نقص المغنيسيوم – 8 مسببات للمشكلة وكيفية مواجهتها عن طريق استهلاك بعض الأطعمة

24 سبتمبر، 2018
المغنيسيوم من المعادن الأساسية التي تحتاج إليها أجسادنا، ولذلك يجب عليك استهلاك بعض أنواع الأطعمة بانتظام حتى تتجنب الإصابة بنقص المغنيسيوم.

كيف تواجه مشكلة نقص المغنيسيوم بشكل طبيعي؟ اكتشف معنا!

المغنيسيوم من المعادن الضرورية للحفاظ على الصحة لأنه يساعد على تنظيم الجهاز العصبي، يساعد على الشعور بالاسترخاء، ويسهل انقباض العضلات – بجانب 300 تفاعل كيميائي آخر في الجسم.

هناك خبراء يؤمنون بأن كل الأمراض تقريبًا ترتبط بشكل أو بآخر بنقص المغنيسيوم في الجسم.

وبالإضافة إلى حاجة أجسادنا للمغنيسيوم للحفاظ على توازن المستويات الكهربية، فهو يعتبر من المعادن التي يصعُب امتصاصها لأن الكليتين تقومان بالتخلص من كمية كبيرة منه.

تشمل أعراض نقص المغنيسيوم مشكلات الذاكرة، صعوبات التعلم وتقلص العضلات المتكرر.

وبرغم أنها قد تبدو مشاكل عادية للوهلة الأولى، من الأفضل أن تحاول التحقق من سبب ظهورها للتدخل في الوقت المناسب.

لذلك نرغب اليوم في استعراض ثمانية أسباب قد تفسر الإصابة بنقص المغنيسيوم، بجانب بعض الأطعمة التي تستطيع استهلاكها لمكافحة هذا النقص.

أسباب نقص المغنيسيوم

1- الاستهلاك المحدود للأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم

أسباب نقص المغنيسيوم

أحد أكثر أسباب الإصابة بنقص المغنيسيوم شيوعًا هو الاستهلاك المحدود للأطعمة التي توفر المغنيسيوم للجسم بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى ذلك، يصعّب اتباع الأنظمة الغذائية غير المتوازنة واستهلاك الأطعمة غير الصحية من عملية امتصاص المغنيسيوم بكميات مناسبة.

2- المشكلات المعوية و نقص المغنيسيوم

يمكن للاضطرابات التي تؤثر على صحة أمعاءك أو التي تصيب جهازك الهضمي بشكل عام أن تكون هي المسؤولة عن إصابتك بنقص المغنيسيوم.

فعندما يلاقي جسمك صعوبة في القيام بالوظائف الهضمية وامتصاص المغذيات بشكل مناسب، تفقد في النهاية المغنيسيوم بالتدريج.

3- استهلاك الكحوليات والمسهلات

استهلاك الكحوليات والمسهلات

يمكن للتغيرات التي تسببها المسهلات في جسمك والسموم التي تتراكم مع استهلاك الكحوليات المفرط أن تعيق جسمك عن امتصاص المغنيسيوم.

فالكحوليات تؤثر على وظائف الكلى ويمكنها أن تؤدي إلى استنزاف مخازن هذا المعدن من أنسجة الجسم.

4- سوء حالة الكليتين

الإصابة بنقص المغنيسيوم من العلامات التي تشير إلى الفشل الكلوي. ولكنه لا يتم قياسه عادةً خلال الفحوصات الطبية، ومن النادر أن يتم اكتشافه في الوقت المناسب.

برغم ذلك، إذا تم تشخيصك بأي نوع من أنواع الفشل الكلوي، فقد حان الوقت لزيادة استهلاكك للمغنيسيوم.

5- بعض الأدوية

أدوية

يمكن لبعض الأدوية كالسيسبلاتين وبعض أنواع المضادات الحيوية أن تؤثر على وظائف كليتيك، وهو ما يمنعك من امتصاص المغنيسيوم.

يعتبر ذلك من المشكلات الشائعة التي يعاني منها المرضى الذين يخضعون لعلاج يتطلب منهم استعمال هذه الأدوية لفترات طويلة.

