ممارسة الرياضة : 5 أطعمة يجب تجنب استهلاكها بعدها و 3 يُنصَح بها

إذا كنت لا تريد أن تفسد نتائج ممارسة الرياضة، فمن المهم أن تولي اهتمامًا خاصًا لما تقوم باستهلاكة بعد التمرين مباشرةً.
ممارسة الرياضة : 5 أطعمة يجب تجنب استهلاكها بعدها و 3 يُنصَح بها
Karla Henríquez

تمت المراجعة والموافقة من قبلتمت المراجعة والموافقة عليها من قبل طبيبة Karla Henríquez.

كتب بواسطة فريق التحرير

آخر تحديث: 21 ديسمبر, 2022

إذا كنت تريد ممارسة الرياضة وتحاول أن تعتني بنفسك، فانتبه.

يجب أن تعرف أن هناك مجموعة من الأطعمة التي يجب ألا تأكلها بعد ممارسة الرياضة. وعلى الجانب الآخر، هناك أطعمة أخرى يستحسن تناولها.

في هذه المقالة، سنتحدث عن ما يجب عليك تجنبه وما يجب إدراجه في روتينك.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها بعد ممارسة الرياضة؟

1. اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء

وفقًا لدراسة أجرتها جامعة جورجيا، لا يستغرق الأمر سوى 20 دقيقة من التمرين لتحسين عملية اكتساب المعلومات والاحتفاظ بها.

ومع ذلك، قد يصبح هذا غير ممكن بعد أكل اللحوم الحمراء. فتناولها له تأثيرات غير مفيدة للدماغ، لأنها تضعف القدرة على التعلم والذاكرة.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي اللحوم الحمراء على كمية كبيرة من الدهون المشبعة، والتي تميل إلى إبطاء عملية الأيض.

وهذا بالطبع يعد غير مرغوب فيه إذا كنت تسعى للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

2. العصائر التجارية

العصائر

يتم بيع العصائر التجارية الجاهزة مسبقًا بمعايير صحية منخفضة للغاية.

قد يبدو وكأن العصائر هي الشراب المثالي لتكمل فترة بعد الظهر من التدريبات المكثفة.

ومع ذلك، لا ينصح بمعظم أنواع العصائر المتاحة. فيجب أن تضع في اعتبارك أنها مليئة بالسكريات الضارة.

إن تلك التي تحتوي على نسبة عالية من السكر ستضاعف كمية السعرات الحرارية المستهلكة، والتي حاولت حرقها أثناء ممارسة الرياضة.

إذا كنت ترغب في شرب العصائر، اختر البدائل الطبيعية. فهي غنية با لألياف المفيدة ولا تحتوي على أي سكر مضاف.

3. الأطعمة المقلية

الأطعمة المقلية

الأطعمة المقلية والوجبات السريعة تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة.

لا يوصى بهذا النوع من الأطعمة في أي وقت، وخاصةً بعد ممارسة التمارين مباشرة.

لا ينبغي أن تكون مكافأتك بعد ممارسة التمارين الرياضية هي استهلاك سعرات حرارية أكثر من تلك التي قمت بحرقها.

  • ضع في اعتبارك أن جسمك يحتاج إلى طاقة كبيرة لهضم الدهون.
  • بالإضافة إلى ذلك، هذا النوع من الطعام مسؤول عن إبطاء عملية الأيض.

4. المكسرات

المكسرات

على الرغم من أن المكسرات مفيدة للصحة عند تناولها بكميات مناسبة، فمن الأفضل عدم تناولها بعد التمرين.

من الجيد تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، كأنواع المكسرات المختلفة، ولكن يجب أن تلاحظ أيضًا أنها غنية بالدهون.

بالإضافة إلى ذلك، تبطئ المكسرات عملية الأيض، ولهذا السبب لا ينصح بتناولها بعد التمرين.

5. القهوة

ممارسة الرياضة

القهوة مشروب يخفض رطوبة الجسم، لذلك لا ينصح به بعد التمرين. بدلاً من ذلك، اختر زجاجة مياه عادية لترطيب جسمك وإرواء عطشك.

أغذية مناسبة للاستهلاك بعد ممارسة الرياضة

بروتين

ممارسة الرياضة

كما ذكرنا في وقت سابق، بعد ممارسة التمارين الروتينية يجب تناول البروتين.

البروتينات الأكثر ملاءمة لهذا الوقت من اليوم هي تلك التي تأتي من اللحم الأبيض، مثل الدجاج والديك الرومي والأسماك.

ننصحك أيضًا بتناول الخضراوات الخضراء لأنها مصدر ممتاز للبروتين. البقوليات والصويا والبذور من الخيارات الجيدة الأخرى.

موز

ممارسة الرياضة

لا ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر بعد ممارسة الرياضة. لكن اذا اشتهيت طعامًا حلوًا، يمكنك استهلاك حبة موز.

بفضل البوتاسيوم والكربوهيدرات الموجودة في هذه الفاكهة، فإنها تعتبر خيارًا جيدًا لن يؤدي إلى نتائج عكسية.

البطاطس والأطعمة النشوية الأخرى

ممارسة الرياضة

أفضل طبق جانبي لك بعد التمرين هو أي طعام غني بالنشويات. جرب مثلًا البطاطس المسلوقة أو البطاطس المخبوزة مع قليل من الأرز.

بهذه الطريقة، ستضمن امتصاص جهازك الهضمي هذه الكربوهيدرات بسهولة. بجانب ذلك، فهي تسهم في تحسين هضم البروتينات.

ضع هذه النصائح في الاعتبار في المرة التالية التي تبحث فيها عن وجبة خفيفة بعد ممارسة الرياضة!

قد يثير اهتمامك ...

حساء البروكلي – اكتشف معنا الفوائد الصحيّة المذهلة لهذه الوجبة الخفيفة
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
حساء البروكلي – اكتشف معنا الفوائد الصحيّة المذهلة لهذه الوجبة الخفيفة

البروكلي هو أحد أفضل الأطعمة لصحة الجسم بشكلٍ عام. ويعد حساء البروكلي أحد أفضل الوسائل للاستفادة من فوائد البروكلي المذهلة.



  • Van Itallie, T. B., Sinisterra, L., & Stare, F. J. (1956). Nutrition and athletic performance. Journal of the American Medical Association. https://doi.org/10.1001/jama.1956.02970290016006
  • Van Kleef, E., Shimizu, M., & Wansink, B. (2011). Food compensation: Do exercise ads change food intake? International Journal of Behavioral Nutrition and Physical Activity. https://doi.org/10.1186/1479-5868-8-6
  • Aragon, A. A., & Schoenfeld, B. J. (2013). Nutrient timing revisited: Is there a post-exercise anabolic window? In Functional Foods: The Connection Between Nutrition, Health, and Food Science. https://doi.org/10.1201/b16307

محتويات هذا المنشور هي لأغراض إعلامية فقط. لا يمكنها في أي وقت أن تعمل على تسهيل أو استبدال التشخيصات أو العلاجات أو التوصيات التي يقدمها الأطباء المحترفون. استشر طبيبك الموثوق به إذا كانت لديك أي شكوك واطلب موافقته قبل البدء في أي إجراء.