنوبر

يتم استخراج هذا الزيت من إبر شجرة الصنوبر البري. وهو ليس جديدًا على عالم الطب، فهو يُستخدم منذ زمن في العقاقير الدوائية. وتركيبته تشبه تركيبة زيت شجرة الشاي وزيت الأوكالبتوس.

بسبب ذلك، ليس من المفاجئ اكتشاف أن هذا الزيت يمتلك عناصر نشطة بخصائص مسكنة ومطهرة ومضادة للبكتيريا. في الواقع، بفضل الفينولات التي يوفرها، يعد خيارًا ممتازًا لمكافحة بعض الكائنات الحية الدقيقة التي تؤدي إلى ظهور نزلات البرد.

استنشاقه واستعماله موضعيًا يقلل احتقان الصدر والأنف. بالإضافة إلى ذلك، فهو يسيّل المخاط ويدعم إزالة العوامل المسببة للأمراض. حتى وإن لم يكن علاجًا إعجازيًا ضد المشكلات التنفسية، فالحقيقة هي أنه قادر على تخفيف الأعراض.

كيفية استعمال زيت الصنوبر في مكافحة نزلات البرد؟

يوجد وسائل متعددة يمكن من خلالها استغلال خصائصه لعلاج نزلات البرد. ولكن، إحدى أبسط الوسائل وأكثرها فعالية هي الاستنشاق. يمكن القيام بذل عن طريق وضع بضع قطرات على قطعة قماش أو قطن واستعمالها، ولكن يفضل تخفيفها في الماء أولًا.

هذا العلاج يساعد على تنظيف الأنف، خاصةً في حالة إفراز كميات مفرطة من المخاط. يمكنه أيضًا تقليل التوتر والمساعدة بذلك على الحصول على قسط كافٍ من النوم المجدد للقوة. الوسائل الأخرى لاستعماله تشمل الآتي:

  • في جهاز توزيع (diffuser) لتنقية الهواء
  • مخفف في زيت وسيط، كزيت جوز الهند وزيت الزيتون، واستعماله في التدليك
  • مزجه بزيت وسيط وإضافته إلى ماء الاستحمام
  • إضافة كميات قليلة منه إلى وعاء مليء بالماء الساخن واستنشاق الأبخرة
  • استعماله في عمل الكمادات الدافئة أو الساخنة

علاج طبيعي باستعمال زيت الصنوبر لتخفيف أعراض نزلات البرد

مرهم

بالإضافة إلى الوسائل المذكورة، يمكن أيضًا تحضير مرهم مصنوع منزليًا. يمكن استعمال هذا المرهم موضعيًا على الصدر، الرقبة والقدمين، خاصةً قبل الخلود إلى النوم.

المكونات

  • 3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون (45 مل)
  • نصف كوب من زيت جوز الهند (100 مل)
  • 3 ملاعق كبيرة من شمع النحل المبشور (60 غم)
  • 10 قطرات من زيت الصنوبر
  • 10 قطرات م زيت النعناع (اختياري)

التحضير

  • صب زيت الزيتون وزيت جوز الهند في وعاء مقاوم للحرارة.
  • سخنه في حمام ماء ساخن أو في الميكروويف.
  • عند امتزاج الزيتين، أضف شمع النحل والزيوت الأساسية.
  • انتظر بضع دقائق حتى تمتزج المكونات جيدًا.
  • عند الحصول على خليط متجانس، أزل الوعاء من على النار.
  • ثم صب المزيج في وعاء زجاجي ودعه يبرد ويتصلب.
  • أخيرًا، غطيه وخزنه في مكان مظلم وبارد.

الاستخدام

  • بأطراف الأصابع، خذ القليل من المرهم ووزعه على المناطق المذكورة.
  • دلكها لبضع دقائق حتى تمتص المرهم بالكامل.
  • إذا كان ذلك ممكنًا، غطيها. على سبيل المثال، إذا قمت بدهن قدميك، ارتد جوارب.
  • كرر لثلاثة أيام حتى تشعر بتحسن.

تحذيرات بخصوص استعمال زيت الصنوبر

هذا الزيت، كجميع الزيوت الأساسية الأخرى، قوي ومركز جدًا. بسبب ذلك، لا يجب استهلاكه أبدًا. ولا يجب استعماله مركزًا دون تخفيفه أولًا. في صورته النقية، يمكن أن يؤدي إلى تهيج العينين والبشرة والسبيل التنفسي.

الزيوت الوسيطة، كزيت الزيتون والأفوكادو والجوز الهند واللوز، هي أفضل العناصر لتخفيف هذا النوع من الزيوت الأساسية. ولأنه يمكن أن يؤدي إلى ردود فعل تحسسية، ننصحك بتجربته على منطقة صغيرة من البشرة أولًا قبل استعماله موضعيًا على مناطق كبيرة من الجسم.

It might interest you...

زيوت نباتية قد تساعد على ترطيب الشعر بفعالية
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
زيوت نباتية قد تساعد على ترطيب الشعر بفعالية

تعاني العديد من النساء من جفاف الشعر. لذلك قررنا مشاركة بعض أنواع الزيوت النباتية التي يمكن أن تساعدك على ترطيب الشعر . تابعي القراءة لاكتشافها!



  • Zeng, W. C., Zhang, Z., Gao, H., Jia, L. R., & He, Q. (2012). Chemical Composition, Antioxidant, and Antimicrobial Activities of Essential Oil from Pine Needle (Cedrus deodara). Journal of Food Science. https://doi.org/10.1111/j.1750-3841.2012.02767.x
  • Satyal, P., Paudel, P., Raut, J., Deo, A., Dosoky, N. S., & Setzer, W. N. (2013). Volatile constituents of Pinus roxburghii from Nepal. Pharmacognosy Research. https://doi.org/10.4103/0974-8490.105650
  • Koukos, P. K., Papadopoulou, K. I., Patiaka, D. T., & Papagiannopoulos, A. D. (2000). Chemical composition of essential oils from needles and twigs of Balkan pine (Pinus peuce Grisebach) grown in Northern Greece. Journal of Agricultural and Food Chemistry. https://doi.org/10.1021/jf991012a
  • Raut, J. S., & Karuppayil, S. M. (2014). A status review on the medicinal properties of essential oils. Industrial Crops and Products. https://doi.org/10.1016/j.indcrop.2014.05.055
  • Bakkali, F., Averbeck, S., Averbeck, D., & Idaomar, M. (2008). Biological effects of essential oils – A review. Food and Chemical Toxicology. https://doi.org/10.1016/j.fct.2007.09.106
  • Shaaban, H. A. E., El-Ghorab, A. H., & Shibamoto, T. (2012). Bioactivity of essential oils and their volatile aroma components: Review. Journal of Essential Oil Research. https://doi.org/10.1080/10412905.2012.659528