متلازمة توريت - ما هي وكيف يمكن التعامل معها؟

يعاني مرضى متلازمة توريت من تشنجات عصبية لاإرادية. وهم أيضًا معرضون أكثر لخطر الإصابة بالقلق والاكتئاب، بالإضافة إلى الاضطرابات الوسواسية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن هذه المتلازمة.
متلازمة توريت - ما هي وكيف يمكن التعامل معها؟

آخر تحديث: 12 أغسطس, 2020

متلازمة توريت من الاضطرابات المشهورة. المصابون بها يعانون من التنمر والسخرية خلال حياتهم باستمرار. وهي من الاضطرابات المعجّزة جدًا لمن يعانون منها.

تدفع متلازمة توريت المصابين بها إلى القيام بأصوات أو حركات متكررة لا يستطيعون التحكم فيها.

هذه التشنجات الحركية والصوتية تظهر بسبب إصابة الجهاز العصبي لديهم. وعادةً ما تظهر الأعراض خلال فترة الطفولة، بين سن خمس وتسع سنوات.

اكتشف العلماء هذه الحالة في الثمانينات من القرن الماضي. وهي تصيب ما بين 1% و3% من عدد السكان الإجمال. وبرغم أن المتخصصين لا يعلمون سبب الإصابة بشكل دقيق، إلا أنهم يعلمون أن الأمر يتعلق بالجينات.

متلازمة توريت تعتبر أكثر من مجرد اضطرابًا عصبيًا. فهي تؤثر في الواقع على جميع جوانب حياة المصابين بها، خاصةً الجوانب الاجتماعية. ولذلك، نرغب اليوم في إلقاء الضوء على هذا الاضطراب.

ما هي متلازمة توريت؟

يعتقد الكثير من الناس أن متلازمة توريت حالة تدفع المصابين بها إلى شتم الآخرين بشكل لاإرادي. ولكن هذا يعد إحدى النتائج المحتملة فقط.

فالمصابون بمتلازمة توريت يعانون من تشنجات عصبية لاإرادية لا يستطيعون السيطرة عليها.

يمكن لهذه التشنجات أن تظهر في صورة حركات أو أصوات أو كلمات متكررة. وبعض هذه الكلمات قد تكون مهينة. بالإضافة إلى ذلك، من الشائع للمصابين هز الكتفين لاإراديًا.

تشيع هذه الحالة أكثر بين الرجال. وعادةً ما تظهر أولى الأعراض قبل بلوغ سن الخامسة عشر. يمكن لهذه التشنجات أن تكون أكثر أو أقل تعقيدًا، وهي تتكرر بنسبة مختلفة حسب كل حالة.

التشنجات العصبية الإرادية

متلازمة توريت

أنواع التشنجات العصبية اللاإرادية التي يصاب بها الذين يعانون من المرض عديدة، وأكثرها شيوعًا هي:

  • طرف العينين المستمر
  • تجعيد الأنف
  • السعال
  • النحنحة
  • تكرار العبارات
  • القيام بحركات أو قول كلمات مهينة

تجدر الإشارة أيضًا إلى أن هذه التشنجات قد تتغير. ويمكن أن تصبح أكثر سوءًا. على سبيل المثال، من الشائع أن تتفاقم التشنجات أثناء فترات التعب أو الضغط العصبي. وعادةً ما تتحسن الأعراض في مرحلة البلوغ.

من الجوانب الأخرى المهمة لهذه الحالة هو ارتباط متلازمة توريت بحالات أخرى عديدة. فمن الشائع أن يعاني المصابون من اضطراب نقص الانتباه والاندفاع.

أخيرًا، عادةً ما يكون هناك تاريخ عائلي مع الاضطرابات الوسواسية أو نفس المتلازمة.

كيف يمكن علاج هذه الحالة؟

اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة

مع الأسف، لا يوجد علاج شافٍ لمتلازمة توريت. ولكن يوجد بعض الأدوية التي يمكن أن تساعد في السيطرة على التشنجات. يوجد أيضًا المزيد والمزيد من العلاجات الداعمة المتاحة حاليًا.

يعتمد العلاج الطبي على الشخص وعلى حدة التشنجات التي يعاني منها. فبعض المرضى لا يحتاجون إلى أي أدوية. فالحقيقة هي أن العديد من المصابين يعيشون حياة طبيعية تمامًا.

يصف الأطباء في بعض الأحيان أدوية تقلل مستويات الدوبامين في المخ. ولكن هذه الأدوية قد تؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك زيادة الوزن.

من الشائع استخدام مضادات الاكتئاب أيضًا. فهي تخفف أعراض القلق والاضطراب الوسواسي القهري. أيضًا، يحتاج بعض المصابين إلى علاج أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لتحسين التركيز.

بجانب الأدوية، العلاج النفسي من أهم أجزاء عملية العلاج. فالأطفال يحتاجون إلى الشعور بالدعم ومن يرشدهم إلى كيفية زيادة ثقتهم بأنفسهم. والعلاج النفسي سيساعدهم أيضًا في مكافحة القلق والهواجس.

خاتمة

متلازمة توريت من الاضطرابات العصبية المعقدة. ويعاني المصابون من تشنجات عصبية لاإرادية، حركية وصوتية، بشكل مستمر.

أكبر مشكلة تتعلق بهذه المتلازمة هي أنها تعيق حياة المريض الاجتماعية. ولذلك، من المهم فهم التأثيرات النفسية لهذا المرض.

ولا يجب أن نسمح بالسخرية من المصابين في مجتمعاتنا، بل يجب علينا تقديم الدعم الكامل لهم. إنها مسؤولية اجتماعية يجب على كل فرد المشاركة فيها.

قد يثير اهتمامك ...

متلازمة الأكل الليلي – اكتشف معنا السمات، الأعراض وكيفية مكافحة الحالة
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
متلازمة الأكل الليلي – اكتشف معنا السمات، الأعراض وكيفية مكافحة الحالة

هل تشعر برغبة مستمرة في تناول الطعام في وقت متأخر من الليل؟ إذا كان الأمر كذلك، قد تكون تعاني مما يُعرف باسم متلازمة الأكل الليلي .