6- اضطرابات الغدد الصماء

يمكن للمشاكل المرتبطة بالغدد الصماء، بما في ذلك اختلالات الغدة الدرقية، الغدة الجار درقية، وداء السكري أن تعيق امتصاص هذا المعدن.

وقد تؤدي بعض هذه الحالات الهرمونية إلى فقدان المغنيسيوم بكميات كبيرة، مما يساهم في الإصابة بالنقص.

7- فرط المجهود البدني

من المعروف أن المغنيسيوم من المعادن الأساسية عندما يتعلق الأمر بالصحة والأداء البدني والذهني الجيد.

وعندما تفرط في بذل المجهود البدني، قد تفقد كميات كبيرة منه وهو ما يؤدي إلى النقص.

8- الاستهلاك المفرط لمدرات البول

من المهم أن تلاحظ أن الجسم يقوم بالتخلص من المغنيسيوم عن طريق البول. ولذلك قد تصاب بالنقص إذا كنت تستهلك الكثير من مدرات البول.

وسواء كانت مدرات بول طبيعية أو اصطناعية، فاستهلاكها المفرط قد يضر كثيرًا بصحتك.

كيف يمكنك مواجهة نقص المغنيسيوم

مغنيسيوم

يُنصح باستهلاك 350 غم من المغنيسيوم يوميًا بالنسبة للرجال، و330 غم بالنسبة للنساء.

ويمكنك الحصول على كمية المغنيسيوم التي تحتاج إليها عن طريق المكملات، حمامات الملح وبعض المستحضرات الخاصة، ولكن أفضل طريقة هي استهلاك الأطعمة التي تحتوي عليه بشكل طبيعي.

لذلك نستعرض بعض أفضل هذه الأطعمة وكمية المغنيسيوم الذي تحتوي عليه لكل 100 غرام.

  • الكاكاو أو الشوكولاتة الداكنة: 420 غم
  • المكسرات البرازيلية: 410 غم
  • دقيق الصويا: 230 غم
  • اللوز: 230 غم
  • الفول السوداني: 180 غم
  • عين الجمل: 180 غم
  • البندق: 180 غم
  • الفاصوليا: 60 غم
  • الفستق: 160 غم
  • الزنجبيل: 130 غم
  • البقوليات: 120 غم
  • الحبوب الكاملة: 120 غم
  • بذور عباد الشمس: 420 غم
  • الطحالب البحرية المجففة: 770 غم
  • نخالة القمح: 611 غم
  • الكافيار: 300 غم
  • ملح الطعام: 290 غم
  • الأوريغانو المجفف: 270 غم

تذكر أن هذه الكميات تقريبية، وقد تختلف الكميات الحقيقية وفقًا لجودة الأطعمة التي تستهلكها.

لاحظ أيضًا أن هذه الأطعمة تحتوي على الكميات المذكورة لكل 100 غرام، ولا يجب استهلاك البعض من هذه الأطعمة بهذه الكميات.

اتبع نظام غذائي متوازن وأضف إليه بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم للحصول على احتياجاتك اليومية منه.

  • Rondón-Berríos, Helbert. (2006). Hipomagnesemia. Anales de la Facultad de Medicina67(1), 38-48.  http://www.scielo.org.pe/scielo.php?script=sci_arttext&;pid=S1025-55832006000100007&lng=es&tlng=es.
  • Konrad M, Schlingmann KP, Gudermann T. Insights into the molecular nature of magnesium homeostasis. Am J Physiol Renal Physiol. 2004;286(4):F599-605.
  • Meij IC, Koenderink JB, De Jong JC, De Pont JJ, Monnens LA, Van Den Heuvel LP, et al. Dominant isolated renal magnesium loss is caused by misrouting of the Na+,K+-ATPase gamma-subunit. Ann N Y Acad Sci. 2003;986:437-43.
  • Herbert P, Mehta N, Wang J, Hindmarsh T, Jones G, Cardinal P. Functional magnesium deficiency in critically ill patients identified using a magnesium-loading test. Crit Care Med. 1997;25:749–55.