تطهير الكبد – 6 أطعمة صحية تساعدك على تطيهر كبدك بشكل طبيعي

11 نوفمبر، 2018
استهلاك الأطعمة الطبيعية هو المفتاح للحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاج إليها للحفاظ على نظافة كبدك. وهي وسيلة رائعة أيضًا للتأكد من أنك لا تستهلك أي مواد كيميائية ضارة.

هل تستهلك الأطعمة التي تساعدك على تطهير الكبد ؟ هل كنت تدرك أن هذا ممكنًا؟

نعيش في عالم حيث تزيد أمراض الكبد ومضاعفاتها بشكل مستمر بسبب تعرضنا الدائم للعناصر السامة الموجودة في الماء، الهواء والأطعمة.

تؤثر معظم هذه العناصر بالسلب على صحة الكبد الذي يعتبر أكبر غدد الجسم، مما يعني أنها تضر بالصحة بشكل عام.

من الضروري أن ندرك أن الإنسان لا يستطيع أن يعيش حياة طبيعية دون امتلاك كبد سليم.

ولهذا السبب نرغب اليوم في استعراض بعض الأطعمة التي تساعدك على تطهير الكبد والحفاظ على صحته.

أطعمة تطهير الكبد

1- البنجر الأحمر

تطهير الكبد

البنجر الأحمر من الخضروات الممتازة التي توفر الطاقة والعناصر الغذائية المهمة للجسم.

بجانب ذلك، يعتبر البنجر الأحمر من الوسائل الفعالة في تطهير الكبد وتحسين وظائفه، مع تحسين امتصاص الجسم للمغذيات في نفس الوقت.

فالبنجبر غني بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية المهمة كفيتامين ب، نوع من الألياف يُعرف باسم البكتين، الحديد، البيتاين والبيتانين.

والبكتين من الألياف القابلة للذوبان ويُعرف بخصائصه المطهرة. ويساعدنا البكتين أيضًا على السيطرة على الشهية.

كل ما سبق ذكره يعني أن البنجر من الوسائل الرائعة التي تساعد على تخليص الجسم من السموم التي تكون مخزنة عادةً في الكبد.

ننصحك بقراءة:

إجهاد الكبد – احذر من هذه العلامات التي تشير إلى إصابتك بحالة إجهاد الكبد

2- الثوم

الثوم من أنواع الخضروات الأخرى التي تستطيع مساعدتك على تطيهر الكبد بشكل طبيعي.

فهو غني بالسيلينيوم والأليسين. السيلينيوم من المعادن الطبيعية المطهرة والأليسين يكافح العناصر التي تهاجم الجهاز المناعي.

وعند مزج هذين العنصرين القويين معًا، نستطيع تطهير الكبد والدم بشكل فعال للغاية.

بالإضافة إلى ذلك، يسهّل استهلاك الثوم عمل الكبد، فهو يفعّل الإنزيمات التي تساعد الكبد على تنقية الجسم من السموم و الضرورية في عملية الهضم بشكل عام.

ننصحك باستخدام فصوص الثوم الطازج بدلًا من النسخ التجارية أو بودرة الثوم.

3- العدس

عدس

يحب كبدك العدس لأنه غني بالألياف التي تدعمه في القيام بعمليات التطهير. بجانب ذلك، العدس من مصادر البروتين النباتي الرائعة.

يمكن لمعالجة البروتين الحيواني أن تكون عملية صعبة، ولذلك يعتبر البروتين النباتي من الخيارات المثالية لتسهيل عمل الكبد.

العدس من البقوليات سهلة الهضم، وهو الأمر الذي يساعد على توزيع المغذيات أيضًا.

4- البصل

كالثوم، البصل غني أيضًا بالأليسين الذي يعمل على تطهير الكبد والجهاز الهضمي.

يوفر البصل البوتاسيوم، الألياف، المغذيات النباتية والفلافونويدات أيضًا، والتي تدعم الجسم للقيام بأهم الوظائف الحيوية.

إذا كنت لا تفضل أكل البصل بسبب طعمه أو رائحته القوية، امزجه مع أطعمة أخرى تخفي طعمه ورائحته.

ولتجنب عسر الهضم، قم باستهلاك البصل نيئًا. شوربة البصل من الخيارات الجيدة التي يمكنك أكلها مرة في الأسبوع للحفاظ على نظافة الكبد.

 5- البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة، بجانب الجزر، من الأطعمة الغنية بالكاروتين الذي يعد من المركبات المضادة للالتهاب المهمة للجسم.

يتحول البيتا كاروتين إلى فيتامين أ حتى يتم معالجته بواسطة الكبد. ومن المهم الحصول على فيتامين أ من الأطعمة الطبيعية بدلًا من المكملات.

فبرغم أن المكملات شائعة الاستخدام ومنخفضة التكلفة، إلا أنها قد تكون سامة بالنسبة لكبدك بسبب الكيماويات المستخدمة في معالجتها.

اقرأ أيضًا:

سموم الكبد – 8 أعراض تظهر عليك عندما يكون كبدك مثقلًا بها

6- الحمضيات

الحمضيات

تحتوي هذه الفواكه على كميات كبيرة من فيتامين سي. ويساعد ذلك على تطهير الكبد من خلال تحويل المواد السامة إلى عناصر يستطيع الجسم امتصاصها بسهولة.

استهلك الفواكه الحمضية بشكل يومي. بذلك لن تحتاج إلى القلق بشأن تطهير الكبد أسبوعيًا أو شهريًا، لأنك من خلال استهلاكها تقوم بذلك بالفعل تدريجيًا وبانتظام.

النظام الغذائي هو مفتاحك للحفاظ على نظافة الكبد

هذه القائمة من الأطعمة ستساعدك بكل تأكيد على تحقيق هدفك. ولكن من الضروري أيضًا اتباع نظام غذائي متوازن.

تذكر دائمًا أن تقوم بالآتي:

  • استهلك الأطعمة الطبيعية،
  • تجنب استهلاك كميات كبيرة من الملح أو الدهون،
  • اشرب كميات وافرة من الماء يوميًا.

تذكر أن الكبد هو العضو المسؤول عن تنقية الجسم، ولكن في النهاية، قدراته محدودة. ساعده باتباع عادات الأكل الصحية!