كيف تعتنين بنفسك أثناء سن اليأس

16 فبراير، 2021
عندما تبدأ الأعراض الأولى لنهاية الإباضة في جسم المرأة، فهذا يعني أن سن اليأس قادم. على الرغم من أنه لا يمكنك إيقافه، فمن المهم أن تعدي نفسك له جيدًا.

بين سن 45 و55، تعاني النساء من ظاهرة تعرف باسم سن اليأس. تتكون في الأساس من نهاية الإباضة والخصوبة. على الرغم من أن هذا جزء طبيعي من دورة حياة المرأة، إلا أنها لا تزال تعاني من العديد من الأعراض غير السارة. هل تعلمين كيف تعتنين بنفسك أثناء سن اليأس؟

الأرق، الإرهاق، تساقط الشعر، وهشاشة العظام هي بعض الأعراض الجسدية التي يمكن أن تعاني منها. لهذه الأعراض يمكننا إضافة بعض التغيرات المزاجية مثل الحالة المزاجية السيئة، القلق، وانخفاض الرغبة الجنسية.

كل هذه الأمور تشير إلى أنه يجب عليك الاستعداد جيدًا لهذه المرحلة. إذن، إليك بعض الأمور العملية التي يمكنك القيام بها لتقليل بعض أعراض هذه العملية البيولوجية.

كيف تعتنين بنفسك أثناء سن اليأس

حضري نظامًا غذائيًا لسن اليأس

نظام غذائي لسن اليأس

إذا كان سن اليأس سيئًا، فإن اتباع نظام غذائي سيء خلال هذه المرحلة يكون أسوأ. إذا لم تتحكمي في جوانب معينة خلال هذه المرحلة من الحياة، فقد يكون لها تأثير سلبي على صحتك. هدفك هو التحكم في مستويات الجلوكوز، الكوليسترول، وضغط الدم.

في الواقع، يعتمد أداء جسمك وإنتاج الهرمونات إلى حد كبير على نظامك الغذائي. بالإضافة إلى ذلك، سيكون من الجيد زيادة استهلاكك للأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، الحديد، والمعادن الأخرى. مع هذا النظام الغذائي يمكنك المساعدة على مكافحة هشاشة العظام.

ننصحك بقراءة:

نصائح للتعامل مع تغيرات سن اليأس

اشربي على الأقل لترين من الماء يوميًا

يعد جفاف الجلد أحد أكثر الأعراض التي يتم الإبلاغ عنها أثناء سن اليأس. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الجفاف إلى تعقيد الأعراض الهرمونية. لهذا السبب، من المنطقي أن تحافظي على رطوبة جسمك بشرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا.

لا تدخني أو تشربي الكافيين بإفراط

في الوقت الحاضر، نعرف التأثير السيء لهذه المواد السامة على هرموناتك. نحن نعلم أنه حتى المشروبات التي تحتوي على الكافيين يمكن أن تضر بإنتاج الهرمونات في الجسم. الأمر المنطقي الذي يجب فعله هو تقليل استهلاكك لهذه المنتجات أثناء انقطاع الطمث.

اكتشف:

دور النظام الغذائي في مكافحة أعراض انقطاع الطمث

أنت بحاجة إلى إلهاء ذهني

ممارسة الرياضة أثناء انقطاع الطمث

الطريقة الوحيدة لمواجهة الآثار النفسية لانقطاع الطمث هي بفعل أنشطتك المفضلة. يجب أن تمارسي أي أنشطة تهدئك، تخلق السلام الداخلي، أو ترضيك. فقط من خلال القيام بذلك، ستتمكنين من هزيمة القلق والتوتر عن طريق تحفيز هرمونات السعادة.

الفكرة هي تنشيط إنتاج الدوبامين، الإندورفين، والسيروتونين من خلال أنشطتك. يمكنك القيام بذلك عن طريق تشجيع الحالة المزاجية الإيجابية. صحتك العقلية تعتمد عليك.

التمرينات الهوائية ستساعد على إعدادك بشكل أفضل من أي نشاط آخر

تعتبر ممارسة الرياضة من أكثر الطرق فعالية للاعتناء بنفسك أثناء سن اليأس والوقاية من أعراضه. اعتادي على ممارسة الأنشطة البدنية التي تساعد على الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية وتقوية العضلات والعظام. هذه التمرينات أساسية للمرأة خلال هذه المرحلة من حياتها.

من بين فوائد التمرين، أنه يساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، ويحافظ على مرونة الأنسجة. في الممارسة العملية، تقويك التمرينات الرياضية والتمارين عالية الكثافة وتساعدك على الاستعداد لمواجهة انقطاع الطمث. كما أنها تساعد مزاجك بشكل كبير.

فحوصات منتظمة مع طبيبك

الفحوصات المنتظمة مع الطبيب

لا يمكنك معالجة مشاكل جسمك إذا كنت لا تعرفين ما هو الخطأ. لهذا السبب، تحتاجين إلى ترتيب زيارات منتظمة مع طبيب أمراض النساء وطبيب الباطنة. يمكنهم إخبارك، على سبيل المثال، ما هي مكملات الفيتامينات التي يجب أن تتناولينها، أو كيفية استكمال نظامك الغذائي الخاص.

يمكن علاج بعض الأعراض، مثل الاضطرار إلى التبول المستمر أو الأرق بالأدوية. بالإضافة إلى ذلك، بين سن 40 و50 هو الوقت الذي يجب أن تبدئي فيه استراتيجيات لمنع أنواع مختلفة من السرطان.

اقرأ أيضًا:

سن الخمسين – المرحلة الذهبية في حياة المرأة

اعتني بنفسك أكثر من أي وقت مضى أثناء سن اليأس

أثناء سن اليأس، تحدث التغيرات الهرمونية تغييرات داخلية في توزيع الدهون لديك. لهذا السبب، ستحتاجين إلى التحكم في وزنك باتباع نظام غذائي صحي وزيادة النشاط البدني.

وفقًا لبعض الدراسات، فإن 80٪ من النساء يعانين من بعض أعراض انقطاع الطمث. نظرًا للاحتمالية الكبيرة لهذه التأثيرات، نوصيك بالاعتناء بنفسك حتى قبل أن تصلي إلى هذه المرحلة الطبيعية.

  • Sociedad española de ginecología y obstetricia (S/F). Consejos de salud para mantenerse sana y activa (España). https://sego.es/mujeres/Consejos%20de%20salud%20sana%20y%20activa%20menopausia.pdf
  • A. Carvajal Lohr; M. Flores Ramos; S.I. Marin Montejo; C.G. Morales Vidal (2016). Los trastornos de ansiedad durante la transición a la menopausia (Mexico). https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S018753371600011X
  • I. Pavón de Paz; C. Alameda Hernando; J. Olivar Roldán (2006). Obesidad y menopausia (España). http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S0212-16112006000900001