الألبان النباتية – اكتشف معنا خصائصها وفوائدها

14 سبتمبر، 2020
لمن يعانون من حساسية اللاكتوز، يوجد أنواع عديدة من الألبان النباتية التي يمكنها استبدال حليب الأبقار. لماذا ينصح بها الخبراء؟ ما هي فوائدها؟ اليوم، نستعرض جميع المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها.

الألبان النباتية منتجات أصبحت شائعة جدًا في السنوات الأخيرة. العديد من الناس يختارونها لاستبدال حليب الأبقار التقليدي، وذلك لأنها خيارات ممتازة لمن يعاني من عدم تحمل اللاكتوز.

إذن، ما هي فوائد الألبان النباتية؟ ما هي جرعات الاستهلاك الموصى بها؟ يوجد العديد من الاستفسارات التي تدور في أذهان الكثير منا حول هذه المنتجات. واليوم، نرغب في إجابة بعض الأسئلة باستعراض خصائصها وفوائدها.

الألبان النباتية واستبدال حليب الأبقار التقليدي

الألبان النباتية واستبدال حليب الأبقار التقليدي

حليب الأبقار مصدر غني جدًا بالعناصر الغذائية. ولكنه لا يناسب الأفراد الذين يعانون من بعض الحالات الصحية، كعدم تحمل اللاكتوز على وجه التخصيص.

يوجد أنواع متاحة من هذا الحليب لا تحتوي على اللاكتوز الذي يسبب المشاكل لهؤلاء، ولكن خواص هذه الأنواع المذاقية تختلف، والاختلاف في المذاق يزعج البعض.

في هذه الحالات، الألبان النباتية تعد بديلًا ممتازًا بالنظر إلى العناصر الغذائية التي توفرها. محتوى البروتين والدهون فيها أقل، ولكن طالما كانت لا تحتوي على سكريات مضافة، ستلائم الحميات منخفضة السعرات الحرارية.

في بعض الحالات، يتم إثراء هذه الألبان أيضًا بالمغذيات الأساسية كفيتامينات ب. وهذه الفيتامينات ضرورية عندما يتعلق الأمر باستقلاب الطاقة. وإدراجها في النظام الغذائي بكميات مناسبة يقلل خطر تلف الخلايا والحمض النووي.

ننصحك بقراءة:

أحماض الأوميغا 3 الدهنية – اكتشف معنا 5 مصادر نباتية لها

الألبان النباتية سهلة الهضم

إحدى أهم سمات المشروبات النباتية هي أنها سهلة الهضم. فهذه المنتجات تحتوي على بروتينات ودهون أقل، لذلك تمر من خلال السبيل الهضمي بشكل أسرع بدون التسبب في أي إزعاجات.

لذلك، هي خيار رائع لمن يعانون من الآلام المعوية والمعدية. ويمكن مزج هذه الألبان مع القهوة، العصائر الثقيلة، الفواكه وغيرها.

ولكن إذا كنت تعاني من مشكلات تتعلق بالعبور المعوي أو بعملية الهضم، يجب استشارة طبيب متخصص أولًا. فهذه المشكلات قد ترجع إلى اختلال التوازن البكتيري المعوي.

ووفقًا لدراسة نُشرت في مجلة الطب الحيوي، استعمال مكملات البروبيوتيك يمكن أن يساعد على تصحيح هذا النوع من المشاكل.

اقرأ أيضًا:

جرب هذه الأفكار الرائعة لتحضير وجبات خفيفة نباتية لذيذة

الألبان النباتية تحتوي على البروتين

برغم أن البروتينات الموجودة في هذه المنتجات لا تحتوي على قيمة بيولوجية عالية، وأن كميتها أقل بالمقارنة بالبروتينات الموجودة في حليب الأبقار، إلا أنها لا تزال من العناصر الغذائية التي توفرها الألبان النباتية.

