هل تحتاج إلى استهلاك خمس وجبات في اليوم؟

4 مارس، 2020
في هذه المقالة المثيرة للاهتمام، نستكشف سويًا إذا ما كان يجب عليك استهلاك خمس وجبات في اليوم. تابع القراءة!

بالتأكيد سمعت من قبل عن ضرورة استهلاك خمس وجبات في اليوم، سواء بسبب أن ذلك سيساعدك على خسارة الوزن، تسريع الأيض، أو لأنك تحتاج إلى الأكل كل ثلاث ساعات كي لا تشعر بالحوع.

ولكن، هل كل ذلك حقيقي؟ في هذه المقالة، نجيب على هذا السؤال بالتفصيل.

كم عدد الوجبات التي تحتاجها في اليوم؟

خمس وجبات صحية

حقيقة أنك تحتاج إلى استهلاك خمس وجبات يوميًا ليس صحيحًا تمامًا.

فالأمر يعتمد على كل شخص وحالته الشخصية، مدى شعوره بالجوع، روتينه، عمله، نشاطه البدني، وعوامل أخرى.

إذا أجبرت نفسك على تناول وجبة خفيفة في الصباح ووجبة خفيفة في منتصف اليةم، قد يؤدي ذلك إلى استهلاكك لأطعمة ضارة كالحلويات، رقائق البطاطس، النقانق، المشروبات الغازية، إلخ.

فالعديد من الناس يختارون هذه الأطعمة بدلًا من الخيارات الصحية. ولكن جودة الوجبة تعد أهم كثيرًا من الكمية المستهلكة.

ولذلك، من الأفضل في هذه الحالة تناول ثلاث وجبات صحية بدلًا منتناول خمس وجبات تحتوي على أطعمة ضارة بالصحة.

ننصحك بقراءة:

بذور الشيا – 5 أسباب تدفعك إلى إضافة بذور الشيا إلى وجبة الإفطار

هل يزيد استهلاك خمس وجبات في اليوم معدل الحرق؟

عندما تأكل، فأنت تستهلك طاقة في هضم وتكسير الطعام إلى جميع مكوناته، وهو ما يُسمى التأثير الحراري للطعام.

ولكن عدد السعرات الحرارية التي تستخدمها في الهضم يرتبط بكمية الطعام الذي تأكله ونوع المغذيات التي يحتوي عليها.

يعني ذلك أنك إذا اتبعت حمية تشمل 2000 سعر حراري في اليوم، لا يهم إذا قمت باستهلاكها على ثلاث أو خمس وجبات، فتأثيرها الحراري يظل واحدًا.

نشرت مجلة التغذية دراسة أثبت من خلالها الباحثون أنه لا يوجد أدلة علمية قاطعة تثبت أن زيادة عدد الوجبات يمكن أن يساعد على فقدان الوزن.

اقرأ أيضًا:

وجبة العشاء – 5 وصايا لوجبات عشاء تساعدك على إنقاص وزنك

ماذا يحدث إذن إذا صُمت؟

الصوم

من المهم أن تأكل عندما تشعر بالجوع. وذلك لأن آلية الجوع والشبع في جسمك تسيطر على هرمونات الجريلين واللبتين.

الأفراد الأصحاء الذين لا يعانون من أي حالات خاصة يمكنهم قضاء عدد كبير من الساعات، أو حتى يوم كامل، دون استهلاك أي شيء.

إذا صمت لعدد من الساعات وتم استهلاك الجلوكوز الموجود في الدم، يستخدم الجسم غلايكوجين الكبد والعضلات.

وبعد انتهائها، ينشط الجسم عملية استحداث السكر: إنتاج الجلوكوز من التحلل البروتيني والتحلل الدهني (تدمير الأنسجة العضلية والدهنية)، وهو ما يؤلد أجسام كيتونية يتم ترطدها مع البول.

في الواقع، الصوم المتقطع يمكن أن يكون وسيلة جيدة لفقدان الوزن لبعض الناس. يشمل هذا الصوم 16 ساعة صوم عن الأطعمة، وهو ما يعني تخطي وجبة الإفطار.

ولكن يُنصح بالقيام بذلك تحت إشراف متخصص.

اكتشف:

حمية الكيتون – 7 أطعمة مناسبة للنظام الغذائي المولد للكيتون لإنقاص الوزن

متى يكون من المناسب استهلاك خمس وجبات في اليوم؟

  • للسيطرة على القلق والجوع: إذا استهلكت خمس وجبات في اليوم، ستتجنب الجوع وتكون قادرًا أكثر على السيطرة على حجم الوجبات. على الجانب الآخر، إذا تخطيت وجبة، قد تشعر بجوع شديد وتستهلك المزيد من الطعام خلال باقي اليوم.
  • إذا كنت تعاني من أمراض معينة كالسكري: وذلك لتجنب نقص سكر الدم الحفاظ على مستوى جلوكوز مستقر.
  • إذا كنت رياضي: تحتاج في هذه الحالة إلى استهلاك كميات كبيرة من الطعام. من السهل القيام بذلك على خمس وجبات للتحكم في الأوقات المثالية لاستهلاك الطعام.

ختامًا، تحتاج إلى وضع روتين وجبات مناسب لحالتك. وأهم شيء هو استهلاك أطعمة صحية ومشبعة. إذا قمت بذلك، لن يهم عدد الوجبات.

  • Patterson RE., Sears DD., Metabolic effects of intermittent fasting. Annu Rev Nutr, 2017. 37: 371-393.
  • Leidy, H. J., & Campbell, W. W. (2010). The effect of eating frequency on appetite control and food intake: brief synopsis of controlled feeding studies. The Journal of nutrition141(1), 154-157.
  • Tinsley GM., Bounty PM., Effects of intermittent fasting on body composition and clinical health markers in humans. Nutr Rev, 2015. 73 (10): 661-74.
  • ¡