هل يمكن مكافحة السمنة بالاستعانة بالمحليات الاصطناعية؟

26 فبراير، 2020
يعتبر العديد من الناس المحليات الاصطناعية خيارًا مفيدًا لمواجهة السمنة وزيادة الوزن. ولكن، هل هذا صحيح فعلًا؟ اكتشف الإجابة في هذه المقالة.

كلمة “محلي” تشير إلى أي مادة قادرة على تقديم مذاق حلو. وفي  هذه المقالة، نركز على المحليات الاصطناعية قليلة السعرات الحرارية لنجيب على السؤال الشائع: هل تكافح هذه المحليات السمنة فعلًا؟

الحاجة إلى الأطعمة الحلوة

عبر التاريخ، كان البشر يفضلون دائمًا تناول الأطعمة الحلوة. ولكن في القرن الثامن عشر، اكتشفنا لأول مرة أن السكر مضر بالصحة. وفي ذلك الوقت أيضًا، أصبحت رشاقة الجسم من الاهتمامات التي تشغل العديد من الناس.

أدى ذلك إلى صنع أول محلي اصطناعي قليل السعرات في القرن التاسع عشر، وشعر المستهلكون براحة كبيرة بسبب ذلك.

فالآن، وجدوا الحل الذي سيمكنهم من الاستمتاع بالأطعمة الحلوة التي يحبونها دون الإضرار بصحتهم ومظهرهم.

هل المحليات الاصطناعية فعالة في مكافحة السمنة؟

المحليات الاصطناعية

المحليات آمنة ومناسبة لاستهلاك البشر. ولكن، من الضروري احترام مستويات الاستهلاك القصوى المحددة من قبل المتخصصين والأطباء.

درس العلماء تأثيرها على الإنسولين، الشهية، الشبع، فلورا الأمعاء، نظام المكافآت، والخلايا الدهنية، إلى جانب العديد من الأشياء الأخرى، والتي تلعب جميعها دورًا في ظهور السمنة.

لم تدعم الأدلة العلمية استخدام المحليات الاصطناعية كوسيلة فعالة في مكافحة السمنة وزيادة الوزن. والتالية هي بعض الأسباب.

ننصحك بقراءة:

مسببات زيادة الوزن – 5 مسببات لا تتعلق بالنظام الغذائي المتّبع

آلية عمل المحليات على إفراز الإنسولين

آلية عمل المحليات على إفراز الإنسولين

الإنسولين هرمون يقوم البنكرياس بإفرازه. وهو مسؤول عن إزالة الجلوكوز الزائد في الدم. للقيام بذلك، ينقل الجلوكوز إلى مخازن الجليكوجين والدهون.

حتى الآن، اعتقد العلماء أن المحليات الاصطناعية الخالية من السعرات غير قادرة على تحفيز إفراز الإنسولين. وبرغم أن ذلك صحيح، يوجد بعض الأشياء التي لا يجب إغفالها.

المحليات غير قادرة على تحفيز إنتاج الإنسولين مباشرةً. ولكنها تقوم بذلك بشكل غير مباشر، وذلك بسبب قدرتها على تسريع تفريغ المعدة، وزيادة الامتصاص المعوي.

ولأنها خالية أو قليلة السعرات، لا يجب أن تكون هناك مشكلة. ولكن إضافتها للأطعمة الغنية بالسعرات يمكن أن يؤدي إلى إنتاج مفرط للجلوكوز في الدم، مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع نسبة الإنسولين.

التحفيز المستمر للبنكرياس لإنتاج الإنسولين قد يتسبب في ما يُعرف بمقاومة الإنسولين. يزيد ذلك من خطر الإصابة بالسكري، زيادة الوزن والسمنة.

اقرأ أيضًا:

زيادة الوزن أثناء النوم – 12 طريقة بسيطة تساعدك على تجنب هذه المشكلة

المحليات الاصطناعية وتوازن الطاقة

مفهوم توازن الطاقة يشير إلى العلاقة بين السعرات الحرارية التي تستهلكها والسعرات التي تحرقها. توازن الطاقة الإيجابي يعني أنك تستهلك أكثر، والعكس صحيح.

لا تحتوي هذه المحليات على سعرات حرارية. ولكنها تعرض مستهلكيها لتوازن طاقة إيجابي رغم ذلك للأسباب التالية:

  • فهي تحفز الشهية ولا تساعد على الشعور بالشبع.
  • التعرض المستمر لها يجعل المستهلك يعتمد عليها. ولأنه لا يمكن تحقيق مستوى حلاوتها بالأطعمة الطبيعية، يميل المستهلكون لها إلى الأطعمة الاصطناعية الغنية بالسعرات الحرارية.
  • تقلل هذه المحليات التأثير الحراري للأطعمة، أي عدد السعرات الحرارية المحروقة. يحدث ذلك خلال هضم، امتصاص والتخلص من الطعام. تخفيض حرق الطاقة يسهل الدخول في حالة توازن طاقة إيجابي.
  • هي غير قادرة على تفعيل نظام مكافأة الطعام. ولذلك، من يستهلكونها يحتاجون إلى الأكل باستمرار.

اكتشف:

زيادة الوزن – 6 عادات صباحية مثيرة للدهشة تؤدي إلى زيادة وزنك

تأثير المحليات الاصطناعية على فلورا الأمعاء

الأمعاء

فلورا الأمعاء هي البكتيريا التي تعيش داخل الجهاز الهضمي وتنضج بالكامل بعد وصول الطفل عامه الثاني. ولكنها تتغير خلال حياة الإنسان بسبب عدة عوامل، والنظام الغذائي أحدها.

الأفراد الذين يعانون من السمنة يمتلكون فلورا تسهل زيادة الوزن. والآن، نعرف أن المحليات الاصطناعية تؤثر على البكتيريا الصحية.

آلية عمل المحليات على الخلايا الدهنية

أخيرًا، يختلف تأثير المحليات الاصطناعية على حجم وعدد الخلايا الدهنية.

بشكل عام، يعتمد الأمر على خصائص هذه المحليات وسمات من يستهلكونها. ولذلك لا تستطيع الدراسات تحديد نمط واحد في هذه الحالة.

ولكن، بعد أخذ جميع ما ذكرناه في الاعتبار، نعرف أن المحليات الاصطناعية ليست حليفًا جيدًا لمكافحة زيادة الوزن والسمنة.