نقص كالسيوم الدم - اكتشف معنا أعراض الحالة وعلاجها

نقص كالسيوم الدم من الأمراض الشائعة أكثر مما قد تتصور. واليوم، نقدم لك جميع المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها عن الحالة.
نقص كالسيوم الدم - اكتشف معنا أعراض الحالة وعلاجها

آخر تحديث: 19 مايو, 2020

نرغب اليوم في استعراض أعراض حالة نقص كالسيوم الدم وعلاجاتها المتاحة.

الكالسيوم من المعادن الأساسية للجسم، والتي يحتاجها للحفاظ على أدائه المثالي. لهذا المعدن وظيفتان مهمتان جدًا على المستويين الداخلي والخارجي للخلايا:

  • على المستوى الداخلي للخلايا، يدخل في عدة تفاعلات إنزيمية وهو ضروري لانتقال الإشارات العصبية.
  • على المستوى الخارجي للخلايا، هو ضروري لإفرازات الغدد الصماء، عملية تخثر الدم، واللويحات العصبية العضلية.

فهم هذين المستويين مهم جدًا لأن العديد من أعراض نقص كالسيوم الدم ترتبط عادةً بهما.

أعراض نقص كالسيوم الدم

يظهر نقص كالسيوم الدم عادةً مع وجود نقص في فيتامين د. وفي معظم الأحيان، ترجع الحالة إلى مرض كلى مزمن أو نوع من أنواع أمراض الدم، كاللوكيميا.

في كل هذه الحالات وغيرها، تبدأ أعضاء كالعظام والأمعاء والكلى في التدهور بسبب نقص الكالسيوم في الدم.

لنلق نظرة على بعض الأعراض الشائعة للمرض:

  • زيادة اهتياج اللويحات العصبية العضلية. يشمل ذلك تشنجات عضلية مؤلمة تؤثر بشكل رئيسي على عضلات الأطراف. يُعرف ذلك باسم بالتكزز.
  • الإجهاد والضعف. يعود ذلك إلى الإسهال وفقدان الوزن المفاجئ الناتجين عن الحالة.
  • الذهان والقلق. عرضان من الأعراض الشائعة جدًا. قد يبدأ المرضى في المعاناة من تغير في شعورهم بالواقع، وهو ما يُتبع بنوبات قلق حاد.
  • التنميل. بجانب التشنجات، قد يشعر بعض المصابين بالتخدر ونخز والحرقان في أجزاء مختلفة من الجسم. يمكن في بعض الأحيان لألم حاد أن يظهر أيضًا.

هذه بعض الأعراض الشائعة للحالة. ولكن يوجد أعراض أخرى محتملة كعدم انتظام ضربات القلب وانخفاض الضغط الشرياني وغيرها.

إذا لاحظت ظهور أي من هذه الأعراض عليك، تحتاج إلى التوجه إلى طبيب متخصص للحصول على تشخيص دقيق. عندها ستتمكن من بدء العلاج فورًا.

علاجات نقص كالسيوم الدم

للحصول على تشخيص سليم، يجب إخضاع المريض الذي يُظهر أعراض الحالة لفحص دم.

بذلك يتأكد الطبيب مما إذا كان المريض يعاني من الحالة فعلًا أم لا، نوعها، ويصف العلاج المناسب وفقًا لذلك.

نقص الكالسيوم الحاد

أعراض هذا النوع تكون حادة جدًا، ولذلك يجب بدء العلاج في الحال بعد التشخيص. أكثر العلاجات شيوعًا يشمل وصف غلوكونات الكالسيوم للمريض.

يجب مراقبة والتحكم في العلاج طوال حصول المريض عليه. فبرغم أن العلاج ضروري، إلا أنه قد يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب.

نقص الكالسيوم المزمن

في هذا النوع، يعاني المريض من مشكلات خطيرة، مستمرة وطويلة الأمد في الحفاظ على توازن مستويات كالسيوم الدم في جسمه.

الشخص المصاب بهذه الحالة يحتاج إلى علاج دائم للسيطرة على الأعراض. وأحد العلاجات الشائعة يشمل استهلاك مكملات الكالسيوم وفيتامين د.

لا يُعتبر هذا النوع حادًا كالنوع السابق، ولكن المريض يظل يحتاج إلى المتابعة بشكل دوري مع طبيب متخصص.

يمكن لهذه الجلسات أن تجري كل أسبوع بعد التشخيص، ثم يتم تخفيضها لمرة شهريًا، ثم مرة كل ثلاثة اشهر. ومن الضروري أن يحضر المريض جميع هذه الجلسات دون استثناء.

خطر عدم انتظام ضربات القلب غير موجود، ولكن حصوات الكلى قد تظهر. ولتجنبها، يجب على المريض الحد من استهلاكه للملح.

قد يثير اهتمامك ...

مكملات الكالسيوم – اكتشف كيف يمكنك زيادة استهلاكك من الكالسيوم
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
مكملات الكالسيوم – اكتشف كيف يمكنك زيادة استهلاكك من الكالسيوم

ستجد أنواع لا حصر لها من مكملات الكالسيوم في السوق. والاختيار بينها سيعتمد على احتياجاتك الشخصية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن مكملات الكالسيوم.