4 علامات تؤكد مشاعر الحب التي تكنها لشريكك

10 يناير، 2020
في بعض الأحيان، تشعر بالشك حيال مشاعرك. ولهذا قررنا اليوم استعراض بعض العلامات التي تؤكد لك أنك تحب شريكك حقًا. تابع القراءة لاكتشافها!

تعتبر بعض الأشياء في هذه الحياة ضرورية لجميع البشر، ومنها الشعور بالحب. وإذا كنت تتمتع بالحب في حياتك، ستشعر بالسعادة حتى إذا كنت تواجه اي صعوبات شخصية، مادية أو غيرها. ولكن في بعض الأحيان تتساءل إذا ما كنت تحب شريكك حقًا.

في هذه المقالة، اكتشف 4 علامات تساعدك على اكتشاف ما إذا كنت تحب شريكك حقًا. واجه مخاوفك واكتشف حقيقة مشاعرك.

ماذا سيحدث إذا كنت لا تحب شريكك كما في السابق؟

ماذا سيحدث إذا كنت لا تحب شريكك كما في السابق؟

في بادئ الأمر، من المهم أن تتقبل مشاعرك الحقيقية أيًا كانت، وألا تخدع نفسك. هذه هي الوسيلة الوحيدة التي ستساعدك على النظر عميقًا داخل نفسك واكتشاف طبيعة المشاعر التي تكنها لشريكك.

لذلك، أول خطوة في هذه العملية هي تقبل احتمالية أن ما تشعر به ليس حبًا، وتقبل احتمالية أن علاقتك قد تنتهي بشجاعة.

لا يجب الإحساس بالذنب لعدم الشعور بالحب. برغم أن شريكك أن يرغب في المزيد، إلا أنك لا تستطيع إجبار نفسك على الشعور بحب غير موجود.

التردد ليس أمرًا سيئًا. واعلم أنكما ستشعران بعد الاتصال في بعض اللحظات، ولكن ذلك لا يعني نهاية العلاقة بأي حال من الأحوال.

لا تشعر بالذنب لرغبتك في تحليل الموقف والتفكير في حقيقة مشاعرك. المهم هو أن تتقبل الواقع ولا تنخدع. فخذ كل الوقت الذي تحتاج إليه.

والآن، لننظر في 4 علامات تساعدك على اكتشاف ما إذا كنت تحب شريكك حبًا حقيقًا إذا كنت تشعر بالشك.

ننصحك بقراءة:

الكلمات الفارغة عديمة المعنى والأهمية، تلك التي لا تقترن بأفعال تثبتها

4 علامات تشير إلى أنك تحب شريكك حقًا

1- تفكر فيه وفي سعادته ورفاهيته

علامات تشير إلى أنك تحب شريكك حقًا

عندما تحتل سعادة ورفاهية شخص آخر تفكيرك، فأنت تشعر بمشاعر قوية جدًا تجاه هذا الشخص بكل تأكيد.

هذه المشاعر تربطك، تجذبك، تحيي وتغذي رغبتك في أن تكون بجانب هذا الشخص لتضمن الخير له وتتأكد من شعوره بالسعادة دائمًا.

ومن العلامات الواضحة جدًا التي تشير إلى أنك تحب شريكك حبًا قويًا وحقيقيًا هي رغبتك في قضاء الوقت معه.

إذا كنت دائم التفكير في احتمالية الدخول في علاقة جديدة مع شخص آخر أو كنت تشعر بالحنين عند تذكر شركاء سابقين، فقد يشير ذلك إلى أن مشاعرك قد تغيرت نحو شريكك الحالي.

يحدث ذلك بشكل تدريجي، ولذلك من المهم مراقبة سلوكك وأفكارك باستمرار.

اقرأ أيضًا:

هرمون الحب (الأوكسيتوسين) وجانبه المظلم الذي يجب عدم إغفاله

2- شريكك يُشعرك بالقوة

سيساعدك شريكك المناسب دائمًا على أن تقدم أفضل نسخة منك إلى العالم.

عندما تحب شخص ما، تظهر على حقيقتك أمامه، دون الحاجة إلى إخفاء الجوانب السلبية من شخصيك. فشريكك المناسب لك سيحبك برغم ذلك.

ولكن الحب سيدفعكما كذك إلى الرغبة في التطور والتحسن. فالحب شعور قوي جدًا يوفر لحياتك هذه الطاقة بشكل مستمر.

الرغبة في الدخول في مشاريع جديدة معًا، تغيير تصميم منزلكما معًا، السفر معًا، إلخ. من العلامات الواضحة التي تشير إلى أن الحب بينكما حقيقي.

3- لا يوجد شعور بعدم الأمان أو الغيرة

غيرة

لا يجب أن تشعر بالشك في سلوكيات وأفعال شريكك. فالغيرة قد تؤدي إلى نتائج مدمرة في العلاقة العاطفية.

تنبع الغيرة من نقص في الثقة. عندما تثق بشريكك ويوجد بينكما احترام حقيقي، لا تشعر بالحاجة إلى التجسس عليه أو التحقق من حسابات وسائل التواصل الخاصة به، هاتفه، جيوبه، إلخ.

الدخول في هذه الدوامة سيجعلك تشعر بأن شريكك يخونك. مما سينتج مشاعر وأفكار سلبية ستضر بعلاقتكما بكل تأكيد.

من يقرر حب شخص ما يجب أن يقوم بذلك بشكل غير مشروط، ويجب ألا يجعل شريكه الحالي يدفع ثمن آلام ماضية.

اكتشف:

الشريك الغيور – 5 أخطاء يقع فيها الشريك الغيور قد تؤدي إلى هدم العلاقة

4- لا تحتاج إلى سؤال شريكك ما إذا كان يحبك

عندما تحب شريكك حقًا، لا تشك في حبه تجاهك. فتنسى نفسك وسط جميع المشاعر الإيجابية التي تشعران بها، وتساعد شريكك في الظروف الصعبة عندما يحتاج إليك. فلا يجب أن تصعب حياته أكثر.

برغم أن الوقت يمر بسرعة كبيرة وأنتما معًا من فرط السعادة، فأنتما لا تعتمدان على بعضكما البعض.

يجب على علاقتكما أن تكون قائمة على الثقة، الصبر والطيبة. في هذه الحالة، أي صعوبات أو خلافات تواجهونها ستساعد على تعزيز العلاقة.

هذه هي علامات الحب الحقيقي.

  • Perles, F., San Martín, J., Canto, J., & Moreno, P. (2013). Inteligencia emocional, celos, tendencia al abuso y estrategias de resolución de conflicto en la pareja. Escritos de Psicología / Psychological Writings. https://doi.org/10.5231/psy.writ.2011.0605
  • Díaz Bolaños, C. D., González Sosa, Y., Rodríguez Rodríguez, R. I., Rodríguez Trueba, J. C., Luján Henríquez, I., & Rodríguez-Mateo, H. (2018). Satisfacción familiar, comunicación e inteligencia emocional. International Journal of Developmental and Educational Psychology. Revista INFAD de Psicología. https://doi.org/10.17060/ijodaep.2018.n1.v1.1171
  • Rohmann, E., Führer, A., & Bierhoff, H. W. (2016). Relationship Satisfaction Across European Cultures: The Role of Love Styles. Cross-Cultural Research. https://doi.org/10.1177/1069397116630950