كسور الإجهاد – اكتشف معنا ما هي، أنواعها، والعظام التي تصيبها

7 يونيو، 2020
من الصعب تشخيص كسور الإجهاد لأن الشق يكون صغير جدًا ولا يظهر عادةً في الأشعة السينية. ومع الأسف، إذا لم يتم علاج الحالة بشكل سليم، قد تؤدي إلى ألم حاد ومزمن. تابع القراءة لاكتشاف المزيد.

كسور الإجهاد هي كسور صغيرة الحجم تظهر لأسباب أخرى مختلفة عن التعرض للصدمات القوية. فهي إما تظهر بسبب الحركات المتحررة أو بسبب الزيادة المفاجئة في حدة أو سرعة الحركة.

من الصعب تشخيص هذا النوع من الكسور لأنها لا تظهر في الأشعة السينية. ولذلك يحتاج تشخيصها إلى طبيب متخصص وفحوصات معينة للتفرقة بينها وبين الحالات الطبية الأخرى.

كسور الإجهاد

كسور الإجهاد

معظم إصابات الكسور تحدث بسبب الصدمات أو الضربات. ولكن، في حالة كسور الإجهاد، يكون عادةً المسبب هو الإجهاد أوالضعف.

يحدث الإجهاد عندما يتم الضغط على العضلات عن طريق الحركات المتكررة أو الغريبة. وينتج الضعف عن قصور العظام ونقص العناصر الغذائية.

هذا النوع من الكسور قد يؤدي إلى ألم حاد أثناء تنفيذ بعض الحركات أو الأنشطة البدنية. وهو ما يختفي عادةً مع التوقف عن ممارسة النشاط.

تتكون العظام من مادة تُعرف باسم الكولاجين. هذا هو المكون الذي يسهل عملية إعادة هيكلة العظام عند تعرضها للضغط. يمكن من خلال هذه الوسيلة استيعاب أي أنسجة تالفة، ثم إعادة تشكيلها.

ولكن إذا كان الضغط مستمرًا أو مفاجئًا، يتعدى التلف قدرة الجسم على تجديد الكولاجين. وهو ما يحدث في حالة كسور الإجهاد.

ننصحك بقراءة:

مكافحة تخلخل العظم – 6 نصائح غذائية تساعدك على تجنب هشاشة العظام

أنواع كسور الإجهاد

يتم تصنيف كسور الإجهاد وفقًا للمنطقة المصابة، احتمالية ظهور المضاعفات، فترة التعافي، وجود الفصال الكاذب، والطريقة التي يلتئم بها الشق.

وبأخذ كل هذه العوامل في الاعتبار، يوجد تصنيفين أساسيين لهذه الكسور:

  • الكسور منخفضة المخاطر: هذا النوع يُعالج بإزالة النشاط الذي أنتج الإصابة. وهي تصيب عادةً الأطراف العليا، الأضلع، الحوض، عظم الفخذ، عظام الساق، الفقرات القطنية، الشظية وعظم التكلس.
  • الكسور عالية المخاطر: لهذا النوع مضاعفات خطيرة محتملة. وذلك لأنها تصيب عادةً مناطق كعنق الفخذ، الكعب الظنبوبي، العظم الزورقي، الكاحل وقاعدة مشط القدم.

اقرأ أيضًا:

هشاشة العظام – كيفية تحضير علاج غني بالكالسيوم للوقاية من هشاشة العظام

المناطق الرئيسية

رياضة

يمكن لكسور الإجهاد أن تصيب عدد كبير من العظام في أجسادنا، والتي تتعرض للضغط المستمر لسبب أو لآخر. ولكن الأقدام هي أكثر مناطق الجسم عرضة لها.

أكثر كسور القدم شيوعًا هي كالتالي:

  • كسر العظم المشطي الثاني: هذا الكسر هو الأكثر شيوعًا لأنه يرتبط بإصبع القدم الكبير الذي يتحمل معظم الأحمال خلال الأنشطة البدنية.
  • كسر العظم المشطي الخامس: هذا الكسر شائع في كل الأنشطة التي تتطلب نزوح جانبي أو قفزات.
  • كسر عظم العقب: يحدث بسبب الأنشطة التي يكون فيها الكعب هو الداعم الأساسي.
  • كسر عظم الكاحل: ليس شائعًا جدًا ولا يرتبط بأي رياضة أو نشاط. ولكنه يسبب إزعاج كبير.
  • كسر الكعب الباطن: هذه الإصابة شائعة في الأنشطة التي تشمل قفزات طويلة المسافة أو/و جري السباقات.

اكتشف:

تجنب هشاشة العظام – 6 وسائل طبيعية تستطيع من خلالها مكافحة تخلخل العظم

أخيرًا، تشيع أنواع معينة من الكسور في أنواع الأنشطة أو الرياضات المختلفة. على سبيل المثال، يشيع كسر مشط القدم بين العدائين، لاعبي كرة القدم، الراقصين ولاعبي الكرة الطائرة. وتشيع كسور الضلوع بين لاعبي كرة اليد ولاعبي الجولف.

إذا كنت تمارس نشاطًا أو رياضة ما ولاحظت ظهور آلام في منطقة معينة عند القيام بحركة معينة، يجب التوجه إلى طبيب مختص.

  • Torrengo, F., Paús, V., & Cédola, J. (2010). Fracturas por estrés en deportistas. Rev la Asoc argentina Traumatol del Deport, 18-23.