مشاكل الهضم التي يسببها القلق

الأشخاص الذين يعانون من القلق يفقدون شهيتهم أو يفرطون في الأكل في الأغلب. تابع القراءة لمعرفة المشاكل الهضمية التي يسببها القلق.
مشاكل الهضم التي يسببها القلق

آخر تحديث: 06 سبتمبر, 2020

أصبح القلق من أكثر المشاكل انتشارًا في السنوات الأخيرة. يحاول علماء النفس شرح أنه في الحقيقة آلية بقاء طبيعية، ولسبب ما يتغير. سنشرح في هذا المقال مشاكل الهضم التي يسببها القلق.

على الرغم من صحة أن القلق حالة نفسية، إلا أن أعراضه تذهب إلى أبعد من ذلك. إنه يؤثر على جوانب كثيرة من جسمك. في الحقيقة، فإن أكثر الأعراض شيوعًا مرتبطة بالجهاز الهضمي.

يعاني حوالي 260 مليون شخص من القلق حول العالم. يعاني حوالي 25% من تعداد السكان من مشاكل هضمية بسبب القلق مثل الغثيان وثقل المعدة.

لذا سنتحدث في مقال اليوم عن المشاكل الهضمية التي تحدث بشكل متصل بالقلق. من المهم أن نكون قادرين على تحديد تلك الأعراض والتحكم في هذه الحالة لتحقيق جودة حياة عالية.

ما هي مشاكل الهضم الناتجة عن القلق؟

الحقيقة هي أن القلق يؤثر على كل شخص بشكل مختلف. ومع ذلك، فإن أغلب الأعراض مرتبطة بحالة العصبية والتوتر. على الرغم من أن لتعبير “فراشات في المعدة” دلالة رومانسية، إلا أنها قد تكون عرضًا للقلق أيضًا.

هناك في الحقيقة الكثير من مشاكل الهضم التي تنتج عن القلق والضغط العصبي. فعلي سبيل المثال، من الشائع أن تشعر بألم أو ضغط في المعدة عند التوتر. لكنها لا تصيب المعدة فحسب. يمكن أن تظهر الأعراض في أي جزء من الجهاز الهضمي. أمثلة على هذه الأعراض:

  • فم جاف جدًا.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • عسر هضم: يصاحبه حرقة في المعدة.
  • تغيرات في عادات الأكل: قد يشعر الشخص برغبة في الإفراط في الأكل. على الناحية الأخرى، قد يفقد شهيته تمامًا.
  • متلازمة القولون المتهيج: هذه حالة تجعلك تشعر بألم في البطن وتغيرات في العبور المعوي. لكن ليس هناك سبب طبي لهذه التغيرات.
  • الإمساك أو الإسهال.

المشكلة الأكبر بخصوص مشاكل الهضم الناتجة عن القلق هي التغيرات في عادات الأكل. الأشخاص الذين يمرون بذلك يفقدون شهيتهم. لدرجة أنهم قد يعانون من سوء التغذية.

على الناحية الأخرى، هؤلاء الذين لا يمكنهم السيطرة على الإفراط في الأكل، يعانون من خطر السمنة أو زيادة الوزن. يمكن حتى أن يقود ذلك إلى داء السكري أو عسر شحميات الدم.

الإفراط في تناول الحلويات

كيف تتحكم في مشاكل الهضم الناتجة عن الضغط العصبي

أول شيء يجب معرفته هو أن هذا مرض مثل أي مرض آخر. لا بد من التخلص من وصمة العار المتعلقة بالصحة النفسية. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن ندرك أنه ليس هناك خطأ في طلب المساعدة لإصلاح المشكلة.

هناك الكثير من أنواع العلاجات والأدوية التي يمكن تساعد في التغلب على القلق. بالإضافة إلى ذلك هناك أيضًا تدابير بسيطة يمكن أن تساعدك على تحسين مشاكل الهضم الناتجة عن القلق.

أولًا، يجب أن تسيطر على نظامك الغذائي. تأكد أن تتبع نظامًا غذائيًا متزنًا بانتظام. كما يجب أن تأكل وجباتك في نفس الوقت. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تختار أطعمة خفيفة يسهل هضمها. تجنب على سبيل المثال الدهون المشبعة والمنتجات المعالجة.

الحقيقة هي أن كل التدابير التي يمكن أن تحسن مشاكل الهضم الناتجة عن القلق هي حل مؤقت. يمكن أن تصبح مشاكل الهضم في الحقيقة مزمنة إن لم تقلل القلق. وبالتالي فإن أهم شيء أن تصل لجذور المشكلة.

مشاكل الهضم - سيدة تعاني من نوبة قلق

الختام

القلق مشكلة صحية لا تؤثر علينا نفسيًا فحسب. فبالإضافة إلى ذلك لها أعراض جسدية عديدة. بعض منها مشاكل في المعدة، مثل عسر الهضم، والغثيان، والتغيرات في عادات الأكل. والبعض آخر تغيرات سلوكية مثل الإفراط في الأكل.

لا تخجل من معاناتك من القلق. فعلى العكس، يجب أن تطلب المساعدة. العثور على معالج نفسي يناسب شخصيتك سيحسن جودة حياتك بشكل كبير.

قد يثير اهتمامك ...

متلازمة القولون العصبي – خفف أعراضها مع هذه الأعشاب الطبية الخمسة
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
متلازمة القولون العصبي – خفف أعراضها مع هذه الأعشاب الطبية الخمسة

متلازمة القولون العصبي (IBS)، هي اضطراب مزمن يؤدي إلى نوبات حادة من آلام البطن وتغيرات واضحة في حركة الأمعاء. عادةً ما يعاني المراهقون منها.