لذلك، هي خيار رائع لمن يتبعون الأنظمة الغذائية النباتية والنباتية الصرفة لأنها تساهم في تلبية احتياجاتهم من البروتين.

مع ذلك، من المهم إضافة المزيد من مصادر البروتين النباتي في هذه الأنظمة الغذائية، لأن البروتينات الموجودة في هذه المنتجات ينقصها بعض الأحماض الأمينية الأساسية.

لهذا السبب، من الأفضل اتباع وصايا خبير تغذية محترف عند اتخاذ القرار باتباع هذا النوع من الأنظمة الغذائية.

اكتشف:

كيفية اتباع نظام غذائي نباتي دون التضحية بالعناصر الغذائية الأساسية

احذر من المشروبات التي تحتوي على السكر

حليب

عند شراء هذه المنتجات النباتية، من المهم تولية الانتباه إلى ملصقات بياناتها الغذائية. فبعض الأنواع تحتوي على سكريات مضافة. هذه العناصر تحسن مذاق الحليب، ولكنها تقلل قيمته الغذائية بشكل كبير.

وفقًا لدراسة حديثة نُشرت في Advances in Nutrition، استهلاك السكريات البسيطة بشكل مفرط يزيد من خطر الإصابة بالأمراض الأيضية كالسكري.

قراءة ملصقات البيانات أمر ضروري. بذلك يمكن اختيار الأنواع الخالية من السكريات المضافة. بالإضافة إلى ذلك، من الأفضل استهلاك الأنواع التي تحتوي على كمية أكبر من المنتجات النباتية، كالأرز والشوفان.

قد يهمك:

المايونيز – كيف تحضّر مايونيز نباتي شهي بخطوات سهلة وبسيطة

إدراج المشروبات النباتية في الحمية المنتظمة

لا ينصح الخبراء باستبدال حليب الأبقار بهذه الألبان إذا لم يكن هناك حاجة جسدية (على سبيل المثال، عدم تحمل اللاكتوز أو الحساسية ضد بروتين الحليب). في غير هذه الحالات، يمكن إضافة هذه المنتجات، بجانب حليب الأبقار، إلى النظام الغذائي.

عندما يكون الهدف هو استعمال سائل لذيذ كأساس لمشروبات مثل العصائر الثقيلة أو مخفوق الحليب، الألبان النباتية ستكون خيار جيد لأنها سهلة الهضم. غير ذلك، من الأفضل استهلاك حليب الأبقار لقيمته الغذائية الأعلى.

أخيرًا، تذكر أن هناك بعض المشروبات النباتية التي يتم إثراؤها بالفيتامينات والمعادن. هذه المنتجات ستكون مفيدة بشكل خاص لتجنب النقص الغذائي.

  • Mikkelsen K., Apostolopoulos V., B Vitaminas and ageing. Subcell Biochem, 2018. 90: 451-470.
  • Johnson RJ., Sánchez Lozada LG., Andrews P., Lanaspa MA., Perspective: a historical and scientific perspective of sugar and its relation with obesity and diabetes. Adv Nutr, 2017. 8 (3): 412-422.
  • Tsai YL., Lin TL., Chang CJ., Wu TR., Lai WF., et al., Probiotics, prebiotics and amelioration of diseases. J Biomed Sci, 2019.
  • Vanga SK, Raghavan V. How well do plant based alternatives fare nutritionally compared to cow’s milk?. J Food Sci Technol. 2018;55(1):10-20. doi:10.1007/s13197-017-2915-y
  • Rizzo G, Baroni L. Soy, Soy Foods and Their Role in Vegetarian Diets. Nutrients. 2018;10(1):43. Published 2018 Jan 5. doi:10.3390/nu10010043
  • Aboulfazli, F., Shori, A. B., & Baba, A. S. (2016). Effects of the replacement of cow milk with vegetable milk on probiotics and nutritional profile of fermented ice cream. LWT, 70, 261–270. https://doi.org/10.1016/j.lwt.2016.02.056