ما هي جراحة تقويم الفكين؟

18 سبتمبر، 2021
جراحة تقويم الفكين هي الحل لمن يعانون من تشوهات في الفك السفلي أو الفك العلوي أو كليهما. إنه إجراء آمن مع فترة تعافي صعبة وطويلة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنها.

جراحة تقويم الفكين هي إجراء طبي يتم إجراؤه لتصحيح التنافر أو التشوهات في الأسنان. على الرغم من أن هذه الحالات الشاذة لا يمكن اكتشافها في كثير من الأحيان بالعين المجردة، إلا أنها تغير بنية وجه الشخص.

وفقًا للتقديرات، يعاني حوالي 5٪ من سكان العالم من بعض أنواع تشوهات الأسنان في الفك العلوي أو الفك السفلي. لا يؤثر ذلك على المظهر فحسب، بل يمكن أن يؤثر أيضًا على المضغ والبلع والتنفس والكلام.

ما هي جراحة تقويم الفكين؟

يقوم الجراح بإعداد الأدوات للجراحة.
جراحة تقويم الفكين تصحح تشوهات الأسنان والوجه.

جراحة تقويم الفكين هي عملية جراحية يقوم بها المتخصصون لتصحيح وضع الفك العلوي والفك السفلي. عندما يكون وضع الفكين غير طبيعي، فإنه يسبب مشاكل وظيفية مثل سوء الإطباق، وتوقف التنفس أثناء النوم، وصعوبات هضمية، وصعوبات في النطق.

يسمح هذا النوع من الجراحة بحل التشوهات الهيكلية الوجهية (في عظام الوجه) وكذلك تصحيح عدم التناسق. كما أنه يجعل من الممكن إصلاح إصابات الوجه أو العيوب الخلقية في هذه المنطقة.

يجب أن يقوم جراح وجه وفكين متخصص بإجراء العملية. وهي تتضمن فترة تحضيرية طويلة من 12 إلى 18 شهرًا لمحاذاة الأسنان باستعمال تقويم الأسنان. خلال ذلك الوقت، يجب على المحترف إجراء العديد من اختبارات الأشعة السينية والتصوير ثلاثي الأبعاد لتحديد التغييرات في بنية الوجه والفكين.

تتضمن هذه الجراحة تخديرًا عامًا وتتطلب الإقامة في المستشفى لمدة يومين إلى أربعة أيام. أثناء العملية، يقوم الجراح بعمل شقوق في العظام ثم إصلاحها في وضع جديد باستخدام الألواح والأربطة والمسامير وما شابه ذلك.

قد يهمك:

زيادة عدد الأسنان – الأسباب والعلاجات

أنواع الجراحة التقويمية

هناك ثلاثة أنواع من الجراحة التقويمية: جراحة الفك العلوي، والفك السفلي، والفك السفلي والفك العلوي المتزامن. دعونا نستعرض بعض المعلومات عنها.

جراحة تقويم الفك العلوي

تتضمن جراحة الفك التقويمية وضع الفك في الموضع الصحيح. الهدف هو استعادة انسجام الوجه، وقبل كل شيء، وظيفة هذه العظام الطبيعية، وهو مفتاح المضغ والتنفس والكلام.

تتضمن الجراحة قطعًا في عظم الفك، وهو إجراء يُعرف باسم بضع العظم. يسمح ذلك بإطالة أو تقصير أو إرجاع أو تقديم أو تدوير الفك العلوي. بمجرد أن يكون في الموضع الصحيح، يقوم الجراح بتثبيته في مكانه باستخدام ألواح التيتانيوم. تستغرق جراحة تقويم الفكين هذه حوالي 40 دقيقة.

اقرأ أيضًا:

التهاب دواعم الأسنان – اكتشف مسبباته وأعراضه وكيفية علاجه

جراحة تقويم الفك السفلي

تتضمن هذه الجراحة تقديم أو سحب الفك. في الحالة الأخيرة، هناك خطر حدوث تضييق في مجرى الهواء، لذلك نادرًا ما يتم إجراؤه. تقديم الفك السفلي، من ناحية أخرى، ليس له مخاطر كبيرة.

عادةً ما يتم إجراء جراحة تقويم الفك السفلي عندما يكون لدى الشخص فك سفلي صغير ومنكمش بالمقارنة بالفك العلوي. تُعرف هذه الحالة باسم تقهقر أو تراجع الفك وغالبًا ما تساهم في ظهور حالة توقف التنفس أثناء النوم.

أثناء الجراحة، يقوم الجراح بقطع كل جانب من عظم الفك. يسمى هذا الإجراء قطع العظم الثنائي السهمي. ثم يقوم بدفع العظم وتثبيته في موضعه الجديد باستخدام ألواح التيتانيوم. وقت العملية يصل إلى حوالي 30 دقيقة.

