هل هناك علاقة بين الغلوتين و متلازمة الألم العضلي الليفي؟

20 ديسمبر، 2019
يعتقد بعض الخبراء أن السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض يعود لعوامل جينية، ولكنه يرتبط أيضًا بعوامل أخرى، كالصدمات، نشاط بدني معين أو أمراض أخرى. اكتشف المزيد في المقالة.

متلازمة الألم العضلي الليفي أو الفيبروميالغيا هي اضطراب صحي يؤدي إلى آلام مستمرة في العضلات ونوبات مزمنة من التعب.

 المصابون بمتلازمة الألم العضلي الليفي يعانون من العديد من الأعراض مثل التشنج، الصداع والوخز في اليدين والقدمين.

تعتبر هذه المتلازمة من الأمراض المزمنة ويُقدر أن ما يقرب من 3 ٪ من السكان يعانون منها، وهي تصيب النساء بشكل خاص.

وتحدث الحالات الأكثر خطورة عند البالغين والمرضى الذين يعانون من أمراض معينة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة وشيخوخة العمود الفقري.

يعتقد بعض الخبراء أن السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض يعود لعوامل جينية، ولكنه يرتبط أيضًا بعوامل أخرى، كالصدمات، نشاط بدني معين أو أمراض أخرى.

ووجدت دراسة حديثة أن المرضى الذين يعانون من هذه الحالة قد تظهر لديهم مضاعفات أخرى إذا تناولوا الغلوتين.

حيث اكتشف أن مادة الغلوتين الموجودة في القمح تزيد من مستويات الالتهاب في الجسم وتعيق الوسائل المستخدمة في تخفيف الأعراض.

ما هي العلاقة بين الغلوتين ومتلازمة الألم العضلي الليفي؟

حساسية الغلوتين و متلازمة الألم العضلي الليفي

في دراسة تم نشرها مؤخرًا، وُجد أن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين يُظهر تحسنًا ملحوظًا على النساء اللاتي يتم تشخيصهن بمتلازمة القولون العصبي ومتلازمة الألم العضلي الليفي.

وفي حين أنهم يقرون بأن السبب الرئيسي للفيبروميالغيا يظل لغزًا لم يكتشفه الأطباء إلى الآن، إلا أن هناك نتائج واعدة لعلاج أولئك الذين يعانون منها.

وتبين الدراسة بأن العمليات الالتهابية المرتبطة بالغلوتين في الأمعاء قد تسهم في ظهور أو زيادة حساسية الجهاز العصبي المركزي، المسؤول الأول عن تطور الألم العضلي الليفي.

الغلوتين هو البروتين الموجود في القمح والجاودار والشعير والحبوب الأخرى. وقد أجريت العديد من الدراسات حول علاقته بالالتهابات، لأنه وُجد أن الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاهه غالبًا ما يعانون من الاتهابات.

العلاقة بين الفيبروميالغيا والغلوتين تنبع من الاتهابات التي تصيب خلايا الجسم، مما يؤثر على المفاصل والعضلات والأنسجة الأخرى.

الكثير من الناس لا يدركون حتى أن لديهم حساسية ضد الغلوتين، مما قد يزيد من مضاعفات هذه الحالة.

ولهذا السبب يوصي الخبراء بإزالة الأصناف التي تحتوي الغلوتين من النظام الغذائي كوسيلة مكملة لعلاج الحالة.

ننصحك بقراءة:

متلازمة تكيس المبايض – 7 أعراض لا يجب تجاهلها أبدًا

ما هي التدابير الأخرى التي يمكن اتخاذها لمكافحة الحالة؟

بالإضافة إلى تجنب جميع الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين من النظام الغذائي، يمكنك أيضا اتخاذ تدابير هامة أخرى للسيطرة على المرض.

فتغيير الأنماط الغذائية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي بعض المفاتيح لمكافحة هذا المرض.

تناول الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم

المغنيسيوم

استهلاك الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم يساعد على حماية العضلات والأوتار ، والحد من التوتر وآلام المفاصل. من بين هذه الأطعمة:

  • السبانخ
  • الخس
  • الهليون
  • بذور اليقطين
  • العسل الأسود

اقرأ أيضًا:

متلازمة القولون المتهيج – نصائح غذائية تساعدك على مواجهة حالة القولون العصبي

غذِ جسمك بفيتامين د

لقد ارتبط نقص فيتامين د في الجسم بظهور مضاعفات على المرضى الذين يعانون من الفيبروميالغيا.

الاستهلاك المعتدل لهذا الفيتامين كفيل بتقليل نوبات الألم المزمن وتحسين الأداء البدني. بعض مصادر فيتامين د هي:

تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم

الأطعمة الغنية بالكالسيوم تقلل من تشنجات العضلات وتقوي العظام والمفاصل. يمكنك الحصول على الكالسيوم من:

مارس الأنشطة الرياضية بانتظام

ممارسة الرياضة

تساعد التمارين الرياضية على تحسين الدورة الدموية وتنسيق العضلات وتقويتها، كما تساعدك على الحفاظ على وزن صحي ومثالي لتجنب أي إجهاد إضافي قد يضر بجسمك.

وتعتبر الأنشطة الرياضية كالمشي وركوب الدراجات والسباحة مثالية للمرضى الذين يعانون من هذا الاضطراب.

اكتشف:

متلازمة التعب المزمن – تسعة أعراض شائعة لحالة التعب المزمن

استعن التدليك

التدليك باستخدام الزيوت المهدئة تخفف من الألم والأعراض الأخرى التي ترافق هذه المتلازمة.

ولكن عليك ألا تقوم بالضغط الزائد أثناء التلديك لتجنب إصابة العضلات. ويفضل أن تطلب مساعدة المحترفين.

في الختام، على الرغم من أن متلازمة الألم العضلي الليفي لا زالت بحاجة لمزيد من البحوث والدراسات لتحديد العلاقة بينها وبين الغلوتين، فإن تغيير نظامك الغذائي هي طريقة رائعة ستساعدك في السيطرة على أعراضها.

Isasi, C., Colmenero, I., Casco, F., Tejerina, E., Fernandez, N., Serrano-Vela, J. I., … Villa, L. F. (2014). Fibromyalgia and non-celiac gluten sensitivity: a description with remission of fibromyalgia. Rheumatology International. https://doi.org/10.1007/s00296-014-2990-6

Rossi, A., Di Lollo, A. C., Guzzo, M. P., Giacomelli, C., Atzeni, F., Bazzichi, L., & Di Franco, M. (2015). Fibromyalgia and nutrition: What news? Clinical and Experimental Rheumatology.

Volta, U. (2014). Gluten-free diet in the management of patients with irritable bowel syndrome, fibromyalgia and lymphocytic enteritis. Arthritis Research and Therapy. https://doi.org/10.1186/s13075-014-0505-1