مخطط كهربائية القلب أو (EKG): سبع خطوات لتفسيره

24 مايو، 2020
يُعرف مخطط كهربائية القلب أيضًا بـ(EKG)، وبالنسبة للعين المجردة لا يزيد عن كونه رسم لا معنى له. لذا من أجل تفسيره، من الضروري أن نضع بضعة أشياء في اعتبارنا.

مخطط كهربائية القلب هو من أكثر الاختبارات الطبية استخدامًا، خاصةً في غرف الطوارئ وطب الباطن. قراءته بشكل سليم أمر حاسم في الكثير من المواقف. على الرغم من أنه فحص شائع جدًا، إلا أن تفسيره ليس بالسهولة التي تبدو من النظرة الأولى.

تسجل الإشارات الكهربية للقلب في مخطط كهربائية القلب. تطلق كل نبضة للقلب إشارة كهربية تسجل بواسطة مخطط كهربائية القلب. وبالتالي يسمح الاختبار للمتخصصين الطبيين بتخيل نشاط القلب والكشف عن أي تغيرات محتملة.

ما يجب أن تضعه في اعتبارك عند تحليل مخطط كهربائية القلب

1. التحقق من الموثوقية

أول شيء يجب أن تفعله هو التحقق من صحة مخطط كهربائية القلب. يجب أن تكون سرعة مخطط كهربية القلب 25 مليمتر/الثانية وسعة اهتزاز 1 ملي فولت لكل 10 مليمتر. إذا اشتبهت في خطأ، يجب أن تعيد الاختبار.

إذا كان كل شيء على ما يرام، انتقل للخطوة التالية لتفسير البيانات والقيم التي ستحصل عليها من هذه الأداة التحليلية.

2. احسب معدل ضربات القلب

رجل يمسك صدره بألم

إن معدل ضربات القلب من أهم البيانات عند تشخيص المشكلات الصحية.

معدل ضربات القلب هو أهم البيانات التي يجب أن تستخرجها من مخطط كهربائية القلب. يحسبه بعض مخططات كهربائية القلب بشكل تلقائي. إن لم يكن الوضع كذلك، هناك طرق يدوية لحسابه.

معدل ضربات القلب بشكل أساسي هو عدد المرات التي ينقبض فيها القلب ليضخ الدم إلى باقي جسمك. يمكن أن يحدد معرفته إذا كان هناك بطء أو تسارع في نبضات القلب، وهي حالات مهمة للتعرف على المشاكل والاضطرابات المحتملة.

ننصحك بقراءة:

توصيات للمرضى المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية بشأن كوفيد-19

3. تقييم معدل ضربات القلب

معدل ضربات القلب هو تسلسل الانقباضات والانبساطات في عضلة القلب. إذا كان العضو سليمًا، يجب أن يكون عدد الانقباضات من 70 إلى 75 مرة في الدقيقة. يُمثل ذلك في مخطط كهربائية القلب بوحدات (QRS).

هذا من أسهل البيانات التي يمكن ملاحظتها. وهي تتيح للأطباء تحديد إذا كان معدل ضربات القلب منتظم أم غير منتظم.

استكشف:

ما هي الحقن القلبية؟

4. تحديد محور القلب الكهربائي

طبيبة تراجع مخطط كهربائية القلب

يمكن أن يتم تقييم الأمراض، مثل اضطراب دقات القلب، من خلال رصد محور القلب الكهربائي. هذه من أصعب الخطوات في تفسير مخطط كهربائية القلب.

يتوافق محور القلب الكهربائي مع الاتجاه الذي يتبعه التحفيز الكهربائي، بينما يعبر من خلال البطينان. يوفر ذلك معلومات عن عيوب محتملة في التوصيل في البطين.

5. مخطط كهربائية القلب أو (EKG): تقييم القطعة (ST)

مركب (QRS) هو مجموع الشحنات الكهربية لكل خلايا البطينين.

والموجة (T) تدل على تعافي الخلايا المكونة لكل من البطينين الأيمن والايسر. المسافة بين مركب (QRS) والموجة (T) هي ما يُعرف بالقطعة (ST).

في بعض الأحيان تعلو أو تهبط القطعة (ST)، لكن إن لم تكن القيم كبيرة، فالأغلب أنه شيء طبيعي. على العكس من ذلك، إذا تخطت القيم الحد الأدنى، فإن احتمالية وجود مرض احتباس الدم القلبي مرجحة.

6. تقييم موجات وفترات مخطط كهربائية القلب

موجات وفترات مخطط رسم القلب

الفترات بين الموجات ذات أهمية كبيرة في تشخيص أي نوع من أمراض القلب والأوعية الدموية. من الهام أيضًا إجراء تحليل لكل الموجات والفترات التي لم تُقيّم.

إن الفترة (PR) والفترة (QT) مهمة بشكل خاص. لذا عندما تكون الفترة (PR) قصيرة، فإن ذلك يعني سرعة التوصيل بين الأذين والبطين. لكن عندما تكون طويلة، فإن ذلك يعني أن التوصيل بطيء.

تُعبر الفترة (QT) عن مدة الانقباض الكهربي للبطين. بالإضافة إلى أنها تشمل الفترة (QRS)، والمقطع (ST)، والموجة (T).

كما أنها وثيقة الصلة بمعدل ضربات القلب. ولهذا السبب عندما يكون سريع، تقل الفترات والعكس صحيح.

ننصحك بقراءة:

6 تمارين رائعة يمكنك القيام بها في المنزل من أجل صحة القلب

7. التوليف البياني

في الختام، هذه هي الخطوات التي يتبعها الطبيب عند تفسير مخطط كهربائية القلب:

  • أولًا، تحديد معدل ضربات القلب.
  • ثانيًا، تحديد نَظْم القلب.
  • ثم تعريف المحور.
  • معرفة الإيقاع الجيبيّ (وجود موجات (Q) قبل كل مركب (QRS)).
  • ثم فحص الفترة (PR).
  • بالإضافة إلى تحديد الفترة (QT).
  • تقييم مركبات (QRS).
  • ثم تحليل مقطع (ST).
  • في النهاية، تقييم موجات (T).

بمجرد أن يؤدي الطبيب كل هذه الخطوات، يمكن أن يتم التعرف على معظم المشاكل. ثم يمكنه بعدها تحديد مسار عمل لاتباعه وما هو الخيار العلاجي الأنسب.

  • Hamm, C. W., & Willems, S. (2010). El electrocardiograma: su interpretación práctica; 32 cuadros. Ed. Médica Panamericana.
  • Picarzo, J. P. L. (2011). Taller de lectura sistemática del electrocardiograma pediátrico o “cómo interpretar un electrocardiograma y no perecer en el intento.” Pediatria de Atencion Primaria13(SUPPL.20), 225–233.
  • Sociedad Española de Imagen Cardíaca. Complejo QRS.
  • ZÚÑIGA, A. K., GUARDIOLA, G. T., POSADA, M. R., & DEL MAR CASTRO, M. (2018). EL ELECTROCARDIOGRAMA NORMAL. In Electrocardiografía clínica. Modelo de aprendizaje. (pp. 31–47). Editorial Unimagdalena.