جراحة تقويم الفكين معًا

جراحة تقويم الفكين هي النوع الأكثر شيوعًا من جراحات تقويم الفكين. وهو يتضمن تصحيح وضع كل من الفك العلوي والفك السفلي. الهدف هو تحقيق إطباق صحيح للأسنان وكذلك توفير تناغم أكبر للوجه.

يوصي الأطباء به لعلاج التشوهات مثل الإطباق المنفتح أو عدم تناسق الوجه، من بين أمور أخرى. أثناء العملية، يتم الجمع بين إجراءات جراحة تقويم الفك العلوي والفك السفلي. تستغرق العملية ما بين 90 و 120 دقيقة.

ننصحك بقراءة:

غدد تحت الفك السفلي – ما هي وظائفها؟

المضاعفات المحتملة

نموذج من الجبس للثة والأسنان.
يعتبر الإجراء آمنًا ، على الرغم من أنه قد يؤدي إلى بعض المضاعفات.

جراحة تقويم الفكين هي إجراء آمن ونادرًا ما ينتج عنه مضاعفات. على الرغم من أن فترة ما بعد الجراحة تكون صعبة، إلا أن معظم الناس يتمكنون من التغلب عليها بنجاح.

تتمثل المضاعفات الرئيسية فيما يلي:

  • فقدان الدم. حوالي 30٪ من المرضى يحتاجون إلى نقل دم أثناء جراحة تقويم الفكين.
  • عدوى. العدوى نادرة جدًا. للوقاية منها، يتلقى المريض المضادات الحيوية عن طريق الوريد والفم أثناء فترة الشفاء.
  • تلف العصب. هناك خطر إصابة العصب الوجهي أثناء جراحة تقويم الفكين.
  • انتكاس الفك السفلي. يحدث عندما يعود الفك إلى الوضع الذي كان عليه قبل الجراحة. هذا أمر نادر جدًا.
  • كسر الفك السفلي. يحدث هذا فقط في 2٪ من الحالات.

ماذا تتضمن عملية التعافي؟

فترة التعافي بعد هذا النوع من العمليات طويلة ومتطلبة. يمكن أن يستغرق الأمر ما يصل إلى تسعة أشهر، يجب خلالها على المريض إجراء تعديلات غذائية، والحفاظ على نظافة الفم بشكل صارم، وعادة ما يتم استخدام غسول الفم كلورهيكسيدين ثلاث مرات في اليوم.

بعد الجراحة، يوصي الخبراء عادة بفترة راحة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. سيكون هناك تورم في الوجه، لذلك ينصح الأطباء عادة باستخدام واقي الذقن، والأدوية المضادة للالتهابات، وتطبيق كمادات باردة على المنطقة.

من الأفضل البدء في العلاج الطبيعي فورًا لاستعادة الحركة الطبيعية. عادة، في البداية، تكون التغذية بالأنبوب بواسطة حقنة ضرورية. ثم ينتقل المريض إلى الطعام المطحون والمخفوقات والمرق.

خاتمة

العلاج التقويمي مطلوب قبل الجراحة وبعدها. هذا يسمح بتحقيق استقرار العظام، فضلا عن إطباق أسنان مستقر. لذلك، يجب أن يعمل الجراح وأخصائي تقويم الأسنان كفريق واحد.

هذا النوع من الجراحة يجعل من الممكن تصحيح المشاكل الوظيفية الناتجة عن سوء وضع الفك العلوي أو الفك السفلي أو كليهما. كما أنه يحسن مظهر الوجه. هذا شيء لا ينبغي التقليل منه، لأنه في كثير من الحالات، يؤثر على تقدير الشخص لذاته وثقته في نفسه.

  • Duque, F. L., & Jaramillo, P. M. (2009). Complicaciones asociadas con osteotomía Le Fort I. Revista Facultad de Odontología Universidad de Antioquia, 20(2).
  • Canto Vidal, B., & Cabada Martínez, Y. (2012). Cirugía reconstructiva en pacientes con asimetría facial y retrognatia mandibular acompañada de rinomegalia. MediSur, 10(6), 501-504.
  • Birbe, J. (2014). Planificación clásica en cirugía ortognática. Revista Española de Cirugía Oral y Maxilofacial, 36(3), 99-107.
  • Revista Mexicana de Ortodoncia. Volume 4, Issue 2, April–June 2016, Pages 88-95. Revista Mexicana de Ortodoncia. CASO CLÍNICO. Tratamiento ortodóncico-quirúrgico en paciente con maloclusión clase II. Reporte de casoSurgical-orthodontic treatment in a Class II malocclusion patient. Case report. https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S2395921516301611